جزيرة سرنديب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٥ مايو ٢٠١٦
جزيرة سرنديب

جزيرة سرنديب

هي جزيرةٌ كبيرةٌ في المحيط الهندي جنوب الهند، أطلق عليها العرب قديماً اسم جزيرة سرنديب، وعُرِفت أيضاً باسم سيلان، وتعرف حالياً باسم جمهوريّة سريلانكا الاشتراكية.


موقع جزيرة سرنديب

تقع جزيرة سرنديب في شمال المحيط الهندي جنوب غرب خليج البنغال في قارة آسيا، ويفصلها عن شبه القارّة الهنديّة خليج منار ومضيق بالك، وتوجد بها سلسلةٌ من الجبال والصخور الكلسية التي يعتقد بأنها كانت تربط سريلانكا بالهند قديماً، لكنّها دمّرت بسبب عاصفةٍ قويّةٍ أدّت إلى فصلها عن الهند وجعلها جزيرةً مستقلّةً عنها.


تبلغ مساحة سيريلانكا 65,610كم2، و870 كم2 منها من المياه، ويبلغ طول محيطها الساحلي 1340كم، وتشبه الجزيرة في شكلها حبة الكمثرى أو قطرة الماء، ويغلب على تضاريسها السهول الساحلية التي تحيط ببعض السلاسل الجبلية الواقعة في الشرق والجنوب والغرب من الجزيرة، وأعلى نقطة في الجزيرة هي جبل بيدرو اتالاغالا حيث يبلغ ارتفاعها 2524متراً عن سطح البحر.


مناخ جزيرة سرنديب

يوصف مناخها بأنّه استوائيٌّ بشكل عام، حيث تتأثر الجزيرة برياحين موسميتين هما: رياح يالا الموسمية التي تؤثّر على الجزء الجنوبيّ والغربي من البلاد فتسقط الأمطار من شهر مايو إلى نهاية شهر أغسطس، ورياح ماها الموسميّة التي تؤثّر على الجزء الشماليّ والشرقيّ منها حيث تسقط الأمطار عليها ابتداءً من شهر أكتوبر ولغاية انتهاء شهر يناير.


يبلغ متوسط درجة الحرارة في المناطق الساحلية منها حوالي 27 درجةً مئويةً، وفي المناطق الجبلية حوالي 16 درجةً مئويةً، ويبلغ متوسّط كميّة الأمطار السنويّة التي تسقط عليها ما بين 130سم في الشمال الغربي و510سم في كل أنحاء الجنوب الغربي، وبسبب التباين الواضح في مناخ جزيرة سريلانكا ينبغي التخطيط جيداً للرحلة قبل السفر لاختيار الأوقات المناسبة والملابس والأدوات التي تتلاءم مع حالة الطقس، وتشتهر سريلانكا بجمال الطبيعة فيها حيث الغابات الاستوائية والشواطئ الساحليّة الخلابة، كما أنّها تحوي تراثاً ثقافياً هاماً جعلها مقصداً للسياح والأجانب من مختلف البلدان والدول.


اللغة والسكان في جزيرة سرنديب

تعد جزيرة سريلانكا دولةً متعددةَ الأعراق واللغات، ويبلغ عدد سكانها حوالي تسع عشرة مليون نسمة، يدين سبعون بالمئة منهم بالديانة البوذية، والباقي موزعٌ ما بين الديانة الإسلاميّة، والهندوسيّة، والبروستانتينيّة، والكاثوليكيّة، وتعتبر اللغة السريلانكيّة واللغة التاميليّة من اللغات الرسمية فيها، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية التي تعد اللغة الثانية فيها حيث يتكلمها 10% من السكان لأغراضٍ سياحيةٍ وتجاريةٍ، أمّا اللغة العربية فقليلٌ جداً من يتكلمون بها خاصة المسلمين منهم، وتوجد بها أقلياتٍ من عرقياتٍ ذات أصولٍ هولنديّةٍ وبرتغاليّةٍ يتحدثون بلغاتهم.