بحث عن الملك فهد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ١٩ يناير ٢٠١٦
بحث عن الملك فهد

الملك فهد

هو الملك فهد بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود، وُلد في عام ألفٍ وتسعمئة وثلاثة وعشرين ميلادية، ويعتبر خامس ملوك المملكة العربية السعودية، وأوّل من لُقّب بلقب خادم الحرمين الشريفين. هو الابن التاسع للملك عبد العزيز، وأمه هي حصة بنت أحمد السديري.


نشأة الملك فهد وتعليمه وحياته قبل الحكم

تربّى الملك فهد تحت رعاية والده الملك عبد العزيز الذي ألحقه بمدرسة الأمراء في مدينة الرياض، ثمّ درس فترةً في المعهد النموذجي في الرياض، وفي وقت لاحق تعلم اللغة الإنجليزية، وخضع لدروس عديدة ومهمّة في المجالات السياسية والأدبية، وقد كانت للملك فهد بن عبد العزيز مساجلات شعريّة مع الأمير فهد بن سعد الأول آل سعود، وذلك في إحدى زياراته إلى مدينة لندن عاصمةً المملكة المتحدة من أجل العلاج.


اعتمد عليه والده الملك عبد العزيز في بعض الأعمال السياسية المهمّة، فقد جعله مندوباً عنه لحضور اللقاءات التي كانت تعقد مع زعماء القبائل في البلاد، وفي عام ألف وتسعمئة وثلاثة وخمسين ميلادية تم تعيينه وزيراً للمعارف، وبعد ذلك بتسعة أعوام تقريباً استلم وزارة الداخلية، ثم نُصِّب نائباً ثانياً لرئيس الوزراء إلى جانب استمراره في منصبه كوزير للداخلية، وبعد أن تولّى الحكم الملك خالد بن عبد العزيز أُسندت إليه مهام منصب نائب رئيس الوزراء الأول.


فترة حكم الملك فهد

تولّى الملك فهد بن عبد العزيز مقاليد حكمه في عام ألفٍ وتسعمئة واثنين وثمانين ميلادية، وذلك بعد انتقال الملك خالد بن عبد العزيز إلى الرفيق الأعلى، وقد قام الملك فهد خلال تولّيه مقاليد الحكم بالعديد من المهام والإنجازات منها:

  • وضع نظام الحكم الأساسي المكافئ للدستور.
  • إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف؛ حيث لاقت نسخة المصحف هذه انتشاراً واسعاً في الأوساط الإسلامية.
  • إنشاء وزارتي: الخدمة المدنية، والشؤون الإسلامية.
  • إنشاء مطاري: الملك فهد الدولي في الدمام، والملك خالد الدولي في الرياض.
  • ترميم الكعبة المشرفة، وتوسعة المسجد الحرام من جهته الغربية.
  • توسعة المسجد النبوي من جهاته: الغربية، والشمالية، والشرقية.
  • الاهتمام بالمعالم الدينيّة المُقدّسة لدى عموم المسلمين كمقبرة البقيع، والمشاعر المقدسة، والمساجد الإسلامية.
  • افتتاح الطريق الواصل بين مكة المكرمة والمدينة المنورة والذي يبلغ طوله قرابه أربعمئة وثمانين كيلومتراً تقريباً؛ حيث أمر بإنشاء هذا الطريق الملك خالد بن عبد العزيز من قبله.


وفاة الملك فهد

توفّي الملك فهد في العام ألفين وخمسة ميلادية، وتحديداً في يوم الإثنين الأول من شهر أغسطس؛ حيث صُلّي عليه في جامع الإمام تركي في مدينة الرياض، ثم ووري جثمانه الثرى في مقبرة العود، واستلم الحكم بعده أخاه الملك عبد الله بن عبد العزيز -رحمهما الله-.