الدود في البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٥
الدود في البطن

الدود في البطن

الجهاز الهضميّ من الأجهزة الحيوية الهامّة في جسم الإنسان، إلا أنّه أحياناً قد يتعرّض إلى العديد من المشاكل التي تعيق عمله، منها الديدان التي توجد في البطن، وهي مشكلة شائعة بشكل كبير بين الناس، وهي عبارة عن ديدان صغيرة تعيش في أمعاء الإنسان وتتغذّى من غذائه، وقد يصاب بها الإنسان نتيجة التلوث وعدم النظافة، وهنالك العديد من الأنواع لهذه الديدان، سنتعرف على كل منها من خلال هذا المقال.


أنواع دود البطن

لديدان البطن عدّة أنواع، لكلّ منها أعراض معينة تظهر على الشخص المصاب بها ولكل منها خصائص معيّنة، وفي ما يلي بعض المعلومات عنها:


الديدان الشعرية الدبوسية

هذا النوع من الديدان ليس من الأنواع الخطيرة، إلا أنّه يسبّب حكة أثناء خروجه في الليل، كما أنّ دورة حياتها قصيرة جداً داخل جسم الإنسان بحيث لا تتجاوز الأسبوع، وهي عبارة عن ديدان ترى بالعين المجردة شكلها أشبه بالخيوط الرفيعة التي تسبح في البراز، كما أنّ فلقات هذه الديدان تكون موجودة في البراز أيضاً، وهي من الأنواع الشديدة العدوى وتنتقل من خلال استخدام الأدوات الشخصيّة للمصاب بها.


أعراض الإصابة بالديدان الشعرية الدبوسيّة

  • الإصابة بحكّة شديدة.
  • الإحساس بالدوخة.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • الشعور بألم في البطن.
  • حدوث نقصان في الوزن.
  • الإصابة بالأرق والقلق.


الديدان الشريطيّة

تعتبر من أخطر أنواع الديدان وأندرها، ويتراوح طولها بين 10 إلى 20 متر، ويتمّ الإصابة بها من خلال تناول لحم البقر أو لحم الخنزير غير المطهو جيداً، بحيث تكون هذه اللحوم محتوية على الحويصلات المعدية لهذه الديدان، وعندما تصل إلى الأمعاء تنمو وتنتج هذه الديدان.


أعراض الإصابة الديدان الشريطيّة المصاب بالديدان الشريطية لا تظهر عليه أي أعراض إلا أنّ الحويصلات تظهر في البراز.


ديدان الإسكارس

هنالك من يسميها بثعابين البطن في حال كان عددها كبيراً، تعيش هذه الديدان في الأمعاء الدقيقة بحيث تتغذى على طعام الإنسان وتحرمه منه، الأمر الذي يسبب له سوء التغذية، خاصةً إذا كان عددها كبيراً، وتتمّ الإصابة بها من خلال تناول الأطعمة الملوّثة ببويضات هذه الديدان، وعندما تصل إلى الأمعاء تبدأ اليرقات بالخروج لتنمو في الأمعاء الدقيقة.


أعراض الإصابة بديدان الإسكارس

في حال كان عددها قليلاً فإنّ المصاب لا تظهر عليه أي أعراض، إذ إنّه من الممكن معرفة إصابته بها من خلال إجراء تحليل للبراز، أو رؤية إحداها في البراز، ومن الممكن في بعض الأحيان أن يصاب الشخص بإسهال خفيف، وآلام في البطن، وارتفاع درجة الحرارة، وسوء التغذية، وانسداد القناة البنكرياسية، وفي حال صعدت إلى الجهاز التنفسيّ العلويّ فإنّها ستتسبّب بالاختناق، كما تؤدّي إلى انسداد القناة المعوية في حال كان عددها كبيراً وتعمل على اختراق الأمعاء والتسبّب بالتهاب الغشاء البريتونيّ.