جزر الفلبين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٨ فبراير ٢٠١٦
جزر الفلبين

الفلبين

رسمياً تعرف بجمهورية الفلبين وهي جمهورية تتبع دستوراً معيناً لذلك تعرف بالدستورية، وتقع تحديداً في الجهة الجنوبية الشرقية من قارة آسيا، ويحدها المحيط الهادي من الجهة الغربية، وتايوان من الجهة الشمالية، وبحر الفلبين من الجهة الشرقية، وتتألف من ثلاث مقاطعات أساسية وهي لوزون ومنداناو إضافةً لبيسايا، وتعد مانيلا هي العاصمة بحيث إن فيها أكبر كثافة سكنية مقارنةً بالبقية، كما تتألف من مجموعة كبيرة من الجزر، سوف نتحدث عن أبرزها فيما يلي.


أهم جزر الفلبين

  • بالاوان: تحتل المرتبة السابعة عالمياً بالنسبة لأجمل المناطق السياحية، بحسب تصنيف أجرته الأمم المتحدة؛ لأنّها تتمتع بمجموعة من المناظر الطبيعية الخلابة، بحيث تضم نهر بويرتو برينسيسا ومياهه جوفية، إضافةً إلى مجموعة من السواحل الجميلة، التي تمكن السياح من ممارسة رياضة الغوص والوصول للأعماق والتمتع بالمشاهد البحرية العظيمة.
  • بيسايا: تحتل حوالي ثلث جزر الفلبين بالمزامنة مع لوسون ومناناو الأوسط، وتتضمن مجموعة من الأماكن والمعالم السياحية أبرزها نهري لودوك وبالينساسايو إضافةً إلى محمية ساغي البحرية، ولأنّها تهتم بالسياحة كثيراً؛ أنشئ فيها مجموهعة من الفنادق والمنتجعات العريقة، والتي تستقبل أعداد كبيرة من السياح والزوار طول السنة، وفيها الشاطئ الأبيض ذو المياه الصافية والرمال اللامعة، إلى جانب المعابد والكنائس التي تقيم مجموعة من الاحتفالات والمهرجانات سنوياً.
  • بوراكاي: وتسمّى بجزبرة الأحلام ويقصدها آلاف السياح سنوياً على الرغم من صغر مساحتها، إلّا أنّ فيها شواطئ خلابة برمال بيضاء ومياه نقية، والذي يشجع على الذهاب إليها هو انخفاض تكاليف الإقامة فيها، وتهتم كثيراً بالاحتفالات السياحية التي تقام سنوياً على شواطئها، ويمكن لزائريها ممارسة فن النحت على رمال شواطئها وتصميم القلاع.
  • ماكتان: تقع بالقرب من سيبو، وترتبط بجسري ماكتان منداو ومارثيلو فرنان الشهيرين، كما يقع فيها ثاني أكبر المطارات الفلبينية، وقد كانت هذه الجزيرة تحت حكم المسلمين في القرن السادس عشر للميلاد، وتعتمد بشكل أساسي على السياحة في مواردها الاقتصادية، إضافةً للصناعة ففيها يتمّ إنتاج الأثاث والأدوات الموسيقية.
  • لوزون: مكتظة بأعداد كبيرة من السكان، وتضم مجموعة من الأنهار، وتعتمد على مجموعة متنوعة من الأنشطة الاقتصادية كالزراعة والصناعة، فيها يزرع الأرز وجوز الهند إضافةً لمجموعة متنوعة من الحبوب، ومنها تستخرج المعادن كالذهب والنحاس إضافةً للحديد، ونظراً لانتشار الغابات فيها تصنع أيضاً الأخشاب.
  • مينداناو: تحتل المرتبة الثانية من حيث المساحة في الفلبين مقارنةً بالجزر الأخرى، بحيث تصل مساحتها إلى حوالي مئة وأربعين كيلومتراً مربعاً، ومعظم سكانها يعتنقون الديانة الإسلامية، وتتضمّن محمية طبيعية لمجموعة كبيرة من الطيور، ويمارس سكانها الزراعة، وأشهر محاصيلها البن والكاكلاو، إضافةً للبن.