جسر ميناء سيدني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٩ مارس ٢٠١٦
جسر ميناء سيدني

جسر ميناء سيدني

سيدني هي ثاني مدينة من حيث الأهمية بعد العاصمة الأسترالية كانبرا في أستراليا، وتُعتبر من أهمّ المدن السياحية العالمية، ومن أبرز معالم هذه المدينة: دار الأوبرا، وميناء جاكسون أكبر ميناءٍ طبيعيٍ في العالم، والجسر المقوس وهو جسر ميناء سيدني، وبالإنجليزية هاربر بريدج Harbour Bridge، ويقع هذا الجسر في مُقاطعة ساوث ويلز في أستراليا، ويمتدّ من مركز المدينة إلى الشاطئ الشمالي قاطعاً ميناءَ جاكسون، ويقع بالقرب من دار الأوبرا، ويُصنّف هذا الجسر على أنّه سادس أطولِ جسرٍ على شكلِ قوسٍ في العالم.


شكل جسر ميناء سيدني

يبلغ الطول الكلي للجسر ألفاً ومئة وتسعة وأربعين متراً، ويَمتد من نقطةِ داوز إلى نقطة ميلسونز، ويبلغ عَرضُه تسعة وأربعين متراً، وارتفاعه مئة وأربعة وثلاثين متراً، ويتوسّط الجسر جزءٌ مهم وهو القوس، والذي يصل طوله إلى خمسمائة وثلاثة أمتار، وارتفاعه ثلاثة عشر متراً فوق سطح البحر.


يحتوي الجسر على ثمانيةِ مساراتٍ مُخصصةٍ لعبور السيارات والشاحنات، ومسارين للمشاة، ومسارين للسكك الحديدية لمرور القطارات.


مراحل بناء جسر ميناء سيدني

تصميم الجسر

قامت فكرةُ بناءِ الجسر تَنفيذاً لِرغبة حكومةِ مقاطعة نيو ساوث ببناءِ جسرٍ يَربطُ الساحل الشرقي بالساحل الجنوني للميناء، وكان ذلك في عام 1880بدعوةِ المهندس رالف فريمان لِتصميم الجسر، وقام بعمل التصميمات اللازمة وبقيت الفكرة رَهينة الدّراسة، وتم رفضها في البرلمان مرتين.


تمّ إقرارها في عام 1922م، فقد قام بعمل التصميمات كما ذكرنا رالف فريمان الذي كان يعمل استشارياً في شركة دورمان لونج أند كومباني الإنجليزية، ووافق على التصميمات المهندس الأسترالي جي سي سي، وهو الاسم الذي يحمله الطريق السريع المُمتد على الجسر تكريماً له.


بناء الجسر

بدأ تنفيذ بناء الجسر في 28 يوليو عام 1923م، وتمّ الانتهاء منه في 19 يناير عام 1932م؛ أي استمر البناء فيه مدةَ تسع سنواتٍ متواصلة، وافتُتِح الجسر للعبور في 19 من آذار/مارس في عام 1932م، وتَبلغ كُلفةُ بنائه ما يقارب عشرينَ مليون دولار إسترليني.


خلال تسع سنوات تمَّ بناء الأقواس في عام 1928م، واستمر بناؤها لمدة سنتين، ويَنتهي كلُّ قوسٍ بزوجٍ من الأعمدة الخَرسانية التي يَرتفع طولها إلى 89 متراً، وتُغطي هذه الأعمدة واجهةٌ من الجرانيت.


في عام عام 1931م تمَّ بناءُ الأبراج التي على الأقواس، وتتكوّن من ثمانيةٍ وعشرين بُرجاً أو دِعامة تختلف في ارتفاعها؛ حيث ترتفع من بداية القوس من طول 57 متراً، وفي المركز يَبلغ ارتفاعها 18 متراً، وفي نهاية القوس يُصبح ارتفاع الأبراج 57 متراً، ويُضاف أنَّ جسر ميناء سيدني مصنوع من الفولاذ الصلب؛ حيث يشكل ما نسبته 79%من بناء الجسر.