تقرير عن السياحة في البوسنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢١ مارس ٢٠١٦
تقرير عن السياحة في البوسنة

السياحة في البوسنة

على الرغم من وجود البوسنة في قارة أوروبا إلا أن دولة البوسنة بطابع الحضاري المتميز والبسيط تختلف كلياً عن باقي الدول الأوروبية المحيطة بها، ويمكن للزائر ملاحظة ذلك بكل سهولة بمجرد الاطلاع على مبانيها البسيطة والعتيقة والتي تفتقد إلى ناطحات السحاب والأبراج العالية الموجودة في غيرها من الدول الأوروبية.


بالإضافة إلى طبيعة الحياة البسيطة فيها وبساطة طيبة سكانها المحليين، الذين يتعاملون مع السياح بكل ودّ ورفق دون انتظار أي مقابل مادي منهم، كما تمتاز البوسنة بفنادقها ومطاعمها القليلة التكلفة مقارنةً مع غيرها من الدول العالم، والتي تسمح لمجموعات السياح المكونة من الأسر أو العائلات الكبيرة الاستمتاع برحلة ممتعة ضمن طبيعة تكاد أجمل ممّا هي عليه في الدول الأوروبية الأخرى مقابل مبلغ قليل من المال.


طبيعة السياحة في البوسنة

تفتقد معظم مناطق البوسنة إلى الأسواق الضخمة والتجمعات التجارية والمولات، ويقتصر التسوق فيها على المحلات المتناثرة في الأسواق الشعبية بالإضافة إلى عدد من المحلات ذات العلامات التجارية العالمية، والتي تتفق في أسعارها مع أسعار مثيلاتها في باقي بلاد العالم.


أما المحلات المنتشرة في الأسواق الشعبية فتقدم الملابس والبضائع المصنوعة محلياً بأسعار زهيدة، دون أي تفرقة في السعر المحدد ما بين السكان المحليين والسياح الأجانب، دون أي تنوع في خيارات البضائع والسلع المتوفرة في الأسواق، أما الأماكن السياحية في البوسنة فهي قليلة جداً، ويمكن زيارتها جميعاً خلال مدة لا تزيد عن سبعة أيام.


الأماكن السياحية في البوسنة

  • موستار، تشكل مدينة موستار واحدة من أهم الأماكن السياحية في البوسنة، وساعد في ذلك وجود الجسر القديم فيها، حيث يستقطب الجسر أعداداً كبيرة من السياح القادمين للبوسنة، وذلك لما يقدمه من مشهد رومانسي فريد من نوعه، وتعتبر المدينة من أكثر المدن ذكراً من قبل شعراء الغزل البوسني لجمال مبانيها وطبيعتها الهادئة.
  • نهر بونا، ويمتد عبر العديد من مدن البوسنة ويمكن للسائح الوصول إليه بكل سهولة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة به، ويمتد النهر على شكل شريط أخضر حتى المناطق الغربية وصولاً إلى شلالات كرافيتسا، ويحيط بهذه الشلالات عددٌ كبير من المطاعم والمقاهي والتي توفر للسائح متعة مشاهدة الشلالات عن قرب والاستمتاع ببرودة الجو الذي يوفره الرذاذ الماء المتطاير من هذه الشلالات.
  • مدينة بويتسي، الأمر الذي يميز هذه المدينة كون جميع بيوتها مبنية من الحجر الصلب، ويعود تاريخ بناء هذه المدينة ومعظم بيوتها إلى عهد الدولة العثمانية، حيث كانت تشكل حدود الدولة العثمانية مع البلاد الأوروبية.