حكم حلق اللحى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٣ ، ١٢ مايو ٢٠١٨
حكم حلق اللحى

حكم حلق اللحى

أثبت العلماء أنّ حلق اللحية حرام؛ لِما ورد من عموم النصوص التي تنهى عن التشبّه بالكفار من جهة، ولِما ورد من أحاديث صحيحة صريحة تنهى عن حلق اللحية، حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (خالِفوا المُشركين، أحفوا الشَّواربَ وأوفوا اللِّحَى)،[١][٢] وذهب جمهور العلماء إلى تحريم حلق اللحية، وورد رأي آخر دلّ على كراهة حلقها؛ ولكنّه ضعيف.[٣]


إباحة حلق اللحى

قد يتعرّض المسلم أحياناً لبعض المشاكل بسبب إعفاء اللحية؛ منها: الاعتقال ولحوق الضرر به، ففي تلك الحالة يرخّص له تخفيفها أو حلقها إن غلب على ظنّه أنّه سيتأذّى، أمّا إن توهّم مجرّد توهّم أنّه سيتضرّر وكان ظنه غير راجح بالأذى والضرر، أو كان الضرر غير كبير ولا جسيم كأن يتعرّض للسؤال والتحقيق فقط، فحينها لا يجوز له حلق اللحية.[٤]


الحكمة من إعفاء اللحى

حرّم حلق اللحى لأنّها:[٥]

  • سنّة من سنن الفطرة التي أمر النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- المسلمين بالمحافظة عليها.
  • صورة من صور تغيير خلق الله -تعالى- المنهي عنه، فلا بدّ من كلّ مسلم ألّا يتعرّض لخلق الله بالتغيير إلّا بالأمور التي سمح الله -تعالى- بها؛ مثل: قصّ الشارب والأظافر وشعر الرأس والإبطين وغير ذلك من الأمور التي وردت النصوص بإباحتها.
  • تشبّه باليهود والنصارى والمجوس؛ حيث إنّ المجوس كانوا يطيلون الشارب ويقصّون اللحى أو يحلقونها، ولذلك أمر النبيّ محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- بمخالفتهم في ذلك.
  • مخالفة الأحاديث الصحيحة التي وردت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- التي أمر فيها بإعفاء اللحية، كما أنّ في ذلك مخالفة للأنبياء -عليم السلام- من قبله والخلفاء الراشدين من بعده؛ حيث إنّهم كانوا يعفون لحاهم ولا يحلقوها.


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 259، صحيح.
  2. "حلق اللحية محرم على الصحيح من مذاهب العلماء"، fatwa.islamweb.net، 17-2-2004، اطّلع عليه بتاريخ 26-4-2018. بتصرّف.
  3. "القول الراجح في حكم حلق اللحية"، fatwa.islamweb.net، 21-4-2009، اطّلع عليه بتاريخ 26-4-2018. بتصرّف.
  4. "هل يجوز له الأخذ من لحيته حتى لا يتعرض للأذى؟"، islamqa.info، 2-7-2005، اطّلع عليه بتاريخ 26-4-2018. بتصرّف.
  5. د. أمين بن عبدالله الشقاوي (10-4-2013)، "تحريم حلق اللحية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-4-2018. بتصرّف.