خصائص شعر عمر بن أبي ربيعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٥ يناير ٢٠١٧
خصائص شعر عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة شاعرٌ عربيٌّ من شعراء الدولة الأمويَّة، ويرجع نسبه إلى قبيلة مخزوم القُرشيَّة، واسمه عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، وكنيته أبو الخطاب، وأمُّه سبية يمنيَّة اسمها مجد، وقد تزوَّج أبوه عبد الله عدداً من النساء، وكان له من البنين أربعة هم: عبد الله، وعبد الرحمن، والحارث، وعمر.


النشأة والحياة

ولد ابن أبي ربيعة عام 23هـ في الليلة التي قُتل فيها الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فسمِّي باسمه، وكانت أسرته ذات مكانة عريقة في المجتمع، ولديها ثروة ضخمة، فنشأ على الدلال والترف تحت رعاية أمه وأسرته، ومن حوله من الجواري والعبيد، وقد تزوَّج عمر بن أبي ربيعة من كلثم بنت سعد المخزوميَّة ثم ماتت بعد أن أنجبت له ولدين، ثمَّ تزوَّج بعدها من زينب بنت موسى الجمحيَّة، التي أنجبت له ولداً وحيداً.


كان ابن أبي ربيعة وسيماً، جميل الهيئة، وقد رُزق بالثروة وسعة العيش والشَّباب؛ فذهب به الفراغ والمال إلى اللهو ومجالس الطرب والغناء، ويُروى أنّه كان يستغلُّ مواسم الحج للتعرُّض للنساء الحسناوات القادمات من الشام، والحجاز، واليمن، وقد روى مواقفه معهنَّ في شعره، وقد قام خليفة المسلمين عمر بن عبد العزيز بعد أن عَلِمَ بتعرُّض ابن أبي ربيعة للنِّساء بنفيه إلى دهلك، ثمَّ تاب ابن أبي ربيعة وأقلع عن اللهو و التعرُّض للنساء بعد أن تقدَّم بالسن، وتُوفَّي ابن أبي ربيعة غرقاً؛ بعد أن احترقت به وبمن معه سفينة في البحر أثناء غزوه فيه، وذلك في عام 93هـ.


خصائص الشعر

يمتاز شعر ابن أبي ربيعة بالسلاسة والعذوبة والحلاوة، وتغلُب السهولة على لغة شعره، كما يأخذ شعره الطابع الموسيقيّ ، ويُعرف شعر ابن أبي ربيعة بالخلاعة والمجون، ويكثر فيه اللهو، وتدور موضوعاته بفلك واحد هو المرأة، ويُعتبر ابن أبي ربيعة رائد الشعر الغزلي الصريح؛ حيث يَغلِب الغزل الصَّريح على شعره.


أعطى ابن ربيعة الشعر الغزلي بعضاً من السمات الفنيّة مثل: الحوار والأسلوب القصصي الذي أضفى على قصائده ميزة الوحدة الموضوعية، ولعب فيه دور المعشوق بعد أن أخذه الإعجاب بنفسه كلَّ مآخذ، وصوَّر تهافت النساء عليه وإعجابهنَّ به في شعره، كما وصف فيه مشاعرهنَّ وحركاتهنَّ وأسلوبهنَّ في الحديث وانفعالاتهنَّ، وأشهر قصائده الغزليَّة هي رائيَّته التي قال في مطلعها:


أمن آل نعمٍ أنت غاد فمبكر

غداة غدٍ أم رائحٌ فمهجَّر


وفي قصيدة أخرى:


قالت الكبرى أتعرفن الفتى؟

قالت الوسطى نعم هذا عمر

قالت الصُّغرى وقد تيمتها

قد عرفناه وهل يخفى القمر


وفي قصيدة أخرى:


فحييت إذ فاجأتها فتلهَّفت

وكادت بمكتوم التَّحيَّة تجهر

وقالت وغضت البنان: فضحتني

وأنت امرؤ ميسور أمرك أعسر
91 مشاهدة