تقوية شخصية الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ١٩ يونيو ٢٠١٧
تقوية شخصية الطفل

شخصيّة الطفل

مرحلة الطفولة من المراحل المهمة في حياة الإنسان، فهي مرحلة التكوين لشخصيّته، التي ستترافق معه طوال حياته، وبناءً على سلامة غرس هذه الشخصية، ومتى كانت شخصيَّة الطفل ضعيفة، فمرد ذلك بالدرجة الأولى إلى الوالدين، فسلوكهما اليومي معه في البيت يترك آثاره على شخصيّة الطفل، سلباً أو إيجاباً.


ونجد أنّ الطفل، إمّا أن ينشأ قوي الشخصيّة، ناجحاً في حياته، وإمّا أن يسيطر الجهل والشقاء على سلوكه، فتكثر لديه النزعة العدوانيّة أو العزلة الاجتماعية والانطواء عن النّاس. وهناك عدة سبل يمكن من خلالها تقوية شخصيّة الطفل.


خطوات في تقوية شخصيّة الطفل

التعزيز المعنوي

  • مدح الطفل والثناء عليه أمام الآخرين، وهذا يقوي ثقة الطفل بنفسه ويشعره بكيانه ووجوده.
  • منحه حقه في التعامل، بمعاملته كطفل صغير، ودون إقحامه في حياة الكبار ومشاكلهم، وسلوكياتهم.
  • مشاورته والأخذ برأيه في بعض التصرّفات والأعمال في المنزل.
  • تشجيعه على اتخاذ قراراته لوحده وتحمّل تبعات هذه القرارات.
  • تشجيعه على الخصوصيّة في المنزل، كمنحه غرفة تخصه، ومكتبة خاصّة به، وتشجيعه على كتابة اسمه على بعض الأشياء، كالكتب وقصص الأطفال، وبعض الألعاب.
  • عدم توبيخه ودفعه لانتقاد نفسه دائماً حتى لا يقف متردداً أمام كل خطوة يخطوها حتى لو كانت صائبة.
  • تعزيزه باستمرار عند كل إنجاز، سواء كان هذا التعزيز ماديّاً أم معنوياً.
  • إظهار تميّزه في المناسبات، كاللباس وطريقة الكلام.
  • اصطحابه في بعض الزيارات والرحلات.
  • تنمية رغبته في تكوين صداقات، مع المراقبة متى لزم الأمر.
  • تربيته على حسن التحدث مع الآخرين.
  • حسن التعامل مع أسئلته المتكررة بالإجابة عليها قدر الإمكان.
  • وفاء الوعود المقطوعة معه وعدم الإخلال بها من غير عذر، ومتى وقع الإخلال، تبين له الأسباب.
  • تربيته على الأخلاق الرفيعة كالصدق، والأمانة، واحترام كبير السنن وغير ذلك.
  • تدريبه على الاعتماد على نفسه في بعض الأمور، ولو بشكل بسيط، كالطبخ على سبيل المثال.
  • ضمه للصدر دائماً وإشعاره بالحبّ وعاطفة الأمومة أو الأبوة.
  • عدم تعييره بأمر غير إرادي يعاني منه، كالتبول اللاإرادي على سبيل المثال.
  • تجنب ضربه أو تهديده، واستبدال ذلك بالحوار.
  • تعريضه بشكل يومي للمفاجآت السارّة، كهديّة أو لعبة معيّنة، أو طعاماً يحبه.


الأنشطة والممارسات

  • تعويده على حسن الالتجاء إلى الله بالدعاء.
  • تعويده على كيفية الدفاع عن نفسه، برد المعتدي، دون تعريضه للخطر.
  • تدريبه على التصرّف السليم عند الفشل.
  • تعويده على بعض طرق الإسعافات الأوليّة.
  • تعليمه السباحة وبعض أنواع الرياضة.
  • غرس القيم الدينية لديه، وتدريبه على الصلاة وتلاوة القرآن.