تغذية الأم الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٨ يوليو ٢٠١٧
تغذية الأم الحامل

مرحلة الحمل

الحمل من أهم المراحل في حياة المرأة حيث تمرّ بالعديد من التقلّبات الجسديّة والنفسية والعاطفية خلاله، حيث تشعر أنّها تتقاسم الحياة مع طفلها، وتشعر كيفَ يكبر يوماً بعد يوم، وتحسّ بحركاته ودقّات قلبه، حتى يخرج إلى الحياة إنساناً متكاملاً بقدرة الله سبحانه وتعالى.


أهمية التغذية المتوازنة للحامل

لا بد للحامل من الاهتمام بصحتها واتباع أنظمة غذائية متوازنة خلال هذه المرحلة وسنذكر فيما يأتي أصناف الأغذية التي تنصح بتناولها في كل مرحلة من مراحل الحمل، بالإضافة إلى بعض النصائح والإرشادات في ما يخصّ الأطعمة الواجب تجنّبها خلال مرحلة الحمل.


أثر اتباع نظام غذائي متوازن خلال الحمل

  • حفاظ الأم على الوزن الصحي؛ إذ مع الزيادة المعتدلة في الوزن خلال فترة الحمل ستُعزَّز لدى الأم فرصة إنجاب طفل مكتمل النموّ وقوي، وذلك مع تقليل خطر وجود مشاكل صحية بعد الولادة.
  • يُقلل من خطر الإصابة بفقر الدم ونقص الحديد عند الحامل؛ حيث إنّ التعب والمناعة الضعيفة للرشح والعدوى والتغيّر السريع في المزاج سببه نقص الحديد، لذا عند تناول المرأة الحامل للأغذية الغنية بعنصر الحديد يمكنها تجنّب الإصابة بأعراض نقص هذا العنصر المهم.
  • يوفر للحامل الطاقة المطلوبة لإنجاب طفل ينعم بصحّة جيّدة.
  • يسرع عملية التعافي بعد الولادة؛ إذ إنّ الغذاء الصحي ضروري لعملية التعافي واسترداد الوضع الطبيعيّ للجسم بعد ولادة الطفل حيث سيكون جسم الأم بحاجة إلى طاقة قصوى ومصادر غذائيّة لشفاء الجرح.
  • يساعد على تجنّب المعاناة من مشاكل الحمل الشائعة: فعدد قليل من النساء يصبن بمشاكل خطرة خلال فترة الحمل، ولكن تعاني معظم النساء من إزعاجات بسيطة مثل؛ حرقة في المعدة، والإمساك، والتعب، والتغيير المزاجي، ويمكن للمرأة الحامل التخفيف من فرص الإصابة بكل تلك المشاكل بالحفاظ على غذائها متوازناً ومتكاملاً.[١]


أثر اتباع الحامل نظاماً غذائياً متوازناً على الجنين

  • يقلل فرصة إصابته بالتشوّهات الخلقية: عند تناول الأم الحامل الكمية المطلوبة من الأغذية الصحية مثل؛ حمض الفوليك الموجود في الخضروات الداكنة الخضراء يمكن تجنّب التشوهات الخلقية والتي من أكثرها شيوعاً التشوهات التي تحدث في الأنبوب العصبي حيث يجدر بالحامل تناول مكملات غذائية تحتوي على حمض الفوليك قبل الحمل بثلاثة أشهر والاستمرار بذلك بعد الحمل.
  • يضمن حصوله على ما يكفيه من البروتينات: يمد النظام الغذائي المتوازن الذي يحتوي على اللحوم، والدجاج، والسمك، والحبوب، والحليب، والبيض، الجسم بالبروتين، وهو العنصر الأول لبناء العضلات، والشعر، والأظافر، والعظام، وأنسجة الدماغ، والدم، والأنسجة الأخرى في جسم الجنين في طور النموّ.
  • يوفر الكالسيوم للعظام والأسنان: مع انتهاء الشهر الثالث يكون قد حصل الجنين على 300ملغم من الكالسيوم يومياً، لذا فإن شرب أربع كؤوس من الحليب المدعّم بالكالسيوم سيوفّر هذا المعدن الضروري ويمنع أخذ الكالسيوم من العظام.
  • يساعد على إنجاب الطفل بوزن صحي: اتباع نظام غذائي متوازن واكتساب الكمية المناسبة من الوزن خلال الحمل سيزيد فرصة إنجاب الأم لطفل ينعم بصحّة جيّدة.[٢]


تفاصيل التغذية الصحيحة خلال شهور الحمل

وفقاً لما ذكرناه عن فوائد التغذية الصحيحة أثناء فترة الحمل وتأثيرها على الأم و الجنين، سنقدم لكِ أهم الأصناف الواجب تناولها شهراً بشهر:

