السياحة في النمسا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٥
السياحة في النمسا

النمسا

تقع جمهوريّة النمسا في قارة أوروبا الوسطى، وهي من الجمهوريات الفدرالية غير الساحلية، يبلغ عدد سكانها قرابة ( 8.470000) نسمة، تحدّها من الجهة الشمالية ألمانيا والتشيك، ومن الجهة الجنوبية إيطاليا وسلوفينيا، وتحدّها من الجهة الشرقية سلوفاكيا وجمهورية المجر، ومن الجهة الغربية ليختنشتاين وسويسرا. تبلغ مساحتها قرابة (83.855) كيلومتراً مربعاً، عاصمتها فيينا، وتضم (7) ولايات، وتعدّ من أغنى بلدان العالم، كما أنها عضو في الأمم المتحدّة والاتحاد الأوروبي وعملتها اليورو.


الجغرافيا والمناخ

تعتبر النمسا من المناطق الجبلية كونها تقع في جبال الألب، يمكن تقسيمها جغرافيّاً إلى ما يلي: شرقاً جبال الألب بنسبة (62%)، الكاربات والسفوح النمساوية بنسبة (12%)، بالإضافة للسفوح الشرقية والأماكن المحيطة بها بنسبة (12%)، وفي شمالها توجد هضية الجرانيت بنسبة (10%) من المساحة الكلية للجمهورية، والحوض النمساوي فيينا بنسبة (4%)، كما توجد فيها مساحات شاسعة من الغابات خاصّةً أشجار الصنوبر. مناخها معتدل ورطب، وكلّما اتجهنا إلى الشرق تقلّ الرطوبة فيها ويصبح المناخ قارياً، تهطل فيها الثلوج بكثرة.


أهم المناطق السياحية فيها

  • تاريخ الفن: وهو عبارة عن متحف يقع في وسط فيينا، يرتفع المبنى إلى قرابة (60) متراً، تُعرض فيه آثار للسلالات التي حكمت البلاد منذ القدم.
  • دار الأوبرا: وتوجد في مدينة فيينا، وتعدّ من أهم دور الأوبرا الموجودة حول العالم، صُمّمت لعرض أروع العروض العالمية وأهمها، تمّ افتتاحها في عام (1955م) بعد أن دُمّرت خلال الحرب العالمية الثانية، وتحتوي هذه الدار على (2200) مقعدٍ، يزورها الفنانون من كلّ بقاع العالم.
  • قصر شونبرون: وهو قصر تاريخي وأثري مشهور موجود في مدينة فيينا، يتكوّن من (1441) غرفة، وتوجد فيه حدائق نباتية، وحديقة حيوانات.
  • مركز المدينة القديم: ويوجد في منطقة انسبروك، وهو مركز مهم توجد فيه حدائق ومتنزهات ومعالم أثرية ومطاعم ومقاهٍ، وأماكن الترفيه سواءً للصغار أو الكبار.
  • فيينا براتر: وهي حديقة للملاهي، وتضم أكثر من (60) مطعماً ومقهى وحلبات لتصادم القطارات والسيارات.
  • قصر هوفبورغ: وهو عبارة عن مقر حكم مملكة الهابسبورغ، في البداية كان عبارة عن قلعة يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر ميلادي.
  • حديقة شونبرون: هي حديقة للحيوانات، وتعدّ من أقدم حدائق الحيوانات في العالم، تتميّز بطراز معمارها الذي يعود للعصر الباروكي، وتحتوي على الكثير من الحيوانات.
  • مدرسة الفروسية: يستهويها محبو الخيل؛ حيث تُعرض فيها فنون للفروسية وحركات للخيل على أنغام الموسيقى.
  • حمامات السباحة: توجد بها حمامات للسباحة الداخلية والتي توجد في منطقة بفريز يتز ينتروم، ووقت السباحة فيها مفتوح ليلاً ونهاراً.
  • الحي القديم: وهو عبارة عن بنايات قديمة بطراز معماري رائع ولوحات جدارية ممتعة.