الحرب العالمية الثانية ونتائجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ٦ يونيو ٢٠١٧
الحرب العالمية الثانية ونتائجها

الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية هي حربٌ دولية وقعت في الأول من شهر أيلول للعام 1939م، واستمرت لغاية الثاني من أيلول للعام 1945م، وتعتبر الحرب الأكبر والأكثر دموية في التاريخ البشري، حيث شاركت فيها العديد من الدول الأوروبية والعظمى على مستوى العالم، وشكلت حلفين منفصلين ومتنازعين، وهما: دول المحور، وقوات الحلفاء، وقد بلغ عدد المشاركين في هذه الحرب حوالي مائة مليون شخص، ويشار إلى أن أكثر ما يميّزها هو الدمار البالغ الذي تركته، واستخدام القنابل النووية في هيروشيما، وناجازاكي، هذا بالإضافة إلى عدد الأرواح المدنية التي قتلت، فقد بيّنت التقارير أنّ عدد القتلى تجاوز الخمسة والثمانين مليوناً.


تسلسل أحداث الحرب العالمية الثانية

أرادت اليابان السيطرة على آسيا ومنطقة المحيط الهادي، ولهذا السبب فقد أعلنت الحرب على دولة الصين في العام 1937م، ولكن البداية الفعلية لهذه الحرب كانت في العام 1939م، حيث قامت ألمانيا باجتياح بولندا للسيطرة عليها، الأمر الذي أدّى إلى إعلان كلٍ من بريطانيا وفرنسا العرب على المانيا.


مع نهاية العام 1939م لحين العام 1941م استطاعت ألمانيا أن تسيطر على العديد من المناطق في القارة الأوروبية، وتحالفت مع كلٍ من اليابان وإيطاليا دول المحور، كما أنّها اتفقت على تقسيم بولندا وفنلندا، ودول البلطيق، ورومانيا مع الاتحاد السوفياتي، وقد استمرّت الحروب والمنازعات قائمة بين دول المحور وقوات التحالف بريطانيا، ودول الكومنولث، وخلالها حدث هجوم على المناطق الشرقية في إفريقيا، وحملة على البلقان، كما قُصفت لندن، ووقعت حرب المحيط الأطلسي.


قامت دول المحور في العام 1941م بشنّ الحرب على الاتحاد السوفيتي المعروفة بعملية بارباروسا، الأمر الذي أدى إلى اشتعال دول أوروبا الشرقية، وقيام حرب استنزافٍ ما بين دول المحور، وقامت اليابان بضرب ميناء بيرل هاربر، ومهاجمة منطقة ميلايا التابعة لبريطانيا.


في العام 1942م خسرت اليابان في معركة ميدواي مع أمريكا، وذلك أدى إلى توقف دول المحور عن التقدم، هذا وخسرت ألمانيا في معركة العلمين الواقعة في شمال إفريقيا، وفي معركة ستالينغراد مع الاتحاد السوفيتي.


تلقت ألمانيا مجموعةً من الهزائم من الدول الشرقية في العام 1943م، وقامت قوات التحالف بشن الحرب على صقلية الإيطالية الامر الذي أدى إلى استسلامها.


في العام 1944م استطاع الاتحاد السوفيتي استرجاع كافة أراضيه المحتلة، واستطاعت قوات التحالف أن تحرر فرنسا إنزال نورماندي، وغزو ألمانيا في العام 1945م، أما أمريكا فقامت برمي القنابل النووية على اليابان، وهكذا انتهت الحرب، وأعلنت دول المحور استسلامها.


أسباب الحرب العالمية الثانية

  • معاهدة فيرساي: حيث فرضت على الدول المنهزمة في الحرب العالمية الأولى وتحديداً ألمانيا سياساتٍ مجحفة، أدّت إلى خسارة ألمانيا 12.5% من مساحة أرضها، و15% من الإنتاج الزراعي، بالإضافة إلى 12% من السكان، و74% من إنتاج الحديد، كما فرض عليها دفع تعويضات لدول الحلفاء.
  • الأزمة الاقتصادية: وقعت في العام 1929م، وأدّت إلى استلام الحكم في بعض الدول من قبل الأنظمة الديكتاتورية، والتي بدورها قامت بفرض الضرائب والرسوم الجمركية على الأملاك الخاصة بالمستعمرات أو الأسواق والسلع الخارجية.


بالتالي عندما استلم هتلر الحكم في ألمانيا بدأ بتكسير بنود معاهدة فيرساي، وفرض التجنيد الإجباري، وذلك لاسترجاع ممتلكاته، وقامت الحرب.


نتائج الحرب

النتائج السياسية

  • بروز قوى عظمى جديدة في العالم، وهما أمريكا، والاتحاد السوفيتي، إذ إن هذه الحرب أدّت إلى إضعاف أوروبا، ولم تعد فرنسا وبريطانيا تسيطران على العالم.
  • انقسام العالم إلى كتلتين، وهما الكتلة الغربية بزعامة أمريكا، والكتلة الشرقية بزعامة الاتحاد السوفيتي، وقد كان الهدف منهما هو نشر الحرية والتخلّص من الاستعمار.
  • استعادة كافّة الدول الأوروبية حدودها القديمة ما عدا بولندا.
  • تقسيم ألمانيا إلى دولتين، وهما الشرقية وعاصمتها برلين، والغربية وعاصمتها بورن.
  • تأسس الأمم المتحدة بعد مؤتمر سان فرانسيسكو.


النتائج الاقتصادية والبشرية

تدمير العديد من المدن بشكلٍ كامل، وقتل أكثر من ثمانين مليون شخص، هذا ونتج عنها انهيارٌ في الاقتصاد الأوروبي بلغت نسبته حوالي 70%.