بماذا أشغل وقت فراغي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
بماذا أشغل وقت فراغي

وقت الفراغ

يعد استغلال وقت الفراغ أمراً في غاية الأهمية وخاصة أن الوقت يمر بسرعة، وذلك لمن يعملون بوظيفة لساعات طويلة، وفي وقت الفراغ لا يجدون ما يعملون، لذلك يبحث العديد من الناس عن طرق مختلفة للتخلص من الوقت الزائد الذي يسبب لصاحبه العديد من المشكلات، وفي هذا المقال سنعرض بعض هذه الطرق.


بماذا أشغل وقت فراغي

ممارسة الهوايات

تسهم ممارسة الهوايات التي نحبها بإراحة الجسم والأعصاب ، وتجعل الإنسان هادئاً، كما أنها تعدل المزاج، وتملأ وقت الفراغ، لذلك يجب على الكبار أيضاً ممارسة الهوايات دون خجل.


ممارسة الرياضة

يمكن استغلال وقت الفراغ بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي؛ مثل: رياضة المشي ، حيث إنّ ذلك يُشعر الشخص بالالتزام اليومي لما يقوم به، كما أن جسمه يصبح رشيقاً وذا لياقة عالية، ويخفض وزنه، كما يساعد التسجيل بالنادي الرياضي على التعرف على ناس جدد وتكوين صداقات، وبالتالي الاستمتاع وتعبئة وقت الفراغ.


الندوات أو الدروس الدينية

يسهم حضور الندوات والدروس الدينية في المساجد أو المراكز الثقافية بتزويد الشخص بكميات كبيرة من المعلومات، وتوسيع وعيه لكثير من الأمور التي كان يجهلها.


الأعمال الخيرية

يعد الاشتراك بالاعمال التطوعية ضروري، وهو من الوسائل التي تشعر الإنسان بالسعادة، لأنه يقدم الخير لمجتمعه؛ ومنها: الاشتراك بحملات تنظيف الشوارع، ودهن الأرصفة، والحفاظ على نظافة البلد، كما يمكن الاشتراك في تقديم المساعدات للفقراء، وإدخال البهجة والسرورعلى قلوب هؤلاء الناس، ويشعر الشخص بأهميته وبأهمية المساعدة التي يقدمها.


قراءة الكتب

تعود فائدة الكتب على صاحبها بالنفع عند استغلال وقت الفراغ بها، وخير كتاب يقرأ هو القرأن الكريم، والتدبر في معانيه، حيث يمكن وضع برنامج يومياً لقراءة جزء من القرأن الكريم، وقراءة الكتب والقصص المسلية أو المجلات او الجرائد، لنشيط الذاكرة وزيادة معلوماتنا وثقافتنا.


الحاسوب

يعبئ الحاسوب وقت فراغ مستخدميه، حيث يتصفحون الإنترنت، ويتواصلون مع الاصدقاء، وينظمون النشاطات والرحلات مع الأصدقاء.


المنزل

التفقد المستمر للمنزل وتصليح ما يلزم يسهم بالقضاء على وقت الفراغ، كما أنّ تحضير الطعام والتنظيف المستمر للمنزل يعبئ وقت الفراغ.


أضرار وقت الفراغ

  • الإصابة بالأمراض النفسية، والاضطرابات، والاكتئاب في بعض الأحيان.
  • التفكير بأمور سلبية، حيث يلجأ العديد من الشباب إلى عمل أشياء سلبية للقضاء على وقت الفراغ الطويل؛ مثل: التسكع في الشوارع، أو مصاحبة الأصدقاء السوء.
  • ممارسة بعض العادات السيئة؛ كالتدخين، وشرب الكحول.
  • المشاحنات والاضطرابات بين أفراد العائلة، أو بين الجيران.