تعريف النثر


تعريف النثر

يعرف النثر على أنه:

• تعبير عن المشاعر و ما يدور في الذهن دون قيود فنية .

• كل ما يدور في نفس وقلب الإنسان من أفكار وخواطر ومشاعر وانفعالات ولا يتقيد بوزن أو قافية ، ويدخل فيه الخيال للتعبير عنه.

• النثر يكون لغة للتخاطب.

• شكل وأسلوب للكتابة و التعبير .

• شكل أدبي يستوعب التفاصيل والتجارب الإنسانية.

• النثر يقوم على أساس بناء لغة على لغة .


أنواع النثر

تختلف أنواع النثر من زمن إلى اّخر, و لكن نستطيع حصر هذه الأنواع في العموم بما يلي:


- المقالة: و هي قطعة انشائية ذات طول معتدل, تعالج موضوع ما معالجة سريعة من وجهة نظر صاحبها.


- الخطابة: و هي كيفية إيصال معلومة او مجموعة من الأفكار لجمهور محدد بهدف الإقناع و التأثير.


- القصة: و هي سرد واقعي أو خيالي لأفعال بقصد إثارة الاهتمام و الإقناع, أو تثقيف السامعين أو القراء.


- المسرحية: و هي قصة تمثيلية تعرض فكرة أو موضوعا من خلال حوار يدور بين شخصيات مختلفة.


و يمكن تقسيم النثر بالنظر إلى أغراضه و فنونه إلى:


- النثر الاجتماعي; و يمتاز بصحة العبارة و البعد عن الزخرف.

- النثر السياسي; و يمتاز بالسهولة و الوضوح, و يعتمد على التصوير السريع و الأدلة الخطابية.

- النثر الأدبي; و يمتاز بتخير اللفظ و التأنق في نظم العبارات.


مراحل النثر العربي في المشرق

1- نثر صدر الإسلام و الدولة الأموية.

2- نثر عبدالحميد الكاتب في أواخر ىالدولة الأموية.

3- نثر ابن المقفع (و الذي يشبه نثر عبدالحميد ىالكاتب في بسط المعاني و توكيدها)

4- نثر الجاحظ.

5- نثر ابن العميد.

6- نثر القاضي الفاضل الذي ساد في القرن السادس.


النثر الفني في العصر الحديث

و قد اجتاز النثر في هذا العهد ثلاثة اطوار, و هي:

أ- طور البعث و اليقظة; حيث ظل النثر فيه متأثرا بأسلوب الانحطاط و القاضي الفاضل.

ب- طور المحاولات المحمودة; حيث قدم المعنى على اللفظ, و لكن التحرر لم يكن تاما.

ج- طور النهضة الحقيقية; حيث قصرت الكتابة على المعاني و جرى فيها على أساليب علمية رفيعة الفن.