جزر قطر السياحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
جزر قطر السياحية

قطر

تعدّ دولة قطر إحدى الدول العربيّة التابعة لمنطقة شبه الجزيرة العربيّة، فهي شبه جزيرة تمتد داخل دول الخليج العربي، تبلغ مساحتها حوالي أحد عشر ألف كيلومتر مربع تقريباً، وعدد سكانها حوالي مليوني نسمة.

تتميز دولة قطر بوجود العديد من الجزر فيها التي تكوّنت بطرقٍ مختلفة، فمنها ما تكوّن بفعل الرواسب البحريّة، ومنها ما تكوّن نتيجة البراكين، بالإضافة إلى احتوائها على الخلجان الكثيرة التي جعلت من تربتها خصبة، وسوف نتحدث في مقالنا هذا عن بعض الجزر التي تضمها دولة قطر.


جزر قطر السياحية

جزيرة النخيل

تعد جزيرة النخيل من أكثر المناطق السياحيّة شهرةً في دولة قطر، وتتميّز عن الكثير من الجزر الأخرى بكونها واقعة في منطقة خليج الدوحة الذي يحتوي على العديد من الشواطئ، ولهذا فهي تجذب الكثير من السياح إليها من مختلف المناطق.


جزيرة اللؤلؤة

جزيرة اللؤلؤة عبارة عن مجموعة من الجزر الاصطناعيّة التي تشكّل جزيرة كبيرة يُطلق عليها جزيرة اللؤلؤة، والتي تقع بالقرب من مدينة لوسيل الجديدة في شمال شاطئ الدوحة في قلب دولة قطر، وتنقسم الجزيرة إلى عشر مناطق تتخذ كل منها طابعاً خاصّاً فيها، منها منطقة بورتو أرابيا والتي تضم الكثير من الشقق التي يبلغ عددها حوالي ثلاثة آلاف ومئة وست عشرة شقة، بالإضافة إلى الفنادق الضخمة الكبيرة، وكذلك مئة وثمانٍ وتسعين فيلا، وغيرها الكثير من المباني الجميلة.


جزيرة حالول

تعتبر جزيرة حالول إحدى الجزر القطريّة، والتي تعد ثاني أكبر جزيرة في دولة قطر، تقع شمال شرق العاصمة، حيث تبعد عنها مسافة ستةٍ وتسعين كيلومتراً، تأخذ هذه الجزيرة شكل ثمرة الإجاص طولها ألف وسبعمئة مترٍ، وعرضها حوالي ثمانمئة مترٍ، تكوّنت نتيجة عوامل التعرية وحركة المياه والرياح الناتجة من الأمواج والمد والجزر من البحر، وتتميز هذه الجزيرة منذ القدم بموقعها الاستراتيجيّ، فهي كانت ملجأً للصيادين الذين يأتون إليها من مختلف المناطق، أما بعد اكتشاف النفط فيها فهي أصبحت من أهم المواقع الاقتصادية في البلاد.


جزيرة البشيرية

وهي إحدى جزر الدولة القطرية، نشأت نتيجة تراكم الترسبات الرمليّة القادمة من التيارات البحرية الشمالية، حيث تعرّضت أرضها للتيار البحري، الأمر الذي أدى إلى تشكل الجزيرة نتيجة تركه للرواسب فوقها.


جزيرة العالية

تقع جزيرة العالية في الشمال الشرقي والجنوب الشرقي لمدينة الدوحة، تبعد عنها حوالي سبعة كيلومترات، وتبلغ مساحتها حوالي 1.8 كيلومتر مربع، حيث تحيط سواحل هذه الجزيرة بالترسبات الرملية والسطوح الصخرية.