تعريف شبكات التواصل الاجتماعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٢ مايو ٢٠١٧
تعريف شبكات التواصل الاجتماعي

شبكات التّواصل الاجتماعيّ

تُعرَّف شبكات التّواصل الاجتماعيّ (بالإنجليزيّة: Social Networks) على أنّها مواقع إلكترونيّة مبنيّة على أُسُس مُعيَّنة؛ تُمكِّن النّاس من التّعبير عن أنفسهم، والتعرُّف على أشخاص آخرين يُشاركونهم الاهتمامات نفسها، ويُمكن القول بأنَّ شبكات التّواصل الاجتماعيّ هي عبارة عن مجتمعات افتراضيّة تُمكِّن مُستخدِميها من مشارَكة الأفكار والاهتمامات، بالإضافة إلى تكوين صداقات جديدة.[١][٢]


تُعدّ مواقع الفيسبوك (بالإنجليزيّة: Facebook)، وتويتر (بالإنجليزيّة: Twitter)، وإنستغرام (بالإنجليزيّة: Instagram) من أشهر شبكات التّواصل الاجتماعيّ المعروفة حاليّاً، والهدف من استخدام هذه المواقع وغيرها من شبكات التّواصل الاجتماعيّ هو ربط الناس ببعضهم بعضاً؛ خصوصاً من يرغبون في البقاء على اتّصال مع أصدقائهم وأقاربهم بسهولة، ومتابعة آخر الأخبار والأنشطة المُتعلِّقة بهم.[١][٢]


تأتي شبكات التّواصل الاجتماعيّ بعدّة أشكال، مثل: المُنتدَيات، والمُدوَّنات، وغير ذلك، وقد كانت بداية شبكات التّواصل الاجتماعيّ في عام 1971م؛ حيث أُرسِلت فيه أولى الرّسائل عبر البريد الإلكترونيّ بين جهازين حاسوبيَّين كانا موضوعَين بمُحاذاة بعضهما، أمّا أوّل مواقع شبكات التّواصل الاجتماعيّ، فقد أُنشِئ عام 1994م باسم جيوسيتيز (بالإنجليزيّة: Geocities)، وقد أتاح للمُستخدمين فُرصة إنشاء مواقعهم الخاصّة وتصميمها، وفي عام 1997م، أُنشِئت أولى وسائل التّراسُل الفوريّ تحت اسم إيه أو إل (بالإنجليزيّة: AOL)، وهي تُشبه إلى حدٍّ كبيرٍ مواقع التّواصل الاجتماعيّ الحديثة، لأنّها أتاحت مُشاركة المُستخدمين لمعلوماتهم الشخصيّة.[٣]


مُميِّزات مواقع التّواصل الاجتماعيّ

لمواقع التّواصل الاجتماعيّ مميّزات عديدة، جعلتها مختلفةً عن المواقع الإلكترونيّة الأخرى، ومن هذه المميِّزات ما يأتي:[٢]

  • إمكانيّة إنشاء حسابات شخصيّة؛ ليتمكَّن المُستخدِم من تسجيل الدّخول إلى المواقع بواسطتها.
  • إمكانيّة إنشاء صفحات شخصيّة تُمكِّن المُستخدِم من نشر معلومات خاصّة عنه، مثل: السّيرة الذاتيّة، أو الصّور الشخصيّة، أو آخر الأنشطة التي قام بها الشخص.
  • إمكانيّة التّفاعُل مع مُستخدمين آخرين؛ عن طريق إقامة الصّداقات، وإنشاء المجموعات، ومُتابَعة مُستخدمين آخرين.
  • وجود التّلقيمات الإخباريّة، وهي وسيلة لمعرفة آخر المُستجَدّات والأخبار المُتعلِّقة بالمُستخدمين الآخرين للموقع.
  • إمكانيّة نشر محتويات وتعديلها، وقد تكون هذه المحتويات عبارةً عن رسائل مكتوبة، أو صور، أو مقاطع فيديو، أو غير ذلك.
  • إمكانيّة تفاعُل المُستخدمين مع منشورات مُستخدمين آخرين، ويكون ذلك عن طريق كتابة التّعليقات، وإبداء الآراء المُختلفة، وإظهار الإعجاب بالمنشورات.


مجالات شبكات التّواصل الاجتماعيّ

دخلت شبكات التّواصل الاجتماعيّ في مجالات عديدة من حياة الإنسان؛ فأصبحت تُشكِّل جُزءاً كبيراً من حياته، مثل: التّعليم،[٣] وتُستخدَم مواقع التّواصل الاجتماعيّ في مجال الأعمال لأهداف عدّة، منها: توفير فُرَص عمل، والاستفادة من آراء مُستخدمي هذه المواقع حول مُنتجات شركة مُعيّنة؛ حيثُ يمكن لمُستخدمي هذه المُنتجات أن يُعبِّروا عن آرائهم حول المُنتَج عن طريق مواقع التّواصل الاجتماعيّ، وبهذا تستطيع الشّركات المُصنِّعة لهذه المُنتجات أن تستغلّ هذه الآراء في تحسين مُنتجاتها.[٤]


إيجابيّات شبكات التّواصل الاجتماعيّ

إنَّ لشبكات التّواصل الاجتماعيّ إيجابيّاتٍ عديدةً؛ أحدثت تغييراً كبيراً في عالم التكنولوجيا والعالم أجمع، ومن هذه الإيجابيّات:[٥]

