تعريف الاختراع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
تعريف الاختراع

الاختراع

يعرف الاختراع بأنه كل فكرة جديدة، ذات فائدة، ولها قابلية للتطبيق الصناعي، أي بمعنى أن يكون الاختراع جديداً ومن الممكن تصنيعه، وأن يكون سهل التطبيق على أرض الواقع، ومن ثم يسجل للمخترع براءة اختراع، وتُحفظ له حقوقه.


الاختراع عبر المراحل التاريخية

عصر ما قبل التاريخ

بدأت الاختراعات بالظهور منذ بداية العصر الحجري القديم، والذي استمر إلى عام 8000 قبل الميلاد، وكانت اختراعات الإنسان عبارة عمّا يلي:

  • الفأس، والأقواس، والرماح، والسهام، من خلال تشذيب الصخور، والعظام، وقرون الحيوانات، والعاج.
  • اكتشف الإنسان في هذا العصر النار وكيفية إشعالها.
  • تعلم إنتاج المحاصيل الزراعية وصيد الحيوانات.
  • اختراع المعازق، والمناجل.
  • استخدام جلود الحيوانات في صنع الملابس، واختراع المغازل التي تغزل الخيوط، واختراع المنوال الذي يقوم على نسج الخيوط وصنع الأقمشة.
  • تعلم ضرب المعادن ليصنع منها الأسلحة، وأدوات للزينة.
  • تعلم صناعة البرونز، واخترع العجلة.


أولى الحضارات

ظهرت أولى الحضارات ما بين عام 3500 وعام 3100 قبل الميلاد، وتواجدت في بلاد مصر وبلاد ما بين النهرين وابتكر الإنسان فيها ما يلي:

  • ابتكار القنوات المائية، والسدود، والخزانات، وذلك للتحكم في مياه الفيضانات.
  • اختراع نظام الكتابة من قبل السومريون عام 3500 قبل الميلاد.


الإغريق

اخترع الإغريق عدد من الاختراعات تمثلت في:

  • اختراع الطنبور المستخدم في الري والصرف، وقام باختراعه أرخميدس، الذي كان يعيش في صقلية عام المئة الثالثة قبل الميلاد.
  • اختراع المكبس ذي اللولب، الذي يقوم على عصر العنب والزيتون، وقام باختراعه هيرو الذي كان يعيش في الإسكندرية.


الصين

قام الصينيون باختراع الكثير من الاختراعات، تلخصت في:

  • اختراع مادة الورق قبل أكثر من 2000 عام.
  • اختراع البوصلة، والخزف.
  • اختراع آلة طباعة متحركة، التي كانت قوالب حروفها من الصلصال.


الإسلام، العصر الذهبي

وهذا العصر امتد من القرن الخامس الميلادي إلى القرن السادس الميلادي، وتجلت اختراعاتهم في:

  • اختراع الكاميرا.
  • اختراع الصابون، ومعجون الأسنان، ومواد التجميل.
  • اختراع القهوة، والمشروبات المقطرة.
  • اختراع الساعة المائية، والمكبس، والمشرط، وخياطة الملابس.
  • اختراع التقطير، والتنقية، والتسبيل، والتبخير، والتبلور، والترشيح، والأكسدة.
  • اختراع حمض البول، والحمض النيتريك، والإنبيق، والتردد.


موجبات اختراع شيء جديد

  • أن تكون الفكرة جديدة وتساهم في حل مشكلة ما.
  • القيام بتوثيق وكتابة التسلسل الخاص في إنتاج المنتج، وتدوينها في مذكرة يومية.
  • البحث في الأسواق عن منتجات تتشابه مع الاختراع، والتأكد من عدم تواجد الفكرة.
  • القيام بتقييم الفكرة، والتأكد من جودتها، وقيمتها التسويقية.
  • البحث في مواقع البحث العالمية عن براءات الاختراع.
  • الدقة والتأكد من عدم إضافة أي شخص لم يشارك في الاختراع إلى براءة الاختراع.
  • العمل على حماية الفكرة.
  • نشر الاختراع بعد حمايته.
  • تسجيل الاختراع محلياً، ومن ثم تسجيله عالمياً، وذلك عن طريق المنظمة العالمية للملكية الفكرية.
  • القيام بتوقيع اتفاقية ضمان عند القيام بشرح الفكرة لأي جهة من الجهات.


طرق تقييم الاختراعات

يحكم على الاختراع بأنه فعال وناجح من خلال بعض الشروط، وهي:

  • أن يكون جديد الفكرة.
  • أن يكون ذا جودة جيدة.
  • أن يكون جاهزاً للتصنيع.
  • أن يكون تكلفته مناسبة، وأقل من سعر شراء الناس، ليكون ذا جدوة اقتصادية.