جزيرة الريف في البحرين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
جزيرة الريف في البحرين

السياحة في دول الخليج

تعتبر دول الخليج العربي من أكثر دول شبه الجزيرة العربية التي تعمل على تطوير اقتصادها بعيداً عن إنتاج النفط، حيث قام عدد كبير من هذه الدول بانشاء وبناء مراكز تجارية عملاقة ذات مواصفات عالمية، بالإضافة لتطوير قطاع السياحة لديها ممّا جعلها من أفضل دول العالم في مجال السياحة، والخدمات الفندقية، والترفيهة، كما أنها تتقدم بشكل كبير في مجال العقارات الصناعية والسكنية، ومن أشهر هذه الدول التي عملت بشكل كبير في هذا المجال هي دولة الإمارات العربية خاصّة إمارة دبي والتي أنشأت أجمل مشاريع العالم ألا وهي جزر النخيل، وأيضاً دخلت المملكة البحرينية في هذا السباق حيث أنشئت جزيرة الريف التي أصبحت إحدى معالم المملكة البحرينية ومقصد عدد كبير من السياح، من خلال هذا المقال سوف نتعرّف على مملكة البحرين بشكل عام من حيث الموقع والمساحة وعدد السكان ونتعرف على أهم المشاريع السياحية لديها وهي جزيرة الريف.


مملكة البحرين

تقع المملكة البحرينية في البحر العربي الواقع على الجهة الشرقية لشبه الجزيرة العربية، حيث تعد المملكة البحرينية إحدى دول العالم القليلة المقامة على جزيرة كبيرة، وتتصل المملكة البحرينية مع دول الجوار من خلال الجسور الصناعية، وأشهر هذه الجسور جسر الملك فهد الذي يربط بين البحرين والمملكة العربية السعودية، وتبلغ مساحة البحرين ما يقارب من سبعمائة وستة وستين كيلو متراً مربعاً، وبلغ عدد السكان فيها حسب إحصائية عام 2010 ما يقارب المليوني ومئتي ألف نسمة حيث أكثر من نصف عدد السكان فيها من غير المواطنين البحرينين.


جزيرة الريف

تعتبر مملكة البحرين من أشهر الممالك التاريخية والتي كانت تشكل حلقة الوصل مع الحضارات الأخرى خاصة الموجودة في العراق والمعروفة بالحضارة الفارسية، وهذا أدى إلى وجود العديد من الآثار القديمة وذلك لتتابع الحضارات عليها، لكن في العصر الحديث وبعد اكتشاف البترول فيها توجهت المملكة البحرينية إلى تطوير الطابع الأثري القديم فيها مع إضافة الطابع الثقافي الحديث لديها، فقد قامت باستثمار الكثير من الأموال لتطوير الأماكن الأثرية فيها وإنشاء أماكن حديثة تكون مقصداً لعدد كبير من السياح من شتى بقاع الأرض، ومن أشهر المشاريع الحديثة التي قامت المملكة البحرينية بإنشائها هي جزيرة الريف.


تقع جزيرة الريف على الجهة الشمالية للعاصمة البحرينية المنامة، حيث تم إنشاؤها لجعلها جزيرة عالمية تتمتع بخدمات فندقية وسكنية وسياحية من الطراز العالمي، فتحتوي هذه الجزيرة على العديد من الشقق السكنية الفاخرة والتي يبلغ عددها ما يقارب مئتين وسبع عشرة شقة، بالإضافة لخمس وتسين فيلا والفنادق العالمية من فئة الخمسة نجوم التي تضم ما يقارب مئتين وخمسين غرفة ذات المواصفات العالمية، كما أنها تضم العديد من المجمعات السياحية على شواطئها والمطاعم الجميلة ذات الإطلالة الرائعة، وتحتوي أيضاً على المراكز الصحية والمراسي الخاصة واليخوت والقوارب المتطوّرة والحديثة.