تعريف المسرحية وعناصرها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٣ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
تعريف المسرحية وعناصرها

تعريف المسرحية

المسرحية لغةً هي كلمة مشتقة من المسرح، وهي الخشبة التي يُقدَّم نص سردي عليها، أما اصطلاحاً فهي نوع من الفن الأدبي الذي تمثل فيه فئة من الأفراد حادثة إنسانية، حيث يحاكون أدوارها بناءً على حركتهم ودورهم على المسرح، بالإضافة إلى الحوارات التي تتم بينهم فيها، وقد تكون جميع أحداثها متحققة، أو بعضاً منها متحقق، ويجوز أن يكون قسماً منها من الخيال أو من الواقع، والغاية من هذا الفن الأدبي هي الانتقاد، أو التثقيف، أو المتعة الفنية، أو العظة.


عناصر المسرحية

الفكرة

الفكرة هي التي تقوم المسرحية عليها، وتنتظمها بدايةً من أولها لآخرها، ولا بد من وجود فكرة أساسية واحدة، وألا تتداخل أفكار أخرى بها، وذلك منعاً لتشتيت انتباه الجمهور، ويستمد الكاتب هذه الفكرة من التاريخ أو الحياة الواقعية، فإذا استمدها الكاتب من التاريخ فيجب أن تخدم الواقع أو المستقبل، كما يضيف من خياله إليها ما يجعلها قريبةً من الواقع والحياة.


الشخصيات

الشخصيات هم الأشخاص والأفراد الذي تقوم أحداث المسرحية عليهم وبهم، ويجب تصويرهم بشكل دقيق من الكاتب، فيذكر صفاتهم الشكلية كالطول، والسمنة، والقصر، والعاهات، وصفاتهم النفسية كالطباع والمزاج، وصفاتهم الاجتماعية الوظيفية، كما يجب أن يصف حركاتهم وأزيائهم المميزة.


قد يذكر الكاتب جميع هذه الصفات في مقدمة أو بداية المسرحية، وقد يكتفي بذكر بعضها تاركاً المهمة للأحداث بكشف بقيتها، ويحرص الكاتب دوماً على أن تكون بعض الصفات متناقضة، أو مخالفة للشخصيات الأخرى، بهدف خلق الصراع بينها، كما يجب عليه أن يوزع مهامها بحيث يجعل بعضها محورياً يقوم بالأعمال الرئيسية، ويتولى تحريك الأحداث، وهذا ما نسميه البطل، في حين يكون بعضها الآخر ثانوياً وأقل أهميةً.


الصراع

يمثل الصراع العنصر الأساسي في المسرحية، حيث يقوم بشكل أساسي بين جانبين متناقضين، ويكون عقدة المسرحية، وصورته المعروفة في المسرحيات بكونه صراع بين الشر والخير، حيث يمثل كل منهما شخصيات محددة، ويبدأ بصورة طبيعية بسيطة، ثم ينمو ويقوى ليبلغ ذروته، ثم يأتي حله في نهاية المسرحية.


الحركة

تتمثل الحركة في حركة الشخصيات عندما تسير، وتخرج، وتدخل، وتتصرف تبعاً لما تقتضيه أحداث المسرحية، فكلما كانت الحركة طبيعية ومتوافقة مع الحياة الواقعية ازداد نجاح المسرحية.


الحوار

يعد الحوار من أهم عناصر المسرحية، ويتمثل في الكلام الذي تتفوه به شخصيات المسرحية على خشبة المسرح، فبه تكشف شخصيات المسرحية عن مكنوناتها وطبائعها، وتتضح الأحداث، وينمو الصراع وتتضح فكرة المسرحية، ويجب أن يكون حوار المسرحية رشيقاً بحيث يتنقل بروية بين الشخصيات، كما يخلص من الاستطراد والحشو، وذلك منعاً لتحوله لخطاباتٍ مملة، كما يجب أن تكون العبارات والألفاظ دقيقة تتوافق مع طبيعية الشخصيات، وأحوالها النفسية، وثقافتها.


البناء

تعد المسرحية عمل وفن منظم يتطلب بناؤه بعناية من المؤلف، إذ يجب تقسيمها إلى فصول، كما يجب تقسيم كل فصل إلى عدة مشاهد، فقد كانت تحتم القواعد النقدية المصصمة قديماً على الكاتب تقسيم مسرحيته إلى أربعة فصول، كما كانت تقيده ببنائها ضمن ثلاث وحدات، وهي: وحدة الزمان، ووحدة الموضوع، ووحدة المكان.