  • الشهر الأول: يُنصح بتناول الأطعمة سهلة الهضم كالنشويات، والأطعمة البروتينية، والابتعاد عن الدهون.
  • الشهر الثاني: تقريباً نفس النظام في الشهر الأول، ومحاولة عدم إبقاء المعدة فارغة وذلك بتناول وجبة صغيرة كل فترة والثانية، وشرب السوائل بين الوجبات وليسَ معها.
  • الشهر الثالث: بهذا الشهر عليكِ الاهتمام أكثر بنوعِ الغذاء، والإكثار من الفواكه والخضروات، والتخلّي عن الحلويات والشوكولاتة، والتأكيد على شرب السوائل، ولا بدّ من تناول حصّة يومية من الحليب أو اللبن.
  • الشهر الرابع: في هذا الشهر تبدأ علامات الحمل بالظهور بشكلٍ واضح، وعليكِ الاهتمام كثيراً بأخذِ حصّةٍ كافية من الحديد عن طريق تناول اللحوم والبقوليات.
  • الشهر الخامس: يعد هذا الشهر من أمتع شهور الحمل بالنسبة للحامل؛ لأنها تبدأ بالإحساس بحركة الجنين، وتحدث ظاهرة مهمّة وهي الانتفاخ الناتج عن انحباس الماء بسبب زيادة الصوديوم وهو أحد مكوّنات الملح، لذلك ينصح بتجنب الأكل المملّح وزيادة شرب السوائل.
  • الشهر السادس: في هذا الشهر زيدي من شرب السوائل وتجنّبي أكل الحلويات والنشويات قدر المستطاع، وركّزي في غذائِك على الكالسيوم؛ لأنَّ الامتصاص في هذا الشهر يكون في أعلى مستوياته.
  • الشهر السابع: بهذا الشهر ندخل الثلث الأخير للحمل، لذا يجب تجنّب إبقاء المعدة فارغة، والإكثار من السوائل لمنع احتباس السوائل، وأيضاً الإكثار من الألياف الموجودة في الخضروات لتجنّب الإصابة بالإمساك الذي قد يصبح عاملاً خطيراً في هذهِ الفترة.
  • الشهر الثامن: في هذا الشهر اتبعي نفس النصائح للشهر السابع، وركزي على تناول السوائل والألياف وتناولي الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض.
  • الشهر التاسع: احرصي على الإكثارمن تناول مصادر الكالسيوم، والسوائل، والألياف، والخبز الأسمر، وابتعدي عن الدهون، والسكريات، والموالح، ولا تُهملي المشي كل يوم لأنّه يريح الأعصاب ويهيئ للولادة.[٣]


المكملات الغذائية للحامل

بالإضافة إلى النظام الغذائي المتوازن قد تحتاج الحامل خلال فترة الحمل لبعض أقراص الفيتامينات والمعادن تحت إشراف الطبيب، نستعرض هنا أبرز العناصر المهمّة للحامل.

  • الفوليك: تعتبر مادة الفوليك مهمة للغاية في مرحلة الحمل وما قبل مرحلة الحمل حيث إنّها تساعد على نموّ الجنين وتقلل من نسبة حدوث العيوب الخلقية، حيث يوجد حمض الفوليك في الخضروات الورقية الخضراء وبعض حبوب الإفطار، ولكن من الصعب توفير الكمية الكافية من الفوليك فقط من الغذاء لذلك يُنصح بتناول مكملات الفوليك الغذائية تحت إشراف الطبيب.
  • فيتامين د: ينظّم فيتامين د كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم مما يساعد في بناء العظم والعضلات ويتوفر هذا العنصر في كل من: زيت السمك، واللحوم الحمراء، والبيض، كما أنّ التعرّض لأشعّة الشمس تساعد الجسم في بناء فيتامين د.
  • فيتامين ج يقوم فيتامين سي بدوره الرئيسي من خلال حماية الخلية وبنائها بشكل سليم، حيث يتوفر في كل من: الحمضيات، والفراولة، والبطاطا، والبروكلي، والفلفل الأحمر والأخضر، والعديد من الفواكه والخضار.
  • الحديد للحصول على الحديد من مصادره الرئيسيّة ما عليكِ سوى تناول الأطعمة الآتية: اللحوم الحمراء، والخضروات الورقية، الخضراء، والبقوليات، والفواكه المجففة، والمكسرات، والفول السوداني، أمّا إذا كانت تعاني الحامل من نقصٍ في الحديد وما يصاحبه من إحساسٍ بالإرهاق فعليها استشارة الطبيب فيما يخصّ تناول مكمّلات الحديد.
  • الكالسيوم: الكالسيوم مهم في الحمل لنموّ عظام الجنين والمحافظة على مستوى الكالسيوم في جسم الحامل دون التأثر سلباً بالحمل، ويتوفّر الكالسيوم في كلّ من: الحليب ومشتقاته، والخضروات الورقية الخضراء، والدقيق، والأسماك.


