بحث عن توزيع السكان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٥
بحث عن توزيع السكان

المسطّحات المائيّة

تحتلّ المسطحات المائية الجزء الأكبر من المساحة الإجمالية للكرة الأرضية؛ حيث تتوزع اليابسة على كافة أجزاء الكرة الأرضية، واليابسة كما هو معروف هي المساحة التي يعيش عليها الناس لأنّ طبيعة أجسامهم لا تتكيّف للعيش في أماكن أخرى كالمسطحات المائية.


توزيع السكّان

يختلف توزيع السكان على اليابسة من منطقة إلى أخرى، وأساساً تختلف مساحة كل قارات من قارات الكرة الأرضية، وبالتالي تختلف مساحة كل دولة من الدول المنتشرة هنا وهناك. هناك العديد من العوامل التي تلعب دوراً رئيسياً وكبيراً في توزيع السكان على كامل مساحة اليابسة الموجودة على الكرة الأرضية؛ حيث تنقسم هذه العوامل الرئيسية إلى نوعين: العوامل البشرية والعوامل الطبيعية.


تنقسم العوامل الطبيعية المؤثرة في توزيع السكان على مساحة الكرة الأرضية إلى عدة عوامل فرعية منها: المناخ، والتضاريس، وطبيعة التربة، وتوافر الموارد الطبيعية، والمساحة، في حين تنقسم العوامل البشرية إلى المشكلات والحروب، والعوامل الدينية، والعوامل الاقتصادية، ومستوى التحضر، والخدمات، والهجرات، وغيرها من العوامل.


وبسبب هذه العوامل تأثرت الطريقة التي يتوزع بها السكان على الأرض، فنجد أماكن فيها ازدحامات وكثافة سكانية مرتفعة جداً، في حين نجد أن هناك مناطق تنخفض فيها نسبة السكان إلى الحدود الدنيا. وهذا الأمر قد ينعكس بشكل إيجابي على بعض المناطق، في حين ينعكس بشكل سلبي جداً على مناطق أخرى.


توزيع السكّان على القارّات

تعتبر القارة الآسيوية القارة الأكبر من حيث عدد السكان الذين يعيشون على أراضيها؛ حيث يُقدّر عدد سكانها بحوالي أربعة مليارات وثلاثمئة ومليون نسمة تقريباً، وتعتبر الصين الدولة الأكبر من حيث عدد السكان في هذه القارة بعدد سكان يصل إلى المليار وثلاثمئة ألف نسمة تقريباً، أما الكثافة السكانية فتقدر بنحو ستٍّ وتسعين نسمة لكل كيلو متر مربع. في حين احتلّت القارة الأفريقية المرتبة الثانية من حيث عدد السكان، حيث قدر عدد سكانها بالمليار ومئة مليون نسمة تقريباً، هذا وتعتبر نيجيريا الدولة الأكبر من حيث عدد السكان بعدد سكان يصل إلى مئة وثمانية وسبعين مليون نسمة تقريباً.


احتلّت القارة الأوروبية المركز الثالث من حيث عدد السكان؛ حيث قُدّر عدد سكانها بنحو سبعمئة واثنين وأربعين مليون نسمة، تلتها في المرتبة الرابعة القارة الأمريكية الشمالية بعدد سكان وصل إلى خمسمئة وخمسة وستين مليون نسمة، تلتها الأمريكية الجنوبية التي قدر عدد سكانها بحوالي أربعمئة وسبعة ملايين نسمة، في حين احتلت أوقيانوسيا المرتبة ما قبل الأخيرة بعدد سكان وصل إلى ثمانية وثلاثين مليون نسمة، وأخيراً جاءت القارة القطبية الجنوبيّة في ذيل القائمة بعدد سكان محدود جداً بسبب الأحوال الجوية التي تسود في تلك المنطقة.