جزيرة العالم في دبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٦
جزيرة العالم في دبي

جزيرة العالم في دبي

تعتبر إمارة دبي، من أكثر مناطق العالم تطوراً وتقدماً، وتنعم بالكثير من الأفكار الابتكارية التي تم تنفيذها فيها، ومن أهم المشروعات التي تم تنفيذها في دبي، مشروع جزيرة العالم، وهي جزيرة تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي إحدى الجزر التي تشكل أرخبيلاً اصطناعياً في إمارة دبي، وتتكون من مجموعة الجزر الصغيرة، التي تم تصميمها على شكل خريطة العالم بشكلٍ تقريبي، كي تبدو وكانها نسخة مصغرة من كوكب الأرض.


تقع جزيرة العالم على بعد أربعة كيلو مترات من شواطئ دبي "شاطئ الجميرا"، وذلك قرب نخلة الجميرة، الواقعة بين برج العرب وميناء راشد، أي بما يساوي اثنين ونصف ميل، وقد تم إنشاء جزيرة العالم في الأساس من رمال تم جرفها من منطقة المياه الساحلية، التابعة للمياه الضحلة لشواطئ دبي.


تم الإشراف والتطوير لجزيرة العالم من قبل شركة نخيل العقارية، وفي الأصل تعود فكرة هذا المشروع إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم إمارة دبي، وقد مرت الجزر بالعديد من الأزمات المالية والفنية، والكثير من الإشاعات، إلى أن استطاعات أخيراً الخروج إلى الواقع بأفضل صورة.


معلومات عن جزيرة العالم في دبي

  • يبلغ عدد الجزر الصغيرة التي تشكل جزيرة العالم، ثلاثمئة جزيرة.
  • تم البدء ببناء الجزيرة في عام ألفين وثلاثة، حيث تم الإعلان عن المشروع في شهر أيار، من قبل حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وقد توقف العمل فيها في عام ألفين وثمانية، بسبب الأزمة المالية.
  • في نهايات عام ألفين وثلاثة عشر، تم وضع اثنتين من الجزر.
  • تتكون الجزر الصغيرة التي تكون الأرخبيل من مساحاتٍ مختلفةٍ، وتتراوح بين أربعة عشر ألف كم2، واثنين وأربعين ألف كم2.
  • لم يتم استخدام الخرسانة أو الصلب في هذا المشروع، بل تم الاعتماد الكلي على الرمال والصخور، حيث تم استخدام ثلاثة ملايين متر مكعب من الرمال، وثلاثين مليون طنً من الصخور.
  • لم يتم استخدام المواد الصناعية في البناء لاعتباراتٍ بيئيةٍ.
  • ظلت جزيرة " غرينلاند " هي الجزيرة الوحيدة المأهولة من بين الجزر لفترةٍ طويلةٍ، وتعود ملكيتها إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
  • تتراوح المسافة بين كل جزيرةٍ وأخرى، ما بين خمسين متراً ومئة متر.
  • تم تقدير التكلفة المالية التي استخدمت لتطوير الجزر بقيمة أربعة عشر مليار دولار أمريكي، وذلك في عام ألفين وخمسة.
  • تحتوي جزر العالم على عقارات وشقق سكنية، ومنتجعات، وفنادق، وأماكن للترفيه، تم بيعها بملايين الدراهم الإماراتية.