تعريف الهاتف النقال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
تعريف الهاتف النقال

الهاتف النقال

الهاتف النقال أو الهاتف المحمول أو الخلوي أو الجوال، هو وسيلة اتصال لاسلكيّة تعمل من خلال شبكة من أبراج البث الموزعة لتغطيّة مساحات معيّنة، وتترابط فيما بعد بواسطة خطوط ثابتة أو أقمارٍ صناعيّة، ويعود تاريخ نشأته إلى عام 1947م على يد مارتن كوبر الباحث الأمريكي، وأُجريت أول مكالمة هاتفيّة من الهاتف النقال عام 1973م.


تطور الهاتف النقال ليتخطى حدود كونه وسيلة اتصال وتبادل الحديث مع الآخرين ليصبح جهازاً محمولاً يستخدم لتسجيل المواعيد، واستقبال البريد الصوتي، وتصفح شبكة الإنترنت، والتصوير، وفي سطور موضوعنا التالي سنعرفكم على مبدأ عمل الهاتف النقال، وإيجابياته وسلبيات، وبعض النصائح لتجنّب الأضرار الناجمة عنه.


مبدأ عمل الهاتف النقال

يعتمد الهاتف النقال في عمله على دائرتي استقبال وإرسال، حيث يتم ذلك من خلال إشارات ذبذبة تمرّ عبر محطات الإرسال الأرضيّة أو الفضائيّة كإشارات المذياع، ولكنّ الهاتف النقّال يختلف في إشاراته الذبذبيّة التي تكون على شكل رسم قلب بصورة تصاعديّة وتنازليّة، وتكون هذه الذبذبات قويّة تصل قوتها إلى 20 ميغاهيرتز في الثانية عند الإرسال والاستقبال.


يكون الاتصال من خلال دائرة متكاملة موجودة في الهاتف النقال، وسويتش رئيسي خاص بالشركة، والخط الذي يكون على شكل بطاقة سيم صغيرة الحجم تحتوي على وحدة تخزين صغيرة ودقيقة، بالإضافة إلى وحدة معالجة تُخزَّن فيها البيانات الخاصة بالمستخدم، والتي يستخدمها عند اتصاله بالآخرين، أما بخصوص الجهاز النقّال نفسه فهو يحتوي على دائرتي إرسال واستقبال، ووحدة معالجة مركزيّة وواحدة فرعيّة، ورام، وفلاش لتخزين المعلومات، وكتابة الرسائل النصيّة القصيرة.


خصائص الهاتف النقال

  • إمكانيّة الاستماع إلى مجموعة من الملفات الصوتيّة بامتدادتها المختلفة، والاستماع إلى الإذاعة، ومسجل الصوت، والعديد من الألعاب المشتركة بين الأجهزة وخطوط الشبكة.
  • الاتصال بالآخرين، وتبادل الحديث معهم، ورؤيتهم من خلال الجيل الجديد من الأجهزة المزودة بالكاميرات الدقيقة.
  • مصدر للمتعة والتسلية من خلال الألعاب المتوفرة عليها.
  • إمكانية إرسال الرسائل القصيرة لأي شخص في أي مكان من العالم.


سلبيات وإيجابيات الهاتف النقال

  • السلبيات: هدر الوقت بصورة لا شعوريّة، وهذا ما يجعل الشخص يهمل أعماله ومهامه المنوطة له، وبذلك أضحى الهاتف النقّال مصدر اضطرابات ونزاعات على الصعيدين الاجتماعي والتربوي.
  • الإيجابيات: الاتصال الدائم سواء داخل المدينة أو خارجها، وهذا ما يسهل على الآخرين الوصول إلى من يريدون في أي وقت، والتحدث معه، وتبادل الرسائل النصيّة، ورسائل الوسائط المتعددة مع الآخرين بهدف الحصول على بعض المعلومات؛ كالأخبار، والتوقيت للرحلات، بالإضافة إلى استخدام البريد الإلكتروني والإنترنت في أي وقت ومكان نتيجة توفره على هذه الهواتف، وخاصة التابعة للجيل الرابع.


نصائح لتجنب الضرر الناتج عن الهاتف النقال

  • تجنّب حمل الجوال بالقرب من الأماكن الحساسة في الجسم.
  • الابتعاد عن الإتصال في حال كون الشبكة ضعيفة، لأنّ ذلك يتطلّب منه بذل أقصى جهد للتمكن من التواصل مع الشبكة.
  • تجنّب تقريب الهاتف إلى الأذن عند التحدّث، وذلك لإبعاد مسافة الإشعاع قدر المستطاع، والتكلم من الميكروفون الخاص بالهاتف.
  • تجنب الاتصال في السفر، وذلك لأنّ الجوال يزيد استطاعته في محاولة لإيجاد شبكة قريبة.