بحث عن ليبيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ١٧ يناير ٢٠١٧
بحث عن ليبيا

ليبيا

ليبيا من الدول العربية الواقعة جغرافياً في الجهة الشمالية من القارة الإفريقية، وفلكياً بين خطي طول 9 درجات و26 درجةً شرق خط جرينتش، وبين خطي عرض 19 درجةً و34 درجةً شمال خط الاستواء، وتحدها كلٌّ من النيجر، وتشاد، والجزائر، وتونس، والبحر الأبيض المتوسط، والسودان، ومصر، وتبلغ مساحة أراضيها 1.8مليون كم²، وتحتل المرتبة الرابعة من بين الدول الإفريقية من حيث المساحة. ويمتاز مناخها بأنّه حارٌ في فصل الصيف، ومعتدلٌ في فصل الخريف والربيع، وباردٌ نسبياً في فصل الشتاء.


نظام الحكم فيها برلماني، وشعارها الوطني: (حرية -عدالة - ديمقراطية)، وعملتها الرسمية الدينار الليبي، وسميت بهذا الاسم نسبةً إلى قبيلة الليبو التي استوطنت هذه البلاد منذ آلاف السنين، وتنتمي لكلٍّ من جامعة الدول العربية، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير، وصندوق النقد العربي، والأمم المتحدة، ومنظمة التعاون الإسلامي، ووكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف، والاتحاد الأفريقي، واتحاد المغرب العربي، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.


سكان ليبيا

حسب إحصائيات عام 2016م بلغ عدد سكانها 6.330.000 نسمة، ويتألف المجتمع السكاني فيها من عدة أعراق كالليبيين الأصليين، والأتراك، والشركس، والأفارقة، والأوروبيين، والألبان، واليهود، والموريسكيين، والعرب، والبربر، ويتحدث سكانها اللغة العربية التي تعدّ لغةً رسمية في الدولة، أمّا الديانة فيدين غالبية سكانها بالدين الإسلامي، وأقليات تدين بالدين المسيحي.


أكبر مدينة في ليبيا

هي مدينة طرابلس والتي تعتبر العاصمة الإدارية والسياحية فيها، وقد تأسست على يد الفينيقيين في القرن السابع قبل الميلاد، وتقع في الجهة الشمالية الغربية من ليبيا على خط عرض 32.86667 درجة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 13.2 درجة غرب خط جرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 400 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 81 متراً، ولها توأمةٌ مع عدة مدن كمدينة مدريد، ووبوغوتا، وبيلو هوريزونتي، وبيروت، وطشقند، والجزائر، وإمارة دبي.


اقتصاد ليبيا

  • يعتمد اقتصادها على قطاع المصارف كمصرف أمان، ومصرف الإجماع العربي، ومصرف ليبيا المركزي، ومصرف الجمهورية.
  • قطاع تجارة الأسواق كسوق الثلاثاء، وسوق المهاري، وسوق الفاتح للذهب، والمركز التجاري بالمدينة.
  • قطاع المطارات والموانئ كميناء الركاب، ومطار طرابلس العالمي.
  • قطاع السياحة لاحتوائها على عدة معالم سياحية، كحوش القرمانلي الذي بني في القرن الثامن عشر، وحديقة الحيوان، وكاتدرائية طرابلس، والمتحف الإسلامي، والكنيسة اليونانية الأرثوذكسية، ومسجد جمال عبد الناصر، وبرج الساعة، وقصر الشعب، ومدرسة الفنون والصنائع، وقوس ماركوس أوريليوس.
  • النشاط الزراعي الذي من أهمّ مزروعاته: الشعير، والطماطم، والفاكهة، والبطاطا، والقمح، والزيتون، والخضار.
  • النشاط الصناعي: كصناعة الحديد، والإسمنت، ومواد البناء، والصلب، وأسمدة اليوريا، والصودا الكاوية.
  • إنتاج الموارد الطبيعية كالنفط، والجبس، والغاز الطبيعي.