  • إتاحة شبكات التّواصل الاجتماعيّ إمكانيّة الاتّصال بين الناس أينما كانوا؛ حيثُ أتاحت اجتماع الناس الذين يحملون الأفكار المُشترَكة، كما أتاحت إمكانيّة إيجاد فُرَص عمل.
  • إمكانيّة إيجاد أشخاص ذوي اهتمامات مُشترَكة، والتعرُّف عليهم، والتّواصل معهم.
  • سُرعة نشر الأخبار.
  • إتاحة الفُرص لأصحاب الشركات لتنمية مشاريعهم؛ عن طريق استغلال سهولة وسُرعة إيجاد الأشخاص الذين يشتركون باهتماماتٍ مُعيَّنة، وهذا يُسهِّل نشر الإعلانات.
  • شبكات التّواصُل الاجتماعيّ مصدر مُتعة لبعض النّاس، ويتمّ ذلك بتتبُّع آخر التّلقينات الإخباريّة.


سلبيّات شبكات التّواصل الاجتماعيّ

إنَّ منافع شبكات التّواصل الاجتماعيّ عديدة ولكنّها لا تتعدّى سلبيّاتها؛ فبعض سلبيّات مواقع التّواصل الاجتماعيّ خطيرة جدّاً بحيث تؤثِّر تأثيراً مُباشراً على حياة الإنسان وأمنه، ومن هذه السلبيّات:[٦][٧]

  • مُبالغة بعض الأشخاص في إعطاء أهميّةٍ لردود أفعال المُستخدِمين من تفاعُلات، وتعليقات، وتقييمات؛ لقياس مكانتهم في المُجتمع؛ فقد يُصاب بعض النّاس بالإحباط في حال لم تتلقَّ منشوراتهم تفاعُلاً إيجابيّاً من المُتابِعين أو الأصدقاء، وقد يشعر بعض النّاس بالسّعادة والرِّضى عند تلقّيهم تفاعُلاتٍ إيجابيّةً في مواقع التّواصل الاجتماعيّ، ومعرفة أنّ لهم مكانةً عاليةً في المُجتمع، رغم أنَّ ذلك قد يكون بعيداً عن الصحّة في الواقع.
  • التنمُّر والتتبُّع؛ إذ يميل بعض مُستخدمي هذه المواقع إلى تتبُّع مُستخدمين آخرين؛ بهدف إيذائهم، أو لمجرَّد وجود اهتمام عاطفيّ تجاههم، وقد يلجأ بعض المُستخدِمين الآخرين إلى حِيَل تقنيّة لإخفاء هويّاتهم، فيُتيح لهم ذلك حُرّيّة التنمُّر على الآخرين باستخدام هذه المواقع، ومن أكثر الناس عُرضةً لهذا التنمُّر هم الأطفال، حيثُ وصل الحال ببعضهم إلى الانتحار؛ نتيجةً لهذه التنمُّرات.
  • التّأثير سلباً على جودة النّوم؛ وذلك نظراً للاستخدام المُطوَّل للأجهزة الإلكترونيّة ذات الشّاشات المُضيئة.
  • وسيلة للإلهاء، وقد يتعرّض المُستخدم للخطر، خصوصاً عند استخدام هذه المواقع أثناء قيادة السيّارة.
  • زيادة فُرص التعرُّض للاحتيال والقرصنة؛ وذلك نتيجةً لكون المعلومات الشخصيّة للمُستخدمين مُعرَّضة لأن تنتقل إلى أيادي اللصوص والمُحتالين.
  • مشاكل تتعلَّق بخصوصيّة الأفراد؛ وذلك نظراً لوجود الكثير من المعلومات الشخصيّة على هذه المواقع.
  • قد تكون مصدراً للإزعاج، وخصوصاً عند تلقّي المُستخدِم الكثير من الأخبار التي قد لا تكون مُهمّةً بالنّسبة له.
  • مضيَعة للوقت في حال لم تُستَغلَّ بالشّكل الصّحيح؛ فقد أثبتت إحصائيّة بأنَّ 28% من الوقت المقضيّ في استخدام شبكة الإنترنت يكون على مواقع التّواصُل الاجتماعيّ.


المراجع

  1. ^ أ ب "Social network", ComputerHope, Retrieved 18-4-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت Daniel Nations (22-3-2017), "What Is Social Networking?"، LifeWire, Retrieved 18-4-2017. Edited.
  3. ^ أ ب "The History of Social Networking: How It All Began!", 1stWebDesigner,13-2-2016، Retrieved 20-4-2017. Edited.
  4. Rich Hein (3-6-2014), "How to Use Social Networking to Succeed in Business"، CIO, Retrieved 20-4-2017. Edited.
  5. Charlie R. Claywell, "Advantages and Disadvantages of Social Networking"، LoveToKnow, Retrieved 18-4-2017. Edited.
  6. Elise Moreau, "Advantages and Disadvantages of Social Networking"، LifeWire, Retrieved 24-10-2016. Edited.
  7. Charlie R. Claywell, "Advantages and Disadvantages of Social Networking"، LoveToKnow, Retrieved 31-3-2017. Edited.