بحث عن فوائد الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٧
بحث عن فوائد الموز

فوائد الموز

تتعدّد فوائد الموز، حيث إنّ الموز يحتوي على فوائد كثيرة، وأهمها ما يأتي:[١]

  • يقي من الإصابة بمرض الربو التحسسيّ بالنسبة للأطفال، حيث ذكرت مجلة الجهاز التنفسيّ الأوروبيّ في تاريخ 14/2/2007 دراسة أوروبيّة أجريت على 2640 طفلاً من أطفال المدارس الابتدائيّة الموجودة في جنوب لندن، وكشفت أنّ تناول الموز مرة يومياً على الأقل يُقلّل حالات إصابة الأطفال بالربو ونوبات الصفير، كما أوضحت الدراسة أنّ تناول التفاح أو الفواكه الأخرى لم يحقق فائدة كما فعل الموز، علماً أنّ تناول الموز مرة في الشهر لا يكون فعاّلاً أيضاً، وينبغي تناوله بشكلٍ يوميّ.
  • يحتوي على الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء، مما يُساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم، وتقليل احتماليّة الإصابة بالسكتة الدماغيّة وأمراض القلب.
  • يُحافظ على صحة القلب؛ لاحتوائه على البوتاسيوم الذي يُعتبر من المعادن المهمة والأساسية لتنظيم توازن الحموضة، وتوازن الماء في الجسم، وتنظيم ضغط الدم، إذ إنّ نقص البوتاسيوم يُسبّب عدم انتظام دقات القلب، ووهن العضلات، لذلك يُعدّ تناول الموز مهمّاً للمرضى الذين يتناولون مدرّ البول، مع الحرص على تناول موزتين يومياً للحفاظ على مستوى البوتاسيوم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الموز لا يحتوي على أيّ كمية من الصوديوم، أو الدهون، أو الكولسترول، لذلك يُعتبر جيداً لمرضى ارتفاع ضغط الدم، وللأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع الكولسترول.
  • يُحافظ على مستوى السكر في الدم إذا تمّ تناوله بين الوجبات الخفيفة بالنسبة للمرضى المصابين بالسكري، حيث إنّ كمية السكر الموجودة في الموزة الناضجة تساوي 51، وهو تصنيف جيد، وذلك لأنّ الكربوهيدرات الموجودة في الموز تملك تأثيراً بطيئاً أو متوسطاً في رفع مستوى السكر في الدم، لذلك ليس هناك ضرر من تناول الموز.
  • يقي من الإصابة بسرطان الدم، وذلك حسب دراسة نُشرت من قبل كراون وآخرون في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة في كانون الأول عام 2004، من صفحة 107-1098، حيث أوضحت أنّ هناك علاقة بين تناول الموز والبرتقال بشكلٍ منتظم من قبل الأطفال حديثي الولادة ولغاية عمر السنتين، وبين تقليل احتمالية الإصابة بسرطان الدم، حيث أشارت النتائج أنّ استهلاك عصير الفاكهة أو الفواكه المحتوية على فيتامين ج يُقلّل خطر الإصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة، خصوصاً إذا تمّ استهلاكه في سنٍ صغيرة.
  • يقي من الإصابة بالقرحة ويعمل كمضاد لحموضة المعدة، وذلك بحسب مجلة بيوكيميستي التغذوية التي نُشرت في فبراير عام 2001، بالإضافة إلى أنّه يُخفّف إفراز الأحماض في المعدة، حيث إنّ الموز يحتوي على ليوكوسيانيدين فلافونويد، كما بيّنت الدراسات أنّ الموز يعمل كمضاد لالتهاب المعدة الناتج عن الأسبرين، بالإضافة إلى أنّه يُحفّز نمو بطانة الغشاء المخاطيّ المبطّن للمعدة.
  • يُعتبر الموز أحد مصادر الغذاء الغنيّة بالحديد، ممّا يجعله جيداً في حالات فقر الدم، والشعور بالتعب، كما يحتوي على الكربوهيدرات التي تعزّز طاقة الجسم، ولهذا السبب يُكثر الرياضيون من تناول الموز، خصوصاً أنّ كمية البوتاسيوم المرتفعة فيه تمنع التشنّجات، وتوفّر طاقة سريعة وجاهزة.
  • يمنع الشعور بالتعب والإجهاد، لأنه يُساعد في إنتاج (السيروتونين)، نظراً لاحتوائه على التربتوفان الذي يُعتبر أحد أنواع البروتينات التي يحولها الجسم إلى السيروتونين، وهو مادة كيميائيّة مفيدة لتحفيز الجهاز العصبيّ، وزيادة الشعور بالسعادة، وتحسين المزاج العام، وزيادة الشعور بالاسترخاء، كما يمنع الإصابة بالأرق وحالات اليأس.[٢][١][٣]
  • تُستخدم قشرة الموز من الجهة الداخلية في تهدئة لدغة البعوض، ومنع الشعور بالحكّة، كما تُستخدم في تلميع الأحذية.[٢]


