السياحة في كيرلا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٥
السياحة في كيرلا

كيرلا

كيرلا هي إحدى الولايات الاستوائيّة التي تقع في شبه الجزيرة الهنديّة ويجاورها المحيط الهندي. تتميّز هذه الولاية بطبيعتها الخلاّبة وأشجارها الخضراء الكثيفة التي تكسوها، ويُعادل غطاؤها البناتي حوالي 99% من إجمالي مساحتها؛ إذ إنّها تخلو من المناطق الصحراويّة القاحلة. تُسمّى عاصمة كيرلا ترافندروم، والعملة التي يتم استخدامها هي العملة الروبيّة.


تلّقب كيرلا بأنها جنّة الله على الأرض، وذلك بسبب طبيعتها الساحرة التي تستقطب ملايين السائحين في كلّ عام، إضافةً إلى مناخها المعتدل فهو ليس حار جداً ولا بارد جداً. لا تعتبر كيرلا كغيرها من المناطق السياحيّة؛ فهي تجمع ما بين الحضارة القديمة والعصريّة في الوقت نفسه، ويتمثل ذلك في أماكنها التاريخيّة التراثيّة التي توجد فيها الكنائس والمعابد، إضافة إلى مدنها الحديثة والعصريّة التي لا تخلو من الفنادق الجذّابة وناطحات السحاب الملّفتة. يتوّجب عليك عند زيارة كيرلا التنقل عبر القوارب في بعض القرى والمناطق التي تحيط بها الشواطئ والبحيرات الزرقاء.


تضمّ كيرلا العديد من الأماكن والمناطق السياحيّة التي تتميّز كل واحدة منها بطبيعتها المختلفة عن الأخرى، وفيما يلي سنتعرّف عن كثب على أجمل المناطق السياحيّة في كيرلا.


السياحة في كيرلا

فاركالا

تعتبر من أهم قرى مقاطعة تيروفانانتابورام وأقدمها على الإطلاق، ويوجد فيها معبد فيشنو الذي تمّ بناؤه قبل ألفي عام. تتميّز فاركالا بوجود الشاطئ الذي يتكون من ينابيع مياه معدنيّة الذي أطلق عليه اسم شاطئ باباناسام؛ لأنّه حسب اعتقاداتهم الغطس فيه يطهّر الجسم والنفس من كلّ الذنوب.


كوماراكوم

هي قرية صغيرة تقع في مقطاعة توكايام على بحيرة فيمباناد، يعتبر المناخ في كوماراكوم مناخاً استوائياً مثاليّاً لممارسة النشاط الزراعي الذي يبرع به أهل المنطقة، وتشتهر هذه القرية بالمحاصيل الزراعيّة المهمة كالأناناس، والكاكاو، والموز، والمانجو، والقهوة.


مونار

هي إحدى ولايات إيدوكي التي لطالما حظيت بمكانة عظيمة عند الحكام البريطانيين أثناء الاستعمار؛ حيث كانت المنطقة السياحيّة المفضلّة لديهم في الصيف. تتميّز مونار بزراعة الشاي والتوابل المتنوّعة التي تشّكل جزءاً مهماً من اقتصادها العام. يقع على أحد قمم جبالها مسجد كبير مطلٌّ على المدينة وبجانبه معبد وكنيسة.


أليبي

تعدّ من أهم المناطق السياحيّة في ولاية كيرلا، وتعتبر نقطة استقطاب للسيّاح على مستوى العالم، كانت قديماً الميناء البحري الوحيد في كيرلا؛ حيث كان عن طريقها يتم نقل المواد الغذائيّة كالأرز والتوابل إلى المناطق النائيّة، لا تخلو هذه المنطقة المميّزة من الأماكن الأثريّة كمعبد سري كريشنا، وقصر كريشنا بوران، وكنيسة إيداهو.

265 مشاهدة