حبوب تحت الإبط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٨ مايو ٢٠١٧

حبوب تحت الإبط

منطقة تحت الإبط هي أحد الأماكن الحساسة في الجسم، لذلك يجب العناية والاهتمام بها بشكلٍ دائم، ولكنها في بعض الأحيان تتعرض إلى العديد من الأمراض والفيروسات، كما تظهر عليها الحبوب، وفي حال لم يتم علاجها بشكلٍ جذري يُمكن أن تؤدّي إلى الالتهابات المختلفة، وفي هذا المقال سنذكر أسبابها، وطرق علاجها طبيّاً وطبيعيّاً، بالإضافة إلى كيفيّة الوقاية منها.


أسباب حبوب تحت الإبط

  • استخدام مزيل العرق الرخيص والرديء، حيث يؤدّي إلى حساسية تحت الإبط، وبالتالي ظهور الحبوب.
  • إزالة الشعر الزائد من تحت الإبط بطريقة خاطئة.
  • استخدام شفرة الحلاقة عند إزالة الشعر الزائد الموجود تحت الإبط.
  • لبس الملابس الضيّقة، وخصوصاً في فصل الصيف.
  • الإهمال في نظافة منطقة تحت الإبط.


علاج حبوب تحت الإبط طبياً

  • استخدام الكريمات الطبية المتوفرة في الأسواق، ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • استخدام بودرة الأطفال، وتساعد بدورها على تخفيف الالتهابات الجلدية وعلاجها.
  • يُمكن استخدام الكريمات التي تحتوي على المضادات الحيوية.


طرق علاج حبوب تحت الإبط طبيعياً

  • خل التفاح: يتم خلط ربع كوب من كل من: خل التفاح، والماء في وعاء، ثم غمس قطعة قماش بالخليط، ثم عصرها، وتطبيقها على أماكن الحبوب، وتركها لمدة لا تزيد عن العشر دقائق، وبعدها غسل تحت الإبط بالماء، ويُفضّل تكرار العملية مرتين في اليوم على الأقلّ.
  • عصير الليمون: غمس قطنة نظيفة ومعقمة بعصير الليمون، ثم تدليك تحت الإبط بها لمدة ربع ساعة، وبعدها غسله بالماء.
  • العسل: تطبيق كميةٍ كافيةٍ من العسل على الحبوب، وتركه حتى يجف تماماً، وبعدها غسل تحت الإبط بالماء.
  • الثوم: خلط كمياتٍ متساويةٍ من الثوم، والماء في وعاء، ثم تطبيقه على حبوب تحت الإبط، وتركه حتى يجفّ، وبعدها إزالته بالماء.
  • الكركم والعسل: خلط كمياتٍ متساويةٍ من كل من: الكركم، والعسل في وعاء، ثمّ تطبيق الخليط تحت حبوب تحت الإبط، وتركه حتى يجفّ تماماً، وبعدها إزالته بالماء، ويُفضّل تكرار العملية مرتين في اليوم على الأقلّ.


الوقاية من حبوب تحت الإبط

  • استخدام بودرة الأطفال بديلاً من مزيلات العرق التي تحتوي على المواد الكيميائية؛ لأنّها تؤثر بشكلٍ سلبي على الجسم.
  • إزالة الشعر الزائد تحت الإبط بواسطة الشمع، أو الحلاوة، وتجنب استخدام الشفرة.
  • عدم استخدام أدوات الآخرين الخاصة مثل: شفرات الحلاقة، أو مزيلات العرق؛ لأنها تؤدي إلى انتقال المايكروبات إلى الجسم.
  • عدم استخدام أي نوع من المستحضرات الكيميائية بعد إزالة الشعر، لأنّ ذ لك يؤدي إلى تهيج البشرة.
  • غسل تحت الإبط يومياً بالماء والصابون الطبي، للتخلّص من الجراثيم والميكروبات العالقة عليه.
  • لبس الملابس القطنية وخصوصاً في فصل الصيف؛ لأنها تساعد على امتصاص العرق.
  • تجنب لبس الملابس التي تحتوي على الألياف الصناعية مثل النايلون.