تعلم الرسم ثلاثي الأبعاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٧ يناير ٢٠١٦
تعلم الرسم ثلاثي الأبعاد

الرسم ثلاثي الأبعاد

الرسم الثلاثي الأبعاد قد يبدو أصعب من الرسوم البسيطة والأشكال الأساسيّة، التي قد يرسمها رسامو أفلام الكرتون أو كتب قصص الأطفال، ولكن الحقيقة أنّك إذا كنت تمتلك المهارات الأساسيّة للرسم، وتمتلك القدرة على تصوّر الخطوط بوضوح في عقلك قبل رسمها على الورق، وهما أمران يتم اكتسابهما بالممارسة والتدريب وليس من الموهبة الفطريّة كما يظن الكثير، فإنك تستطيع بكل تأكيد الانتقال إلى المستوى التالي بإضافة بعض العمق والظلال وغيرها لرسمك البسيط، حتى يبدو ثلاثي الأبعاد وذا بُعد واقعي.

أما إذا كنت لا تمتلك المهارات الأساسيّة للرسم فيجب عليك أن تكتسبها أوّلاً، قبل أن تنتقل للرسم الواقعي والثلاثي الأبعاد، ويكون ذلك بأن ترسم كثيراً وبشكل يوميّ حتى تعتاد يدك على الرسم، وعينك على متابعة يدك وهي ترسم، ويزداد بذلك التناسق الحركي بين يدك وعينك، ولا تتوقّع النتائج السحريّة السريعة، فالرسم يحتاج ممارسة دؤوبة، وحتى الموهوب قد يفقد موهبته إذا توقف عن ممارسة الرسم لمدة طويلة، ونذكر هنا بعض الأمور الرئيسيّة المهمة في الرسم ثلاثي الأبعاد:


الدقة

حتى يبدو رسمك واقعياً وثلاثي الأبعاد يجب أن تكون الخطوط الخارجية على درجة عالية من الدقة، فيجب أن تأخذ وقتك بالرسم، وإذا كان رسمك يحتوى مثلاً على خطوط مستقيمة فعليك أن تتأكد من أنّ الخطوط مستقيمة تماماً، أو إذا كان رسمك يحتوي أشكال دائرية أو أقواس ومنحنيات فعليك أيضاً أن تتأكّد من أنها سلسة ومتناظرة وليس فيها اعوجاج، كأن يكون النصف الأول من القوس مُنحنياً بدرجة أكبر أو أقل من النصف الثاني من القوس، بل يجب أن يكون هناك تماثل بحجم ودرجة الانحناء في كل من النصفين وهكذا.

ويمكنك استخدام أيّ طريقة تريدها للرسم مثل أن ترسم رسماً حراً من خيالك، أو أن تنسخ رسماً آخر بإعادة رسمه كما هو، وأن تستخدم أدوات مثل المسطرة واستخدامها لأخذ القياسات بدقة، أو باستخدام "شبكة مربّعات" للرسم، أو أية طريقة أخرى تفضّلها طالما أنك تنتهي برسم دقيق.


الحدود الخارجية

الحدود الخارجية لرسمك يجب أن تكون ذات خطوط رفيعة قدر الإمكان، فكل الخطوط الغامقة والعريضة في الرسم تجعله أكثر شبهاً برسوم أفلام الكرتون، وأقل شبهاً بالرسوم الواقعية وثلاثية الأبعاد، الأجسام والأشكال من حولنا في العالم الحقيقة ليست محدّدة بخطوط سوداء عريضة مثل الكرتون لذلك يجب عليك تجنّبها برسمك، ويمكنك ذلك باستخدام قلم الرصاص بخفة وعدم الضغط على القلم أثناء الرسم لتكون الخطوط فاتحة بالكاد تراها.


المنظور

راعِ شروط المنظور في رسمك، ومع أنّ المنظور صعب التعلم في البداية فإنه يستحق أن تبذل وقتك وجهدك في تعلمه، ويمكنك البحث عن كلمة منظور في متصفح google للبحث عن الصور حتى تجد الكثير من الأمثلة على المنظور، وهو يرمز إلى الزوايا في رسمك وإلى الأبعاد وغيرها، ويمكنك تعلّمه من خلال الإنترنت على المواقع الإلكترونيّة المختلفة، أو من كتب الفن والرسم ولكن الأساس يكون بأن تجرّب بنفسك وتتدرب بكثرة حتى تتقنه، وبدون المنظور السليم لا يمكن أن يبدو الرسم واقعيّاً وثلاثي الأبعاد.


التفاصيل

أضف بعض التفاصيل الدقيقة إلى رسمك حتى تضفي عليه بعض الواقعيّة، مثلاً أن تضيف بعض الشعرات المنفردة هنا وهناك إذا كنت ترسم أحد الحيوانات ذات الفراء، أو أن تضيف بعض الثنيات هنا وهناك إذا كنت ترسم بعض الملابس أو القماش أو غيره، أو أن تضيف بعض الخطوط والأشكال الدقيقة والانعكاسات داخل حدقة العين إذا كنت ترسم وجه شخص، وغير ذلك من التفاصيل.


العمق

يمكنك اكساب رسمك المزيد من العمق والواقعية من خلال الظلال، حيث يمكنك تظليل بعض الأجزاء من رسمك أو الخلفيّة حول الرسم، فالأجزاء البارزة من الجسم المرسوم فاتحة اللون لأنّ الضوء يصيبها، أما الأجزاء الغائرة إلى الداخل فيجب أن تكون غامقة؛ لأن الضوء لا يصلها، ويجب مراعاة اتجاه الضوء كذلك في تحديد الأماكن التي يجب عليك تظليلها حتى تصبح أغمق.

انتبه أثناء التظليل بقلم الرصاص ألا تمسكه بشكل عامودي على الورقة، بل امسكه بشكل مائل لأكبر درجة ممكنه للحصول على تظليل سلس ومتدرج من الأفتح للأغمق فالأغمق، دون وجود فجوات أو ظلال متغيّرة بشكل مفاجئ.


الظل

الظلال داخل رسمك نفسه لا تكفي، بل يجب عليك أن ترسم ظلاً تحت الجسم المرسوم حتى لا يبدو وكأنه يطفو في الفراغ، والظل تحته يمكنه أن يجعل الجسم يبدو كأنه موضوع فوق الورقة وليس رسماً مسطحاً عليها وإنما ثلاثي الأبعاد فوقها، وعليك مراعاة أن يكون الظل متناسباً مع شكل وحجم الجسم المرسوم، وأن يكون بعكس اتجاه الضوء، ويكون أيضاً أغمق كلما اقترب من الجسم وأفتح كلما ابتعد عنه.