السفر إلى الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٥
السفر إلى الصين

السفر إلى الصين

لا شك بأنّ السفر إلى الصين موضوع يستهوي شريحة كبيرة من الناس، للعودة بذكريات وصور لا تنسى عن هذا البلد العريق الذي استطاع مع التحلي بالصبر والإصرار التحول إلى بلد صناعي وتجاري على مستوى عالمي، وتستقبل الصين عدداً كبيراً من السياح والزائرين في كلّ عام، بحثاً عن جمال الطبيعة الصينية والتعرّف على الحضارة الصينيّة الفريدة من نوعها فيما يتعلّق بعاداتها وطعامها وشؤونها المختلفة، كما تجذب الصين عدد كبير من الزائرين بغرض التجارة وشراء البضائع الصينية المختلفة.


نصائح قبل السفر إلى الصين

يحتاج السفر إلى الصين إلى البعض من التخطيط والتدبير قبل عقد الرحال إلى هناك، بالإضافة إلى التعرّف على بعض الأمور المهمّة، التي تساعد المسافر خلال رحلته إلى هناك، ومن المهم فحص جواز السفر بحيث يكون ساري المفعول في وقت السفر ويمتدّ لعدّة شهور، وذلك لتجنّب حدوث التعقيدات أثناء السفر.


اللغة والعملة

تعلم جزء من اللغة الصينية سيسهّل على المسافر التنقّل والتجوّل في شوارع الصين، كما سيسهل عليه التعامل والنقاش مع التجار أثناء التسوق، كما تساعد على التعمق في الثقافة الصينية بشكل أوسع، مع الحرص على دراسة العملة الصينية وقيمتها بالمقارنة مع العملات المعروفة، لتسهيل المعاملات المالية في المطاعم والمواصلات والأسواق.


الطعام الصيني

تتميز عادات الطعام الصيني باستخدام العيدان بدلاً من الملاعق والشوك، من المهم تعلّم الطريقة الصحيحة في الإمساك بها والتقاط الطعام، تجنباً للعقبات، من الجميل التوجّه إلى المطاعم الصينية التقليديّة للتمتع بالطعام الصيني الشعبي المتميز في طعمه وشكله عن أي طعام في مختلف بلدان العالم.


وسائل النقل

تتوفر في شوارع الصين وسائل النقل المختلفة من سيارات تاكسي إلى حافلات والقطارات تصل بين مختلف المناطق والمدن، من السهل تحديد أماكنها بالاستعانة بالسكان المحليين وطلب المساعدة منهم، حيث يعرفون بطبعهم الودود والمضياف خاصّةً مع الزوار والأجانب.


مناطق الزيارة

من الصعب زيارة جميع المناطق السياحية في الصين خلال رحلة واحدة، حيث تمتد الصين على مساحة شاسعة مع تنوّع للطبيعة فيها ما بين الجبال الشاهقة والصحاري والمراعي الخضراء والغابات الكثيفة، ويفضّل تحديد وجهة واحدة للزيارة أو اثنتين والتمتع بهما خلال الرحلة، بدلاً من قضاء الرحلة في التنقل هنا وهناك.

  • سور الصين العظيم: يصنف كواحد من أقدم عجائب الدنيا، فرغم امتداده على مساحة كبيرة تبلغ 6400 كم2 على طول المنطقة الشمالية للصين، إلا أنّه شيد يدوياً بدون الاستعانة بماكنات، أمّا تاريخه فيعود إلى القرن 4 ق.م، وكان الهدف منه حماية المناطق الشمالية من الأعداء.
  • قصر بوتلا: يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع للميلاد، وتقع مجموعة القصور على أعلى نقطة في جبل هونغشان على علو 3700 م، حيث يمثل القصر أعلى مجموعة مبانٍ فخمة في العالم، التي تحتوي على عدد كبير من القصور والمعابد المرتبطة معاًَ.
  • المدينة المحرمة: تقع في قلب بكّين وهي من أهم الرموز الأثرية فيها والأكثر استقطاباً للسياح في الصين، كانت المدينة المحرمة القصر الإمبراطوري للأسر الحاكمة مينغ وتشينغ، وهو بناء ضخم المساحة ومتعدد المرافق حيث استغرق بناءه 14 عاماً من بدايات القرن الخامس عشر للميلاد.
232 مشاهدة