العناية بالشعر بعد البروتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
العناية بالشعر بعد البروتين

العناية بالشعر بعد البروتين

من المعروف أن الشعر يفقد الكثير من صحته وبريقه ولمعانه بعد العلاج بالبروتين، فعلى الرغم من أنّ الشعر يصبح ناعماً وأملساً مباشرةً بعد العلاج بالبروتين إلا أنّه سرعان ما يصبح جافاً ومقصفاً مع احتمال كبير لتساقطه وتناقص كثافته مع التقدم في الوقت، مما يستدعي البدء بالعناية به فور الانتهاء من علاجه بالبروتين من أجل تجنب حدوث مثل هذه الأشياء، الأمر الذي غالباً ما ينصح به خبراء العناية بالشعر زبائنهم عند الخضوع لعلاج الشعر بالبروتين، ويكون ذلك من خلال توفير جميع مصادر العناية والرعاية، والابتعاد عن كل ما قد يضر به أو يزيد من تلفه، وفيما يلي بعض النقاط المهمّة الواجب اتباعها للعناية بالشعر بعد البروتين.


استخدام شامبو طبي للشعر

عادةً ما تحتوي بعض الشامبوهات مواد كيميائية تضرّ بالشعر مع الاستخدام المستمر له، وفي حال الشعر المعالج بالبروتين يفضّل استخدام أحد الشامبوهات الطبية المصنّعة ضمن مواصفات عالية للعناية وبالشعر وتقويته، مع الابتعاد عن الشامبوهات المحتوية على الصوديوم، والتركيز على شامبو وبلسم الشعر الغني بالبروتين.


استخدام المياه المعدنية للشعر

تحتوي مياه الحنفية التي تستخدم في غسل الشعر على نسبة من الكلور الذي يضرّ بالشعر ويزيد من جفافه ويقلل من صحته، خاصةً للشعر الخاضع للمعالجة بالبروتين أو الكيراتين وغيرها من أساليب علاج الشعر، أمّا المياه المعدنية فتكون منقاة وخالية من الكلور أو أي من الإضافات الأخرى المضرة بالشعر، مما يجعلها الخيار الأمثل لغسل الشعر به، مع ضرورة حماية الشعر عند السباحة في المياه المحتوية على الكلور بوضع غطاء الرأس الخاص بالسباحة.


تجنب صبغ الشعر

قد لا يتحمل الشعر المعالج بالبروتين قوة المواد الكيميائية التي تحتويها الصبغات التجارية أو الأمونيا أو الأوكسجين، ممّا يزيد من سوء حالة الشعر ويؤدي إلى إضعافه وتساقطه بكثافة في حال استخدامها، لذا يفضّل الابتعاد عن استخدام هذه الصبغات لحين استعادة الشعر صحته وحيويته.


الابتعاد عن حمامات الزيت

قد تعتقد البعض من الفتيات أن حمامات الزيت تساعد في الحفاظ على صحّة الشعر بعد العلاج بالبروتين، إلا أنّ تعريض الشعر لحمامات الزيت يساعد في خسارة الشعر للبروتين المضاف إليه أثناء العلاج، مما يتسبّب في ضياع الفائدة التي يقدّمها البروتين للشعر.


التقليل من استخدام مصادر الحرارة

من المهم التقليل من معدل استخدام مجفّف الشعر أو مكوى الشعر، خاصّةً أنّ الشعر قد أصبح مفروداً بعد العلاج بالبروتين، منعاً من التعرّض لحالات جفاف الشعر.


يفضل المحافظة على الشعر مفروداً وذلك من خلال تجنب تجديل الشعر أو جمعه على شكل كعكة لفترة بعد علاجه بالبروتين، للمحافظة عليه مفروداً دون طيات.