تقرير عن جزيرة موريشيوس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢١ مارس ٢٠١٦
تقرير عن جزيرة موريشيوس

جزيرة موريشيوس

موريشيوس هي عبارة عن عددٍ من الجزر الواقعة في وسط المحيط الهندي، وتبعد عن مدغشقر حوالي ثمانمئةٍ وستين كيلومتراً. كان أوّل من عرّف العالم بتلك الجزر هو الرحالة البرتغالي (دون بيدروماسكارينهاس) عام ألفٍ وخمسمئةٍ وخمسة للميلاد، وأطلق عليها اسم جزر ماسكارينس.


نبذة تاريخيّة عن جزيرة موريشيوس

أقيمت مستعمرةٌ هولنديّة على مجموعة الجزر تلك عام ألفٍ وستمئةٍ وثمانية وثلاثين، وذلك بعد أن رسا الأسطول الهولندي في غراند بورت عام ألفٍ وخمسمئةٍ وثمانية وتسعين، وزرع الهولنديون فيها قصب السكر وجلبوا الغزلان والحيوانات الأليفة إليها.


بعد رحيل الهولنديين عنها عام ألفٍ وسبعمئةٍ وعشرة بأعوامٍ قليلة قدم إليها الفرنسيّون، حيث قاموا بتأسيس ميناء (بورت لويس)، وبقيت الجزيرة قاعدةً للفرنسيين حتى هزيمة نابليون بونابرت، قام بعدها البريطانيّون بالاستيلاء عليها وتحديداً عام ألفٍ وثمانمئةٍ وعشرة، وعملوا العديد من التغييرات الاقتصاديّة والاجتماعيّة فيها بعد أن أقاموا سلطةً فيها تحت قيادة (روبرت فاركوهار).


عقدت فيها انتخابات عام ألفٍ وتسعمئةٍ وسبعة وستين، وأقيم بعد هذه الانتخابات دستورٌ جديد، بحيث تمّ إعلان استقلالها في الثاني عشر من آذار عام ألفٍ وتسعمئةٍ وثمانية وستين، وقد لحق هذا الإعلان إقامة جمهوريّة مورشيوس في الثاني عشر من شهر آذار عام ألفٍ وتسعمئةٍ واثنين وتسعين للميلاد.


تقوم جمهوريّة موريشيوس في يومنا هذا على نموذج ويستمنيستر، وتعرّف على أنها الجمهوريّة الديمقراطيّة، بحيث تعمل على فصل القوى التنفيذيّة والتشريعيّة والقضائيّة.


المساحة واللغة وعدد السكان

تبلغ مساحة جمهوريّة موريشيوس حوالي ألفين وخمسة كيلومترات، وعاصمتها بورث لويس إضافةً لكونها الميناء الأوّل للجزر. يبلغ عدد سكانها وفقاً لإحصاءات عام ألفٍ وتسعمئةٍ وثمانيةٍ وثمانين أكثر من مليون نسمة من أعراق وثقافات ودياناتٍ متنوعة، حيث تحتوي على الأعراق الصينيّة والكريوليّة والتاميل، إضافةً إلى الديانتين الإسلاميّة والمسيحيّة، يعيشون جنباً إلى جنب بانسجامٍ تام، ويعتبر هذا المزيج العرقي والمتجانس والمتناغم بين العديد من الثقافات أحد أهم ما تمتاز به تلك الجزيرة.


اللغة الرسميّة في الجزيرة هي الإنجليزيّة، إضافةً إلى اللغة الفرنسيّة والكريوليّة وعددٌ من اللغات الشرقيّة. تعتبر جزيرة موريشيوس بركانيّة، ويبلغ ارتفاع أعلى تلالها حوالي ثمانمئةٍ وسبعة وعشرين متراً ويطلق عليه اسم الجبل الأسود.


مناخ الجزيرة

تقع جزر موريشيوس في بقعةٍ دافئةٍ من المحيط الهندي، ويمنحها هذا الموقع طقساً استوائيّاً، تتراوح درجات الحرارة فيها في فصل الصيف ما بين خمسٍ وعشرين وواحدٍ وثلاثين درجةً مئويّة، أما في فصل الشتاء فإنها تتراوج ما بين خمس عشرة إلى خمس وعشرين درجةً مئويّة، وتضربها الأعاصير في الشتاء، وتهطل عليها الأمطار الموسميّة باستمرار وتشتد في شهري مايو ويونيو من كل عام.