تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ١٥ يناير ٢٠١٨
تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

اكتُشفت الكثير من أدواتِ تكنولوجيا المعلومات على مدى العقدِ الماضي، ومنها الويب، والبريد الإلكتروني، والهواتف المحمولة، وبطاقات الصرّاف الآلي، وخدمات الإرشاد والتوجيه الـ "gps"، والخدمات المصرفيّة عبر الإنترنت، والكاميرات الرقمية، والرسائل الفورية، وغرف الدردشة، والتسوّق الإلكتروني، وتذكرات السفر الإلكترونية، واليوتيوب، والفيسبوك، ومسمّيات أخرى متعددة، وجميع هذه التطبيقات التكنولوجيّة تساعد على تسهيل التواصل المباشر بين الناس على اختلاف المَسافات بينهم.[١]


التعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تساهم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توفير التعليم للجميع، من خلال المساواة في فرص التعليم، وتوفير أفضل بيئة تعليمية، وتنمية وتطوير المعلّمين، وزيادة كفاءة إدارة التعليم والحكومة، ولذلك تقوم منظمة اليونسكو باتّباع نظامٍ تعليميّ شامل، ومعزّز بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ حيث تركّز اليونسكو على التحدّيات الرئيسية التي يمكن مواجهتها من طرق الوصول والاندماج والجودة في التعليم، من خلال العمل المُشترك في قطاعاتها الثلاثة وهي: الاتصالات، والمعلومات، والعلوم، والتعليم، كما توفّر اليونسكو المواد اللازمة للمَكاتب والمعاهد والشركاء، وذلك لجعل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن استراتيجيات وسياسات أنظمة التعليم.[٢]


بعض أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

الفيسبوك

الفيسبوك شركة أمريكيّة مقرّها في ولاية مينلو بارك في كاليفورنيا، تأسّست عام 2004م، وعلى يد مجموعة من طلبة جامعة هارفارد. يُقدّم الفيسبوك خدمة التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت، ويعدّ أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم أجمع، ويُمكن استخدامه عن طريق إنشاء ملف تعريف للمُستخدم، وتحميل الصور، والانضمام إلى أي مجموعة، أو إعداد مجموعة جديدة من الأشخاص، ويحتوي موقع فيسبوك على عدة مكونات، ومنها المخطط الزمني، وصفحة الملف الشخصي التي تمكن مستخدميها من نشر المحتوى الخاص بهم، وتبادل الرسائل، والدردشة، كما ويستطيع المستخدم الإشارة إلى موافقته على أي محتوى في الفيسوك، وذلك عبر الضغط على زر أعجبني وبالإنجليزي "like".[٣]


اليوتيوب

يعدّ اليوتيوب أحد تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، ويقع مقر شركة يوتيوب في سان برونو في كاليفورنيا، ويقدم اليوتيوب خدمة مشاركة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، وتتبع شركة يوتيوب إلى شركة غوغل، وقد تم إنشاء اليوتيوب ليتيح لمستخدميه سهولة تحميل مقاطع الفيديو، ومشاركتها مع الأصدقاء، أو مع أفراد الأسرة، أو مع العالم أجمع، وتطور اليوتيوب منذ أن تمّ إنشاؤه إلى يومنا هذا، حيث أصبح مستودعاً واسعاً لجميع أشرطة الفيديو، والموسيقى، ولقطات الحفلات، والبرامج التلفزيونية، والإعلانات التجارية، والسياسية، والبرامج الإخبارية.[٤]


المراجع

  1. JONATHAN EUNICE (16-5-2011), "everyones-an-expert-in-information-technology"، www.cnet.com, Retrieved 16-12-2017. Edited.
  2. "ICT in Education", www.unesco.org, Retrieved 16-12-2017. Edited.
  3. Mark Hall, "Facebook"، www.britannica.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  4. "YouTube, Inc.", www.encyclopedia.com, Retrieved 17-12-2017. Edited.