تلعب الموسيقى دوراً أساسياً في العديد من الفنون الأخرى ، فكثيراً ما نرى المسرحيات و المسلسلات و الأفلام و غيرها يداخلها موسيقى ليتمكن متلقي أي نوع من هذه الفنون من الحصول على الجو و الإيحاء المطلوبين ، كما أن فن الرقص أيضاً لا يمكن أن يتم إلا بالاستعانة بالموسيقى ، كما قام أيضاً بعض الشعراء بإدراج الموسيقى إلى قصائدهم .. في هذا الموضوع سوف نتحدث تعريف الموسيقى وسنتناول موضوع الموسيقى في الحاضر وفي الماضي .


الموسيقى


تعرف الموسيقى بأنها صوت يتم ترتيبه يبعث في النفس العديد من المشاعر و التي تختلف باختلاف نغمة الموسيقى المسموعة ، فمنها ما يثير السرور و الفرح و منها ما يثير الحزن و المشاعر السلبية ، و هي بلا شك نوع من أنواع الفنون


الموسيقى قديماً


عرفت الموسيقى منذ أقدم الأزمنة ، و ربما يمكن تصنيفها بأنها من أقدم الفنون التي عرفتها البشرية ، فقد قامت الشعوب قديماً بطرق أدوات الصيد و الأدوات الأخرى المختلفة مع بعضها للحصول على الأصوات و الأنغام المختلفة ، و قد تبين أيضاً أن الإنسان قد قام باكتشاف كيفية صنع الناي بحلول عام 10000 قبل الميلاد ، كما قد تم تسجيا أول آلة موسيقية عام 2500 ق.م

الموسيقى في الوقت الحاضر


تنقسم الموسيقى اليوم إلى موسيقى غربية و موسيقى شرقية

الموسيقى الغربية و تنقسم هذه الموسيقى بدورها إلى موسيقى قديمة كلاسيكية مثل المعزوفات الكلاسيكية المعروفة ، و موسيقى المسرحيات الموسيقية و التي تعرف بالأوبرا و موسيقى الرقص التعبيري أو الباليه ، أما الموسيقى الشعبية عند الغرب فمن أنواعها الجاز و الروك

الموسيقى الشرقية تنقسم أيضاً إلى كلاسيكية و شعبية لكنها تختلف عن تلك الموسيقى الغربية


المرجع


فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية -1996 - الموسيقى- المؤسسة العربية العالمية - مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر و التوزيع . شوهد بتاريخ 26-5-2012