تعريف الفاشية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
تعريف الفاشية

الفاشية

fascism، هي حركة سياسيّة وطنيّة تأسست على يد بينيتو موسوليني في إيطاليا عام 1920م، تتخذ هذه الحركة الراديكالية وجهين، سياسيّ واقتصاديّ، إذ يعبر السياسي عن نظام ديمقراطيّ، أما الجانب الاقتصادي فإنه يعتمد على نظام النقابات اعتماداً كليّاً للسيطرة على النشاطات الاقتصاديّة. 


ويشير مصطلح الفاشية إلى الاتحاد والعصبة، وتعود أصول الكلمة إلى الإيطاليّة، وهي باللاتينية "فاشيس"، ويشير المفهوم السياسيّ للفاشية إلى النظام الديكتاتوريّ، ويمثل أحد أشكال الأنظمة الحاكمة الديكتاتوريّة، ويفرض سيطرته على جميع الأنشطة في المجتمع، ومنها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.


نشأة الفاشية

عاشت إيطاليا في الفترة التالية للحرب العالمية الأولى بأزمتين اقتصاديّة واجتماعيّة فتكت بتماسكها وأضعفت قوّتها، الأمر الذي ألحق العجز بالحكومات عن السيطرة على البلاد فأفقد ذلك الدولة هيبتها، وكانت هذه الأزمات بمثابة فرص أمام موسيليني استغلها لتنفيذ مخططاته وتأسيس الحركة السياسية الفاشيّة، وكان ذلك في عام 1920م، وبعد مرور سنتين من تأسيسها تمكن من بلوغ سدة الحكم وشكّل حكومته.


ويُعتبر الاضطراب العماليّ في إيطاليا من مسببات قيامها، إذ توجّهت أنظار العمالة إلى فرض سيطرتها والاستيلاء على العناصر الإنتاجيّة المتوافرة وبالفعل تم ذلك، الأمر الذي ألحق الشلل التام بالحركة الاقتصاديّة في الأسواق، وكانت البلاد على شفا حفرة من الانهيار، ومع قيام الفاشية تمكّن موسوليني من إعادة هيبة الدولة وفرضها على المجتمع عن طريق القوة والديكتاتوريّة، وفرض القوة على الدولة بالقانون.


عوامل صعود الفاشية إلى الحكم

  • تفشّي خيبة الأمل بين صفوف الشعب الإيطاليّ إثر ما جاء به مؤتمر فرساي من تقليص حقوق الإيطاليين من المستعمرات.
  • المعاناة من الأزمات الاقتصاديّة في إيطاليا وانتشار الاضرابات في البلاد.
  • عدم قدرة السلطات الديمقراطيّة وعجزها عن إعادة هيبة النظام للدولة وإجراء أي إصلاحات سياسيّة.
  • المخاوف من استيلاء الشيوعيين وصولهم إلى سدة الحكم.


المبادئ الأساسية للفاشية

تنتهج الفاشية مجموعة من المبادئ التي تؤمن بها، وتركز جل اهتمامها على السمو بالأمة ورفع مجدها، لكنها تمارس الديكتاتوريّة، وهذه المبادئ هي:

  • تتدخل الحكومة بكل تفاصيل حياة الأفراد، لذلك تعد نفسها فوق الجميع.
  • تتمثل الوظيفة الأساسيّة للفرد بخدمة المجتمع.
  • تقمع الفاشيّة الحريات الشخصية وتلغيها، كحق الحياة والكرامة.
  • تفرض قوتها وسيطرتها على حساب الأفراد.
  • عدم إيمانها بالسلام بين دول العالم.


سقوط الفاشية

شهدت أعقاب الحرب العالميّة الثانية سقوط الفاشية، وذلك بالقضاء على مؤسسها موسوليني، وترتب على ذلك اختفاء الحركة الفاشية من جميع أقطار الدول الأوروبيّة، وبدأت بعد ذلك حركات تشبه النازيّة والفاشيّة بالظهور وخاصة في دول العالم الثالث، وجاء سقوط الفاشية على أثر عدة أسباب من أهمها:

  • تزعزع القوة الاقتصاديّة، وضعف القوة العسكريّة للدول الأوروبية.
  • سيطرة فوبيا الحركات النازيّة والفاشيّة على الدول العظمى.
  • الافتقار للانتماء الحقيقيّ للحركة الفاشيّة وعدم وجوده أصلاً، وبالتالي عدم الإيمان بالحركة الفاشية نظراً لوصولها الحكم من خلال الانقلابات العسكريّة.