الحرب العالمية الأولى والثانية الأسباب والنتائج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
الحرب العالمية الأولى والثانية الأسباب والنتائج

الحروب

سطّر التاريخ الكثير من الحروب والنزاعات التي دارت بين البشر، فحُبّ التملك والسلطة، والبحث عن المال، وفرض النفوذ من أكثر الأسباب التي كانت تؤدّي إلى نشوب الحروب، والحرب عبارةٌ عن صِراعٍ منظّم باستخدام الأسلحة والقوّة البدنيّة وتكون هذه الحرب بين طرفين، وقد يكون الطرفان منفردان أو مجموعةٌ من الأطرافِ المشتركةِ معاً، وينتج عن هذه الحروب الدمار والويلات، وانتشار المجاعات والأمراض والأوبئة، ومن الأمثلة على هذه الحروب الحرب العالميّة الأولى والثانية، فما هي أسباب كلٍّ منها؟ وما هي النتائج؟


الحرب العالميّة الأولى

اشتركت فيها عدد من الدول من مختلف أنحاء العالم، حيث بدأت في أوروبا وما لبثت أن انتشرت في جميع أنحاء العالم، وقد امتدّت الحرب من عام 1914م إلى عام 1918م.


الأسباب

  • تطوّر الصناعة في العالم بعد الثورة الصناعيّة التي حدثت؛ حيث زادت النزعة الاستعماريّة التي تمتلكها الدول من أجل السيطرة على مراكز وجود المواد الأوليّة للتجارة، ومن أجل توظيف رؤوس الأموال، فلم تجد الدول الحلّ إلّا من خلال الاستعمار، كما أنّ النزاعات ازدادت بين بريطانيا وألمانيا.
  • التسابق نحو التسلّح في دول العالم وإقامة الأحلاف السريّة بين بعضها البعض.
  • اغتيال طالب صربي لولي عهد النمسا وزوجته أثناء زيارتهما لسراييفو في منطقة البوسنة والهرسك في 28 يونيو عام 1914م وكانت هذه الحادثة هي الشعلة التي أشعلت نيران الحرب.


النتائج

  • عددٌ هائلٌ من القتلى والجرحى، حيث وصل عدد القتلى تسعة ملايين قتيل، والجرحى أكبر من ذلك بكثير.
  • تحقيق الكثير من الخسائر الماديّة مثل: إتلاف المحاصيل الزراعيّة، والقضاء على المواشي، وتدمير مئات الآلاف من المباني والمنازل.
  • تراجع مراكز أوروبا في العالم نتيجة شرائها الكثير من الأسلحة، بالتالي زيادة مديونيّتها.


الحرب العالميّة الثانية

بدأت الحرب العالميّة الثانية في شهر مارس من عام 1938م بعد قيام هتلر بغزو النمسا، واستمرّت هذه الحرب مدّة ست سنوات وكان استعمال السلاح النّووي لأول مرة في التاريخ المؤثر الأساسيّ على مجريات الحرب ونتائجها.


الأسباب

  • نتائج الحرب العالميّة الأولى وما حملته من ظلمٍ لبعض الدول مثل ألمانيا؛ حيث تعرّضت للعقوبات من ضمن معاهدة فرساي عام 1919م، فقد خسرت سرت بما يعادل 12.5% من مساحتها و12% من سكانها، و 15% من إنتاجها الزراعيّ، و10% من صناعتها، و74% من إنتاجها من خام الحديد.
  • احتلال هتلر للنمسا في مارس/آذار 1938م، ثم تشيكوسلوفاكيا في العام الموالي، كما غزا بولندا في أيلول عام 1939م، وقامت إيطاليا بالتهديد بغزو ألبانيا، ويعتبر هذه هو السبب المباشر لاندلاع الحرب.


النتائج

  • عددٌ هائلٌ من القتلى والجرحى؛ حيث وصل عددُ القتلى سبعة عشر قتيلاً من العسكريين وعددُ المدنيين أكثر من ذلك، خاصةً بعد استخدام الولايات المتحدة القنبلة النوويّة.
  • ظهور الولايات المتحدة الأمريكيّة كقوّة عظمى في نظام الدول الجديد، وتمّ إنشاء هيئة الأمم المتّحدة لتكريس هذا النظام الدوليّ الجديد.