ثورة جبل العرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٢٢ مايو ٢٠١٧
ثورة جبل العرب

ثورة جبل العرب

ثورة جبل العرب أو الثورة السورية الكبرى، هي إحدى الثورات التي انطلقت من سوريا ضد الاحتلال الفرنسي، وذلك في الحادي والعشرين من أيار سنة 1925م، واستمرت حتى آواخر حزيران في سنة 1927م، بقيادة ثوار جبل العرب، كما انضم إليهم عدد من المقاتلين من لبنان والأردن وسوريا تحت قيادة السلطان باشا الأطرش، وكان السبب الرئيسي وراءها هو السياسات المتسلطة والديكتاتورية التي اتبعها الفرنسيون، حيث كانوا يهدفون إلى تحويل سوريا إلى عدّة دويلات، وفي هذا المقال سنتحدث عنها بشكلٍ عام.


أسباب ثورة جبل العرب

  • رفض الاستعمار الفرنسي، والرغبة في تحقيق الاستقلال.
  • رغبة الاستعمار الفرنسي في تحويل سوريا إلى عدة دويلات.
  • انكماش الاقتصاد السوري، وذلك نتيجة لسيطرة الفرنسيين على جميع النواحي الاقتصادية.
  • ربط العملة السورية بعملة الفرنك الفرنسي.
  • التسلط والدكتاتورية التي اتبعها الفرنسيون.
  • محاولة إدخال الثقافة الفرنسية إلى البلاد العربية.
  • زرع النزعة الطائفية بين العديد من الأفراد.
  • إلغاء الحرية في سوريا.
  • فشل اللقاء الذي حدث بين مندوب فرنسا وزعماء جبل الدروز.


مطالب ثورة جبل العرب

  • الاعتراف بدولة سوريا المستقلة.
  • سحب القوات الفرنسية من سوريا، وتشكيل جيش سوري وطني لحفظ الأمن والأمان.
  • الرغبة في الحرية والمساواة بين الأفراد دون تمييز.


أحداث ثورة جيل العرب

أُرسل وفد درزي إلى بيروت في السادس من حزيران في سنة 1925م، وذلك رغبةً منهم لتعيين حاكم درزي بديلاً عن الحاكم الفرنسي الكابتن كاربييه، إلا أن طلبهم قُوبل بالرفض، وطُردوا بواسطة المفوض السامي ساراي، مما أدى إلى اشتعال الثورة، حيث دعي السلطان باشا الأطرش إلى عقد اجتماع فوري في السويداء، كما تم الاتصال مع العديد من الزعماء الكبار في دمشق؛ وأهمهم: الدكتور عبد الرحمن الشهبندر المسؤول عن حزب الشعب، رغم أن حزب الشعب أعلن عن تحقيق مبادئه وحقوقه بواسطة الطرق القانونية، وبالتالي تم التوصل إلى ضرورة طرد الاستعمار الفرنسي من سوريا.


بدأ الدكتور عبد الرحمن الشهبندر بالاتصال مع رؤساء المدن السورية الأخرى، وحثّهم على ضرورة القيام بالثورة، وضرورة التخلص من الاستعمار الفرنسي الديكتاتوري، وكان هدفه من هذا الاتصال هو تشتيت الاستعمار الفرنسي جغرافياً، وإضعاف قوته ونفوذه.


نتائج ثورة جبل العرب

  • التوصل إلى قناعة بأن الشعب السوري لن يرضخ ويستسلم إلى الاحتلال.
  • استقلال سوريا بشكلٍ تام من المستعمر الفرنسي، وذلك في سنة 1946م.
  • إعادة توحيد سوريا بعد تقسيمها أثناء الثورة.
  • فوز المعارضة الوطنية برئاسة إبراهيم هنانو في الانتخابات.
  • إعادة الوحدة الوطنية السورية.
  • التخلص من الطائفية، ورفع شعار الدين لله والوطن للجميع.


صرح ثورة جبل العرب

بني صرح كبير في مدينة السويداء بالقرب من مكان مولد سلطان باشا الأطرش، وذلك تخليداً للثوار الذين قُتلوا في سبيل الوطن، وافتتح في سنة 2010م، ويتميّز باحتوائه على العديد من الأسلحة والمقتنيات الحربية، عدا عن الصور والوثائق المختلفة.