جزيرة الجفتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٧ ، ٣ مارس ٢٠١٦
جزيرة الجفتون

جزيرة الجفتون

جزيرة الجفتون من الجزر الواقعة في البحر الأحمر وبالتحديد في الغردقة، وتتميز بأنها أول محمية طبيعية في هذه المنطقة، بالإضافة إلى اعتبارها الموطن الطبيعي لطيور النورس، حيث تضم عدداً كبيراً من هذه الطيور، والتي تقدر بحوالي 50% من نسبة الطيور في العالم، بالإضافة إلى أنها تضم أنواع مختلفة من الطيور والزواحف، ويطلق على هذه الجزيرة اسم جزيرة الجنة.


أقسام الجزيرة

نتيجة لعمليات التصدع التي حصلت في منطقة البحر الأحمر، أدت إلى انفصال في جزيرة الجفتون وانقسامها إلى:

  • جزيرة الجفتون الكبرى: وتتميز هذه الجزيرة بأنها أكبر الجزر الواقعة ضمن جزيرة الجفتون، حيث تقدر المساحة الكلية لها لحوالي 18 كيلومتراً مربعاً، بالإضافة إلى امتدادها على شكل طولي، لمسافة تقدر بحوالي 11 كيلومتراً من ساحل الغردقة، ويصل طول السواحل الخاصة بها لحوالي 34 كيلومتراً، أي بمعدل 1.9 لكل كيلو متر مربع .
  • جزيرة الجفتون الصغيرة: تقدر المساحة الكلية لهذه الجزيرة بحوالي 3 كيلومترات، وتتميز بموقعها في الجهة الجنوبية الشرقية لجزيرة جفتون الكبيرة، بالإضافة إلى طول سواحلها التي تقدر بحوالي 8 كيلومترات، ويزداد اتساعها في الجهة الجنوبية بشكل أكبر مقارنة مع الجهة الشمالية.


أهمية الجزيرة السياحية

تتميز جزيرة الجفتون بأنها من الجزر السياحية المهمة، وذلك لموقعها الاستراتيجي القريب من مدينة الغردقة، بالإضافة إلى رمالها الناعمة والعديد من مواقع الغوص المحيطة لها، إلا أنها الجزيرة الوحيدة التي يسمح للزائرين بزيارتها، فهي تضمّ أربعة عشر من المواقع الجميلة والمتعلقة بمواقع الغوص في الغردقة، وتحتوي على عدة موارد طبيعية متنوعة، كالشواطئ والرمال وغيرها.


وقد جعلت منها هذه الأهمية مورداً مهماً لاقتصاد البحر الأحمر بشكل خاص والاقتصاد القومي بشكل عام، وذلك لتمتعها بالعديد من القيم الاقتصادية العالية التي تعمل على إيجاد التدفقات النقدية الكبيرة في حجمها، وظهرت أهميتها السياحية والاقتصادية من خلال الإحصائيات الرسمية التي أجريت، مما جعلها من الأماكن التي ينجذب لها أعداد كبيرة من السائحين من مختلف أنحاء العالم، من أجل الحصول على المتعة بالنظر إلى المواد الطبيعية المختلفة.


مناخ الجزيرة

يتميز مناخ جزيرة الجفتون بأنه مناخ شبه استوائي صحراوي، حيث إن أجواءه السائدة في فصل الشتاء تتميز بأنها خفيفة، ودافئة وحارة في فصل الصيف، حيث يكون الجو دافئاً ومعتدلاً في كل من شهر فبراير وديسمبر، وأجواء دافئة في شهر نوفمبر ومارس وأبريل، أما في شهر مايو وأكتوبر فالأجواء تكون حارّة، وفي الفترة التي تتراوح ما بين شهر يونيو وسبتمبر تكون الأجواء فيها حارة جداً.