السياحة في تورنتو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ١٢ يونيو ٢٠١٦
السياحة في تورنتو

تورنتو

مدينة تورنتو هي واحدة من أكبر المدن الكنديّة، كما أنّها العاصمة لمقاطعة أونتاريو التي تتواجد في الجهة الشماليّة الغربيّة من بحيرة أونتاريو، وتشتهر هذه المدينة بالكثافة السكانيّة فيها، فقد صنّفت كخامس المدن الأكثر سكّاناً بالنسبة لقارّة أمريكا الشماليّة، كما أنّها من أشهر المدن السياحيّة في المنطقة، وفيها العديد من الأماكن المميّزة التي تجذب أعداداً كبيرة من السياح بشكل سنويّ، ومن أشهر تلك الأماكن برج سي إن الذي يشتهر بكونه أعلى بناء في جميع أمريكا الشمالية.


مزايا مدينة تورنتو

منذ ما يقارب العشرون عام ومدينة تورنتو تتطور بشكل كبير، فقد تم بناء العديد من الأرصفة الخرسانية المتماسكة والمميّزة، كما أنّ العديد من الصوامع والمستودعات القديمة المتهالكة في هذه المدينة قد تم تحويلها لأفضل وجهات سياحيّة وبحريّة في المنطقة بأكملها، وتمّ بناء العديد من الأماكن العامّة المميّزة التي توفّر جميع الخدمات التي قد يحتاجها السيّاح لقضاء أجمل الأوقات.


أهم الأماكن السياحيّة في تورنتو

من أهمّ الأماكن الجميلة في هذه المدينة بحيرة تورنتو التي يحيط بها أماكن خاصّة بالجلوس، ويمكن للزوار التمتّع بالنسمات الباردة حول هذه البحيرة، وهناك بحيرة أونتاريو المميزة التي تقع بجوار حديقة تورنتو الموسيقيّة، وفي هذه الحديقة يقام العديد من الحفلات والسمفونيات الحرة التي تحدث بشكل متكرر "لمرتين أسبوعياً" وخاصة في فصل الصيف، وبالقرب من هذه الحديقة يتواجد حمام السباحة الذي يحتوي على العديد من المنحوتات المميزة التي وضعت في أسفل صوامع التخمير، ويقال أنّ هذه المنحونات تخلّد ذكرى العشرين ألف مهاجر الذين قدموا من إيرلندا في العام 1847 ميلادي، وهنالك أماكن خاصّة بالمشي وبممارسة رياضة الجري، وتحتوي هذه المدينة على برج سي إن الشهير الذي يعد من أهم المقاصد السياحية للكثير من الزوار.


تتميّز هذه المدينة بكونها تحتوي على الميناء البحري "تورنتو" الذي جعل منها أحد أهم البوابات الرئيسية التي تقوم بربط كافة أرجاء العالم مع القارة الأمريكية الشمالية، كما أنّ هذه المدينة من أهم مراكز صناعة وتصدير الكحوليات عالمياً، وفيها العديد من المطاعم المميّزة والمقاهي والنوادي الليلية، وتشتهر هذه المدينة بكونها مرساة بحرية لمنطقة الحصان الذهبي "المنطقة التي تلف من بحيرة أونتاريو حتّى شلالات نياغارا"، ومن أكثر الأماكن السياحيّة التي يقصدها السياح عند زيارة هذه المدينة متحف أونتاريو الملكي الذي يعدّ المتحف الأكبر في كندا، ويضم هذا المتحف ما يقارب الستة ملايين مجسم وقطعة أثرية، ويحتوي على العديد من الأقسام من أهمها وأشهرها معرض الثقافة العالمية، ومعرض الطبيعة العالمي، ومتحف حذاء باتا الذي يضم أكثر من عشرة آلاف قطعة أثرية تعود لعائلة الباتا، وتحتوي هذه المدينة على الكاتدرائية المعروفة باسم جايمس والتي تتميّز بأسلوبها القوطي الفريد، ويعود تاريخ هذه الكاتدرائية للعام 1803 ميلادي، ومن أهمّ ما يميّزها نوافذها ذات الزجاج الملون وتاريخها المميز.