بحث عن حياة بيكاسو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٥
بحث عن حياة بيكاسو

بيكاسّو

هو بابلو رويز يبيكاسّو ولد 25 أكتوبر من عام 1881، وهو إسبانيّ الجنسيّة، كان رسام، ونحات، ومصمّم مطبوعات، وخزف، وشاعر، وكاتب مسرحيّ، وقضى معظم حياته في فرنسا؛ باعتبارها بلاد الفن، وأكثر تأثيراً على الفنانيين خلال القرن العشرين، وشارك في اختراع الكولاج، وتعتبر بروتو التكعيبية آنسات افينيون في عام 1937، وغرنيكا 1937 هي أكثر أعماله شهرةً، وقد أظهر مواهب استثنائيّة في سنواته الأولى، وتوفي يوم 8 أبريل من عام 1973 عن عمر عام واحد بعد التسعين، في منطقة موجان الفرنسيّة.


حياة بيكاسّو

ولدبيكاسّو في مدينة مالقة الأندلسيّة في البلاد الإسابنيّة في يوم 25 أكتوبر من عام 1881، وكان ينتمي إلى الطبقة الوسطى، وكان أبوه يعمل في مجال الرسم المتخصصة في التصوير الطبيعي كالطيور، ولهذا السبب أظهر شغفه، ومهارته الخاصة في مجال الرسم منذ نعومة أظافره، وتدرب على يد والده الذي كان يؤمن بهذه الطريقة، وقام بعدها بتقديم العديد من الأعمال لمتحف في برشلونة، وقد وفر له المتحف سجلات شاملة له موجودة منذ بدايات أي فنان كبير، وتعتبر سنة 1894 هي بداية حياته المهنيّة كرسام، حيث قدم الواقعيّة في رسوماته، وعندما أصبح في سن الرابعة عشرة من عُمره قام برسم العمة بيبا وكانت صورة قويّة ومثيرة.


أعمال بيكاسّو

خلال عام 1897 قدّم العديد من اللّوحات ذات المناظر الطبيعيّة المكونّة من الألوان البنفسجيّة مع النغمات الخضراء، وقد مرّبيكاسّو بفترة الحداثة في مجال الرسم والتي كانت خلال سنة 1889/1900، وفي هذا العام سافر إلى عاصمة الفن في القارة الأوربيّة وهي باريس عاصمة فرنسا، والتقى هناك بصديقه الباريسي، والصحافي والشاعر ماكس جاكوب والذي ساعده كثيراً في تعلم اللغة والأدب، وفي تلك الأثناء كان يسود الفقر الشديد، ونتيجة لذلك قام بحرق العديد من أعماله؛ من أجل الحفاظ على درجة حرارة الغرفة الصغيرة التي كان يعيش فيها مع ماكس، وخلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 1901 عشا في العاصمة الإسبانيّة مدريد، وقام بتأسيس مجلة أرتي خوفين مع صديقه فرانسيسكو دي أسيس سولي والتي نشرت خمسة قضايا، وتم نشر العدد الأول في يوم 31 مارس من عام 1901، وهي السنة التي بدأ بتوثيق أعماله.


الفترة الزرقاء

خلال الفترة بين عامي 1901 وحتى 1904 عُرفت بالفترة الزرقاء؛ وذلك لتقديمبيكاسّو لوحات حزينة ذات ظلال ألوان زرقاء، وخضراء، والتي شهدت فيما بعد استخدامه ألوان أخرى، وقد مضى هذه الفترة بين برشلونة، وباريس، وخلال الفترة التي تتراوح بين عامي 1901 و 1906 قام بتقديم اللوحان المبهحة مستخدماً بذلك الألوان البرتقاليّة، والورديّة،