جزر سليمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ١ فبراير ٢٠١٦
جزر سليمان

جزر سليمان

دولة جزر سليمان، هي إحدى الدول الموجودة في المحيط الهادي، والتي تتألّف من مجموعة كبيرة من الجزر التي يتجاوز عددها تسعمئة وتسعين جزيرة، والعاصمة الرسميّة فيها مدينة هونيارا التي تُعتبر أكبر مدنها، واللغة الرسميّة فيها هي اللغة الإنجليزيّة، وأمّا الرئاسة فيها فإنّها للملكة إليزابيت الثّانية، لكونها تُعتبر من أقاليم ما وراء البحار البريطانيّة.


الموقع والمساحة

تقع جزر سليمان في القسم الجنوبي من المحيط الهادي، وتُعرف بالأرخبيل الميلانيزي، وتقع إلى الجهة الشرقيّة من دولة بابوا غينيا الجديدة، ومساحة هذه الجزر هي ثمانية وعشرين ألف وأربعمئة وخمسين كيلومتراً مربّعاً.


تضمّ هذه الدولة عدداً من الجزر الكبيرة، والتي يبلغ عددها واحداً وعشرين جزيرة، ومن هذه الجزر: جزيرة تشويسيرول، وجزيرة سانتا إيزابيل، وأيضاً جزيرة نجيلا والتي تُعرف بجزيرة فلوريدا، وهنالك جزيرة شورتلاند، وأيضاً جزر روسل، وجزر جورجيا الجديدة، وجزيرة ماليتا، أيضاً جزيرة جوادالكانال، وجزيرة ولوا، وهنالك جزيرة سيكيانا، وجزيرة ماكيرا التي تُعرف بسان كريستوبال، وجزيرة ماراماسيك، وجزيرة كي، وأيضاً جزيرة رينيل، وجزر سانتا كروز، وجزيرة رينيلوبيلونا، إضافة إلى جزيرة سانتا آنا، إضافة إلى وجود جزر ثلاثة هي جزيرة أنوتا، وجزيرة فاتاكا، وجزيرة تيكوبيا، إلاَّ أنّ هذه الجزر هي الصغيرة جداً والبعيدة أيضاً.


التضاريس

تعود أصول هذه الجزر إلى براكين قديمة، إلاَّ أنّه توجد فيها أربعة براكين تنشط بين فترة وأخرى، وتتميّز هذه الجزر بغاباتها الاستوائيّة التي تغطّيها، وتوجد في سهول جزيرة جوادال كنال الشماليّة المراعي الخصبة، وتُعدّ هذه الجزيرة هي الأبعد بين جزر سليمان الغربيّة، وتُعد جزيرة يوجاينفيل تابعةً لدولة بابوا غينيا الجديدة سياسياً، بالرّغم من أنّها جغرافياً تُعد من ضمن جزر سليمان.


المناخ

يُعتبر مناخ جزر سليمان مناخاً استوائيّاً، ولكونها جزر بحريّة، فهو يتّسم بالرّطوبة العالية جداً في معظم أيّام العام، ودرجة الحرارة تكون متوسّطة فيها إذ إنّها تقُدّر بسبعة وعشرين درجة مئوية أيّ ثمانين درجة فهرينهايت، وتُعتبر الأشهر الباردة في هذه الجزر هي الفترة التي تمتدّ من شهر حزيران حتّى شهر آب.


تهبّ من الجهة الشماليّة الغربيّة الرياح التي تجلب الأمطار الكثيرة ولفترة طويلة تمتدّ من شهر تشرين الثانيّ وتستمرّ حتّى شهر نيسان، وأحياناً تحدث في هذه الجزر العواصف العنيفة وأحياناً الأعاصير المدمّرة.


السكان

يبلغ عدد السكّان في جزر سليمان أكثر من خمسمئة وثمانية وثلاثين واثنين وثلاثين ألف نسمة، وتتعدّد أعراقهم وأصولهم، إذ ما نسبته أربعة وتسعين بالمئة منهم يعودون إلى الميلانيسيين، وثلاثة بالمئة منهم يعودون إلى البولينيزيين، وما نسبته واحد بالمئة منهم يعودون إلى الماكرونيين.


يتكلّم سكّان جزر سليمان لغات عديدة إذ تُقارب الأربعة والسبعين لغة، إلاَّ أنّ أربعة لغات منها قد انقرضت من جزر سليمان الوسطى، أمّا بالنسبة للديانة والمعتقد الذي يؤمن فيه أهل هذه الجزر، فنجد الديانة المسيحيّة هي الديانة الأكبر، حيث يؤمن بالدين المسيحي ما يساوي ستة وتسعين بالمئة منهم، وأمّا البقية فتتعدد طوائفهم وأديانهم.

اقرأ:
79 مشاهدة