تحضير خل التفاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧

خل التفاح

يعتبر خل التفاح أحد أهم العلاجات الشعبية البديلة الصحية والأكثر استعمالاً في العصر الحالي، وقد استعمل منذ عصور قديمة من أجل علاج الكثير من الأمراض المختلفة، وقد استعمله أبقراط كمضاد حيوي، وهو ينتج عن حدوث عملية التخمر، حيث يتحول السكر الموجود في التفاح عن طريق الخمائر والبكتيريا إلى كحول خلال المرحلة والأولى ثمّ إلى خل في المرحلة النهائية.


تحضير خل التفاح

المكوّنات:

  • عدد من حبات التفاح الناضجة والطريّة.
  • كمية من الماء.


طريقة التحضير:

  • غسل التفاح جيداً وتقطيعه دون تقشيره، كما لا يجب إزالة البذور منه.
  • وضع قطع التفاح في إناء من الزجاج أو الفخار، ولا يفضل استعمال البلاستيك ويمنع استعمال الأواني المعدنية لأنّها تتفاعل مع الخل.
  • غمر قطع التفاح الموجودة في الإناء بكمية مناسبة من الماء.
  • تغطية الإناء بقطعة من القماش القطنيّ الذي له مسامات أو بقطعة من الشاش تسمح بدخول الهواء عبرها، حيث تعتمد عملية التخمر على دخول البكتيريا الموجودة في الهواء، بالإضافة إلى الأكسجين الذي يسرع التفاعلات.
  • يترك الإناء في مكان دافئ، وبعد مرور فترة من الزمن ستظهر طبقة من التعفن على السطح وأحياناً يظهر دود صغير ويعتبر هذا الأمر طبيعياً، أما بعد مرور ستة أسابيع على وضع التفاح في الإناء سيتحول التفاح إلى خل التفاح مكوّناً من طبقتين، حيث يكون الخل الصافي في الطبقة العليا والباقي لا أهمية له.
ملاحظة: يمكن معرفة جاهزية خل التفاح من رائحته القوية والمميزة، وعند التأكد من تحوله للخل، يصفى الناتج باستعمال قطعة من القماش الناعم، ويوضع الخل في زجاجات ووضعها في الثلاجة.


فوائد خل التفاح

  • إنقاص الوزن عن طريق إذابة الشحوم المتراكمة، ويتم ذلك بمزج ملعقتين صغيرتين من خل التفاح المركز بكوب من الماء وشربها بعد تناول كلّ وجبة طعام رئيسية.
  • تقليل آثار حروق الشمس، وذلك من خلال غمس قطعة قماش او القطن في خل التفاح، ثمّ وضعها على أماكن حروق الشمس.
  • معالجة قشرة الشعر، عن طريق وضع كمية من خل التفاح بعد تخفيفه بالماء على فروة الراس وتركه لمدة تتراوح بين ساعة أو ساعتين ثمّ غسله.
  • علاج التهاب المفاصل، عن طريق مزج ملعقة صغيرة من خل التفاح بكوب من الماء وشربه بعد كلّ وجبة طعام لمدة ثلاثين يوماً.


القيمة الغذائية لخل التفاح

يحتوي خل التفاح على الكثير من الفيتامينات وبيتا كاروتين، بالإضافة إلى المعادن والبكتين الحيوية مثل المغنيسيوم، والصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والكلور، والكبريت، والفلور، والحديد.


تحذيرات عند تناول خل التفاح

بالرغم من فوائد خل التفاح المتعددة إلا أنّ الأطباء يحذرون من استهلاكه بكثرة أو تناوله لمن يعانون من أمراض معينة دون الرجوع للطبيب المعالج، وينصح عند استعمال الخل أن يتم تخفيفه بالماء، وتجنب شربه على الريق، حيث يؤدي إلى تهيج جدران المعدة والأمعاء وزيادة الحموضة، بالإضافة إلى الإصابة بارتجاع المريء وقرحة الإثني عشر، كما يضر اللثة والأسنان لأنّه غني بمادة الأسِد.