القيمة الغذائية للموز

يحتوي الموز على قيمةٍ غذائية عالية، حيث تتضمن تركيبته الغذائية فيتامينات، وأملاح معدنية، بالإضافة إلى العديد من المركّبات الأخرى، وهي كما يأتي:[٤]


الفيتامينات

الفيتامين الكمية
الببتين 0.1 ملغ
الكولين 9.8 ملغ
فولات 20.00 ميكروغرام
النياسين 0.665 ملغ
حمض البانتوثنيك 0.334 ملغ
الريبوفلافين 0.073 ملغ
الثيامين 0.031 ملغ
فيتامين A 64.00 وحدة دولية
فيتامين A، راي 3.00 ميكروغرام
كاروتين، ألفا 25.00 ميكروغرام
كاروتين، بيتا 26.00 ميكروغرام
لوتين + زياكسانثين 22.00 ميكروغرام
فيتامين ب6 0.367 ملغ
فيتامين ج 8.7 ملغ
فيتامين هـ 0.10 ملغ
توكوفيرول، ألفا 0.10 ملغ
توكوفيرول، الدلتا 0.01 ملغ
توكوفيرول، غاما 0.02 ملغ
توكوترينول، ألفا 0.06 ملغ
فيتامين ك 0.5 ميكروغرام


المواد الغذائيّة

المادة الغذائية الكمية
الألياف 2.6 غم
السكريات 12.23 غم
الكربوهيدرات 22.84 غم
الجلوكوز "سكر العنب" 4.98 غم
مالتوز 0.01 غم
السكروز 2.39 عم
النشأ 5.38 غم
الفركتوز 4.85 غم


المعادن

المعدن الكمية
الكالسيوم 5.00 ملغ
النحاس 0.078 ملغ
الفلوريد 2.2 ميكروغرام
الحديد 0.26 ملغ
المغنيسيوم 27.00 ملغ
المنغنيز 0.270 ملغ
الفسفور 22.00 ملغ
البوتاسيوم 358.00 ملغ
سيلينيوم 1.0 ملغ
الصوديوم 1.00 ملغ
الزنك 0.15 ملغ


محاذير تناول الموز

يُوصى مرضى الكلى بعدم تناول كميات كبيرة من الموز، وذلك لأنّ الموز قد يكون ضارّاً بالنسبة لهم، حيث إنّ الكلى هي المسؤولة عن تنظيم مستوى البوتاسيوم في الجسم، وتلف الكلى يؤدّي إلى ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الجسم، ولهذا لا يُنصح لهم بتناول الموز إلا بعد استشارة الطبيب،[٣] ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الموز قد يُسبب الإمساك، ولتفادي هذه الحالة يمكن تناوله مع فواكه أخرى، مثل البطيخ والبابايا، أو من خلال شرب كميّات إضافية من الماء.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Willie T. Ong, MD (23-6-2015), "10 benefits of eating a banana"، www.pchrd.dost.gov, Retrieved 11-9-2017. Edited.
  2. ^ أ ب "All about bananas", www.bananalink.org, Retrieved 11-9-2017. Edited.
  3. ^ أ ب "Are Bananas Bad for Your Kidneys", www.renaldiseases.org,2013-11-05، Retrieved 2-9-2017. Edited.
  4. "Find Nutritional Value of a Product", www.nutritionvalue.org, Retrieved 1-9-2017. Edited.