تعلم لغة البرمجة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٩ مارس ٢٠١٦
تعلم لغة البرمجة

تعلم لغة البرمجة

من المعلوم أنّ القطاع التكنولوجي يتقدّم بشكل كبير على كافّة الأصْعدة سواءً كان على صَعيد الإلكترونيَّات "الهاردوير" أو البرمجيَّات "السوفت وير"، و لكي يتمكّن الأشخاص الراغِبون بالمضيِّ قُدماً في هذا القطاع، عليهم امتلاك المهارة اللّازمة في استخدام إحدى لغات البرمجة والدراية الكافية بها، لِيَتسنّى لهم تحقيق الغرض الكامل من استخدامها.


اختيار لغة البرمجة

في بداية دخولك لعالم البرمجة عليك أن تعرف أنّه ليْسَت كل لغات البرمجة تحقِّق الهدف نفسه، وبالتالي يجب عليك تحديد هدفك من تعلم البرمجة ومجال اهتمامك ايضاً؛ لأنّ ذلك سيساعدُك في تحديد اللُّغة التي ترغب في تعلّمها، ولكن كونك مبتدئاً في هذا المجال نحبّ أن نلْفت اهتمامك بنصيحة الخبراء للمُبتدئين بالبرمجة، وهي أن يتعلّموا لغة (C) أولاً، لأنها أقرب لغات البرمجة الى فهْم لغةِ الآلة، وهي الأساس الّذي بُنيت عليه العديد من لغات البرمجة الحديثة، فتعلُّمها بِدورِه سيُسهَِل عليك تعلُّم لغات برمجة أُخرى. عليك تحديد مجال اهتمامك:

  • إنشاء البرامج المكتبية: يُمكنك هنا اختيار إحدى لغات البرمجة التالية (C , C++, JAVA ,Visual Basic.NET ,C # , Python , Ruby )، وبالطبع هذه ليْست كل لغات البرمجة في هذا المجال لكنها الأكثر شُهرة.
  • برمجة تطبيقات الهواتف المحمولة: تُستخدم لغة (Objective-C) لبرمجة تطبيقات (IPhone)، أما لبرمجة تطبيقات (Android) فتُسْتخدم لغة (java).
  • برمجة مواقع الانترنت: أشهر اللّغات المستخدمة في ذلك هي ( PHP , ASP.net ).


المفاهيم الأساسيّة للغة البرمجة

في بداية دخولك لعالم البرمجة عليك الإلمام بالمفاهيم الأساسيّة التي تشترك فيها كل لغاتها تقريباً، نذكر لك بعضاً منها:  
  • المُتغيّرات: وهي عبارة عن عناوين لتخزين البيانات المتغيّرة في الذاكرة مُرتبطة بأسماء رمْزيّة، وكل متغيّر يمْتلك عادةً نوعاً محدّداً من البيانات كأن يكون رقم صحيح أو حرْف أو غير ذلك.
  • الجمل الشرطيّة : الجملة الشرطيّة هي عبارة عن إجراء يتم تنفيذه اعتماداً على تحقُّق شرْط معيّن، أشهرها جملة (If – then ) فإذا تحقّق الشرط ( أي الموجود بعد IF )، يتحقّق الجواب (الأمْر الموجود بعد then) .
  • الدّوال: يختلف اسمُهُ حسب لغة البرمجة؛ وهو عبارة عن إجراء معيّن أو برْنامج صغير، يتمّ تنفيذه عنْد استدعائِه، وقد يتم استدعاؤه أكثر من مرّة في البرنامج نفسه.


خطوات تعلُّم البرمجة

بعد أن تثبّت البرامج اللّازمة للّغة المراد تعلّمها، ننصحك القيام بالآتي:

  • حلّ عدداً من التمارين البرمجيّة: يمكنك البحث عنها عبر محرك غوغل (Programming Exercises)، وهناك تمارين خاصّة بكل لغة ستساعدك على تعلّم وفهْم المنطق البرْمجي بشكل أفضل.
  • تفقّد صيغة الرمز البرمجي (الكود) في كل تمرين وتتبّع أخطاءك، لأن معرفة الأخطاء ستجنّبُك الوقوع بها مرة أخرى.
  • حاول إنشاء برامج وظيفيّة بسيطة بالبداية مع التركيزعلى فكرة معيّنة في كل مرة؛ قد تجد صعوبة في البداية، ولكن مع التدريب المستمر والممارسة سيكون الأمر أسْهل.
  • عنْد إحساسك بالتقدُّم في البرمجة حاولْ بناء مشاريع برمجيّة بسيطة وطوّرها على مراحل.


نصائح

  • التعلّم من أكثر من مرجِع " في الوقت نفسه " قد يسبب تشتيت أفكارك، حاول التركيزعلى التعلّم من مرجع واحد، وبعد الانتهاء منه يمكنك الانتقال لآخر.
  • لا تستعجلْ في التعلُّم وتحلَّى بالصبر، فاحتراف لغة البرمجة لن يتحقّق دون تخصيص الوقْت والجهْد الكافيين للتعلُم وتطبيق ما تعلّمته.
  • راجِع ما تعلّمته بين الفيْنة والأخرى، وأفضل طريقة لعمل ذلك هي التطبيق العملي لأن ذلك من شأنِهِ تحْسين مستواكَ البرمجي.
  • كُنْ على اطِّلاع مستمر بآخر التحديثات والتطويرات في لغة البرمجة خاصّتك؛ حتى لا تفوتك وتجد صعوبةً في معالجة ذلك لاحقاً.