بحث عن أهمية قناة السويس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٤ مايو ٢٠١٨
بحث عن أهمية قناة السويس

أهمية قناة السويس

تعتبر قناة السويس أقصر حلقة تصل بين الشرق والغرب نظراً لموقعها الجغرافي الفريد، وهي قناة ملاحة دولية هامة تربط بين البحر الأحمر في السويس، والبحر المتوسط في بور سعيد، مما جعلها ذات أهمية خاصة للعالم ككل، ولمصر بشكل خاص.[١]


يتم تعزيز هذه المكانة مع تطور النقل البحري والتجارة العالمية، مع العلم بأن النقل البحري هو أرخص طرق النقل التجاري حيث تم نقل أكثر من 80% من حجم التجارة العالمية إلى النقل البحري عبر الممرات المائية، وتبرز أهمية قناة السويس في هذا المجال من خلال تقليل المسافة المقطوعة، وتكاليف تشغيل السفن،[١] وبعد إنهاء إنشاء قناة السويس عام 1869 ظهرت العديد من البلدات على ضفافها بعد أن كانت السويس هي الوحيدة.[٢]


مميزات قناة السويس

تمتاز قناة السويس بأنّها:[١]

  • أطول قناة في العالم بدون
  • الحوادث التي تحصل لا تذكر بالمقارنة مع الحوادث في الممرات المائية الأخرى.
  • يمكن التنقل من خلالها ليلاً ونهاراً.
  • يمكن توسيع وزيادة عمق القناة عند الحاجة للتعامل مع التطور من حيث أحجام السفن والحمولات.
  • اعتماد نظام إدارة حركة السفن (VTMS)، وهو نظام راداري يتيح مراقبة السفن ومتابعتها في كل مكان من القناة، والتدخل في الحالات الطارئة.


التطويرات الحديثة للقناة

في شهر كانون الثاني لعام 2010 أنهت هيئة السويس مشروع التوسع للقناة مما جعلها تستوعب نسب أكبر من السفن المارة، وتدير الهيئة مشروعاً آخر لزيادة عمق القنوات الغربية مما سيتيح المجال للحاويات العملاقة المتجهة جنوباً بالمرور عبر هذه القنوات وتخفيض إجمالي وقت عبورها، ومن المشاريع الأخرى تحسين وتوسيع مناق الإرساء في بحيرة المريرة الكبيرة وبناء مرآب للطوارئ على أطراف القنوات الغربية لاستخدامها من قبل السفن العملاقة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "​Importance of the Canal", www.suezcanal.gov.eg, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  2. "Suez Canal", www.britannica.com, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  3. "Importance of the Suez Canal", www.sis.gov.eg, Retrieved 22-5-2018. Edited.