الدكتور مصطفى محمود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ١٣ يونيو ٢٠١٧
الدكتور مصطفى محمود

الدكتور مصطفى محمود

هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، ولد في السابع والعشرين من ديسمبر لعام 1921م في مصر، درس في كلية الطبّ، حيث تخصّص في جراحة المخ والأعصاب، وعلى الرغم من تفوّقه واحترافه في هذا المجال، إلّا أنه كان نابغاً في مجال الأدب، فكانت مجلة روز اليوسف تنشر له قصصاً قصيرة، إلى جانب عمله فيها لمدة بعد تخرّجه، الأمر الذي جعله محترفاً في الكتابة، ولكن عندما تم إصدار قرار بمنع الجمع بين وظيفتين من قبل الرئيس جمال عبد الناصر، وكان آنذاك مصطفى محمود يجمع بين عضوية نقابة الصحفيين، ونقابة الأطباء، فتخلّى نتيجة لذلك عن عضوية‏ ‏نقابة‏ ‏الأطباء‏، وفضّل ‏أن ينتمي ل‏نقابة‏ ‏الصحفيين‏، والعمل فيها كأديب ومفكر.


تزوّج الدكتور مصطفى في عام 1961م، غير أنّ زواجه هذا انتهى بالطلاق في عام 1973م، وكان قد تزوّج مرة ثانية في العام 1983م من زينب حمدي، ولم يستمر هذا الزواج سوى خمس سنين حيث تم الطلاق في 1987م.


مؤلّفات الدكتور مصطفى محمود

تنوّعت مؤلّفات الدكتور مصطفى محمود التي تزيد عن تسع وثمانين مؤلّفاً، منها: كتب سياسية، وعلمية، وفلسفيّة، ودينية، ومسرحيات، وروايات، وجميعها تتّصف بالعمق والبساطة في آن واحد، فيما يلي بعض أشهر مؤلّفاته:

  • رحلتي من الشك إلى الايمان: ألّف هذا الكتاب سنة 1970م، وفيه تناول العديد من التساؤلات والمواضيع الفكرية التي تتعلق بخلق الجسد، والإنسان، والعقل.
  • حوار مع صديقي الملحد: ألّف هذا الكتاب سنة 1986م، حيث وضع فيه ردّاً على كلّ أسئلة الملحدين التي تتعلّق بالدين الإسلامي.
  • أينشتاين والنسبية: عرض في هذا الكتاب النظرية النسبية لأينشتاين بطريقة سهلة حتى يوصلها إلى عامّة الناس، فهو يرى بأنّه لا بدّ من نشر العلم بين عامّة الناس، وألّا يقتصر نشره بين العلماء فحسب.
  • الإسلام ما هو؟: يتناول في هذا الكتاب علاقة الإنسان بالإسلام، وكيفية تأثير الصلاة، وقراءة القرآن بخشوع على أفعال المسلم، فيجعل القارئ يتعمق في الدين الإسلامي بسهولة ومتعة.
  • لغز الموت: صدر هذا الكتاب لأوّل مرة سنة 1999م، وقد تحدّث فيه عن الحياة، والموت بأسلوب فلسفي مبسّط، فهو يرى بأن الإنسان يموت كل يوم، من خلال موت الملايين من خلاياه في جسمه دون أن يشعر بها، ويطلق على ذلك اسم الموت الأصغر، وقد قسّم الكتاب لأربعة فصول هي: اللغز، والخيط، والزمن، والروح.


وفاة الدكتور مصطفى محمود

توفي الدكتور مصطفى محمود في الواحد والثلاثين من شهر أكتوبر في عام 2009م، بعد أن استمرّ علاجه لشهور عدّة، حيث كان في الثامنة والثمانين من عمره.