أطعمة يجب تجنبها خلال فترة الحمل

هناك بعض الأطعمة التي يجب على الحامل تجنّبها لأنّها تؤثر سلباً على صحتها، حيث تحتوي على الموادّ الضارة التي قد تكون خطرة على صحة جنينها ، ومن أهمّها:

السمك النيىء والأسماك الزيتية

فالأسماك غنية بالبروتين، والحديد، والأحماض الدهنية التي تشمل جميع العناصر الغذائية الأساسية لتنمية الجهاز العصبي لدى الجنين وعلى الرغم من أهميتها للحامل إلا أنه يجب تجنّب بعض أنواعها مثل: السوشي، وسمك السلمون؛ لأنها قد تكون ملوّثة بالبكتيريا الضارّة، كما أن بعض الأسماك الدهنية تحتوي على كمية كبيرة من الزئبق التي قد تضرّ الجنين.


اللحوم النيئة والدواجن والبيض

اللحوم النيئة والدواجن والبيض تحتوي على بكتيريا كولاي الليستيريا لذلك يجب تجنب هذه الأطعمة لتجنّب التسمم الغذائي وآثاره الضاره على طفلك وعدم تناولها نيئة كاللنشون، والهوت دوج.


المشروبات المحتوية على الكافيين

المشروبات التي تحتوي علي الكافيين مثل الشاي والقهوة و المشروبات الغازية تؤثّر على قدرة الجسم على امتصاص المعادن مثل الحديد والكالسيوم، فإفراط الحامل لهذه المشروبات قد يعرّضها لحالة إجهاض أو ولادة مبكّره لذا ننصح الحامل أن تحدّ من تناول هذه المشروبات.


اللحوم سريعة التحضير

مثل السلامي، والبرجر، والهوت دوج، وغيرها من الأنواع قد تكون ملوّثة ببكتيريا الليستيريا التي يمكن أن تسبب عدوى خطيره تؤدي الى الإجهاض.


الخضروات غير المغسولة

الخضروات غير المغسولة قد تنقل مرض المقوّسات وهو مرض تسبّبه جوندياي التوكسوبلازما الطفيلي الذى يُمكن أن يسبب تلفاً في الدماغ أو العمى للجنين فمن الضروري غسل الخضار جيداً قبل تناوله.


الحليب غير المبستر

تحتوي منتجات الحليب غير المبستر أو الخام على بكتيريا الليستيريا، التي يُمكن أن تسبّب الإجهاض كما ذكرنا، لذا يجب التأكّد من أنّ الحليب التي تتناوله الحامل مبستراً.


الأجبان الناعمة

قد تكون بعض الأجبان الناعمة، مثل الفيتا، والريكفورد وغيرها من الأجبان الناعمة ملوّثة ببكتيريا الليستيريا لذا يجب على الحامل تجنب هذه المنتجات إلا إذا كانت مصنوعة من الحليب المبستر وهو ما يمكن التأكّد منه عن طريق القراءة الجيّدة لطريقة صنع تلك الأجبان على الغلاف قبل شرائها أو تناولها.


الجينسنج

على الرغم من أن تناول الجينسنج آمن للإنسان العادي وله كذلك فوائد جمّة، إلا أنه يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل اتخاذ أي من هذه الأدويه العشبية؛ لأن تناول الجينسنج أثناء الحمل قد يزيد من خطر النزيف المهبلي الذي يمكن أن يؤدّي إلى الولادة المبكّرة أو العيوب الخلقية في الجنين .[٤]


المراجع

  1. غير مذكور (06-01-2012)، الغذاء الصحي المتوازن في الحمل يفيد الأم والجنين، http://www.alghad.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-03-2017.
  2. غيرمذكور (06-01-2012)، الغذاء الصحي المتوازن في الحمل يفيد الأم والجنين، http://alghad.com/، اطّلع عليه بتاريخ 08-03-2017. بتصرّف.
  3. غير مذكور (17-05-2016)،التغذية الصحيحة للأم الحامل، http://shashalady.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-03-2017. بتصرّف.
  4. غير مذكور (07-10-2013)، سيدتي.. أطعمه يجب تجنبها أثناء الحمل، https://www.addustour.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-03-2017. بتصرّف.