تنظيف الوجه بالبخار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٢١ فبراير ٢٠١٨
تنظيف الوجه بالبخار

طريقة تنظيف الوجه بالبخار

يمكن تنظيف بشرة الوجه بالبخار عن طريق اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • ربط الشعر إلى الخلف برباط مطاطي؛ لإبعاده عن الوجه.
  • غسل الوجه بمنظف خفيف، ثم شطفه جيداً.
  • وضع 5 أكواب من الماء المقطّر في وعاء كبير، وتركه ليغلي.
  • وضع الماء الساخن في وعاء زجاجي كبير، والتأكد من وضع الوعاء بشكل آمن على الطاولة.
  • الجلوس بشكل مريح؛ بحيث يتمكن الشخص من وضع وجهه على الوعاء عندما يتصاعد البخار.
  • وضع منشفة فوق الرأس، بحيث تشكّل خيمة فوق الرأس ووعاء الماء، ويُنصح بإبعاد الوجه عن النقطة التي يكون فيها البخار حاراً للغاية.
  • البقاء على هذه الوضعية لمدة 10 -15 دقيقة، أو حتّى يبرد البخار.
  • غسل الوجه بأي نوع غسول، ثم شطفه من 3-5 مرات بالماء الفاتر.
  • وضع بعض الخل على كرة قطن، ثم مسح الوجه بها؛ حيث يساعد الخل على إزالة الغبار، وتطهير المسام.
  • شطف الخل بالماء الفاتر، ثم بالماء البارد، ثم التربيت على البشرة بمنشفة جافة.


فوائد البخار للوجه

التخلص من الحبوب

يساعد البخار على الحصول على بشرة أصفى وأنظف، عن طريق الحماية من ظهور الحبوب على الوجه، كما أنه يساعد على التخلص منها؛ لأنّ الترطيب الذي يوفرّه البخار يعمل على تنعيم الطبقة الخارجية للجلد التي تتكون من الخلايا الميتة، والتي تُسمّى الطبقة القرنية (بالإنجليزية: stratum corneum)، حيث يساعد البخار على التّخلّص من هذه الخلايا الميتة، والغبار، أو البكتيريا، أو غيرها من المواد التي يمكن أن تلحق الضّرر بالبشرة، كما يعززّ التبخير من امتصاص أي منتجات أخرى تُوضع على البشرة بعد تبخيرها، ومن الجدير بالذكر أن تنظيف الوجه بالبخار قد يؤدّي إلى إضرار البشرة في حالات حب الشباب الشديدة؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل العلاج بالبخار في هذه الحالة.[٢]


تحفيز الدورة الدمويّة

تعمل الرطوبة الدافئة النّاتجة عن تبخير الوجه على تحفيز الدّورة الدموية، وزيادة التعرّق، ففي نظام التبريد الطبيعي في الجسم يتكوّن العرق من الماء، وكمية صغيرة من المواد التي يتخلص منها الجسم، والسموم العالقة على البشرة، والتي يساعد التبخير على التخلص منها، كما أنّ تعزيز الدّورة الدمويّة في الوجه يعززّ من توهّجه وحيويته، ومن الجدير بالذكر أنه يجب الانتباه إلى بعض الحالات الجلديّة التي تتفاقم بسبب العرق، أو زيادة الدورة الدموية، مثل حالة "العُدُّ الوَردِيّ" (بالإنجليزية: rosacea)، أو "العدوى الفطرية" (بالإنجليزية: fungal infection)، والتي ينبغي تجنّب تبخير الوجه عند الإصابة بها.[٢]


مكافحة علامات الشيخوخة

وفق قول آني تيفيلين (Annie Tevelin)، وهي مؤسسة أحد العلامات التجارية للعناية بالبشرة، إنّ البخار يعمل على مكافحة علامات الشيخوخة في بشرة الوجه؛ وذلك لأنّه يعززّ من ترطيب البشرة، كما أنّه يعمل كمهدئ، ومُنعّم، ويزيد من لمعان البشرة، وتألقها، ووفق جوشوا زيتشنر (Joshua Zeichner)، مدير البحوث التجميلية والسريرية في مستشفى (Mount Sinai) في مدينة نيويورك، أنه يجب الانتباه إلى أن لا تكون حرارة البخار مرتفعة جداً؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى احمرار البشرة، أو إلحاق الضرر بها.[٣]


المراجع

  1. TRACI JOY (18-7-2017), "How to Steam Your Face to Cleanse Your Pores"، www.livestrong.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب SUSAN SENTRY, "Face Steaming Basics"، www.health.howstuffworks.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  3. STEPHANIE SALTZMAN (23-10-2015), "Here's Why Facial Steaming Is Trending Right Now"، www.allure.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.