حيوان الأسد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٠ ، ١٠ مايو ٢٠١٧
حيوان الأسد

حيوان الأسد

يعد الأسد ثاني أكبر السنوريات في العالم، وهو حيوان ضخم من الثديات، ويطلق عليه لقب ملك الغابة، ويصل وزن الذكر إلى نحو 250كغ، ويعرف دائماً بأنه رمز الشجاعة والقوة، ولذكر الأسد حول عنقه ورأسه شعر يطلق عليه اسم اللُّبدة، وهو ليس موجوداً لدى الأنثى، ويغطي جسم الأسد فرو ذو لون بني ضارب إلى الصفرة، كما أنّ له خصلة من شعر أسود اللون على الذيل.


تعد الأسود حيوانات كسولة، فهي تقضي معظم وقتها يومياً في النوم والراحة، وقد تصل ساعات نومها إلى نحو عشرين ساعة يومياً، وكانت الأسود قديماً من أكثر الحيوانات انتشاراً على اليابسة، إلا أن معظمها انقرض، وأصبحت تعد حالياً من الحيوانات المهددة بالانقراض، وتنتشر الأسود حالياً في الغابات والسهول الخضراء والأراضي العشبية في مناطق قارة إفريقيا.


الأسد في اللغة العربية

يسكى الأسد في اللغة العربية بأسماء عدة؛ منها: الأسد؛ وهو الأكثر استخداماً، وجمعها أسود وآساد وأُسُد، والغضنفر، والسبع، والضرغام، والليث، والرئبال، وتسمى أنثى الأسد اللبؤة وابنه الشبل، ويعيش الأسد ضمن مجموعات عائلية يطلق على الواحدة منها اسم الزُّمرة وجمعها زُمَر، وتتكون هذه الزمر من خمس أو ست لبؤات وأشبالها، ومن أسد أو أسدين، وتخرج الأشبال الذكور من الزمرة عند بلوغها، ويعيش الأسد في بيوت يطلق عليها في اللغة اسم العرين، ويطلق على صوته المدوي اسم الزئير.


صيد الأسد

يعتمد الأسد في غذائه على صيد الحيوانات الأخرى، وتناول لحومها؛ مثل: الغزلان، والحمر الوحشية، ويُعتبر الأسد مفترساً أساسياً؛ أي أنه لا يُفترس من أي كائن حي آخر، وتصطاد اللبؤة في أغلب الأحيان بسبب صغر حجمها مقارنة بالأسد، بينما يتولى الأسد مهمة حماية الأسرة والدفاع عنها، ويهاجم الأسد فريسته عادة ليلاً من مسافة قريبة لا تتجاوز خمسة عشر كيلومتراً؛ بسبب محدودية سرعته القصوى التي لا تتجاوز 55كم/س، ويصطاد الأسد عن طريق الهجوم على الفريسة بشكل مفاجئ، وبسرعة كبيرة، والانقضاض على حنجرتها بأنيابه وقتلها.


تكاثر الأسد

تصل الأسود إلى سن البلوغ في عمر الثالثة تقريباً، ولا تتزاوج الأسود في موسم محدد لذلك، وتمتد فترة حمل اللبؤة إلى 110 يوماً تقريباً، لتضع بعدها عدداً يتراوح بين شبل وأربعة أشبال مغمضة العينين، وغير قادرة على الحركة والمشي، وتعتمد على أمها بشكل كبير، وتفتح الأشبال عيناها عادة بعد أسبوع من ولادتها، وتصبح قادرة على المشي والاعتماد على نفسها بعد ثلاثة أسابيع تقريباً من ولادتها.