دكتور توفيق عكاشة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٢ يوليو ٢٠١٧
دكتور توفيق عكاشة

الدكتور توفيق عكاشة

الدكتور توفيق يحيى إبراهيم عكاشة هو أحد أبرز الإعلاميين المصريين، ولد في الثامن من شهر كانون الثاني لعام 1966م في قرية تدعى باسم ميت الكرما وبالتحديد في مركز نبروه في الدقهلية، حيث ينتمي عكاشة إلى واحدة من أكبر عائلات محافظة الدقهلية، فقد كان جدّه لأبيه عمر عكاشة من أكبر تجّار القطن، إلى جانب أنّه كان عمدة القرية، في حين أنّ والده يحيى عكاشة من التجار المعروفين في الدقهلية، وعضو بمجلس محلّي محافظة الدقهلية لسنوات عديدة، وقد كانت أمّه مفيدة الفقي تترأس مجلس إدارة شركة فيرجينيا وهي الشركة المالكة لقناة الفراعين، ولا يوجد للدكتور توفيق عكاشة سوى أخت واحدة، وهو متزوج وعنده ولدان هما محمد وإبراهيم.


عمل توفيق عكاشة الإعلامي

حصل الدكتور عكاشة على شهادة درجة البكالوريوس في تخصص الخدمة الاجتماعية، وقد أكمل تعليمه فحصل على درجة الدكتوراة من جامعة ليكوود برادنتون في ولاية فلوريدا في إدارة المؤسسات الإعلامية، وقد بدأ حياته الإعلامية سنة 1990م، حيث قدّم برنامجاً في التلفزيون المصري اسمه أحزاب وبرلمان لعدد من السنوات، وقد أسّس بعد ذلك قناة فضائية اسمها الفراعين، حيث كان رئيس مجلس إدارتها، كما قدّم برنامجاً آخر اسمه مصر اليوم، ومما يجدر ذكره أيضاً أنّه ترأس مجلس إدارة الجمعية المصرية للإعلاميين الشبّان.


عمل توفيق عكاشة الاجتماعي والسياسي

كان الدكتور توفيق مهتماً بالعمل الاجتماعي، فكان عضواً في مجلس محافظة الدقهلية مما دفعه للترشّح في الانتخابات البرلمانية سنة 2000م، غير أنّه لم ينجح في جولة الإعادة، لكنه أعاد التجربة في عام 2010م حيث خاض التجربة الانتخابية مجدداً، ففاز بمقعد البرلمان عن دائرة نبروه كأحد أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي.


بعد أحداث ثورة الخامس والعشرين من يناير التي أطاحت بنظام الرئيس محمد حسني مبارك اشترك عكاشة في تأسيس حزب مصر القومي، وقد أعلن عن رغبته في الترشّح للانتخابات الرئاسية، غير أنّه تراجع عن ذلك، وترشّح عن دائرة نبروة لمجلس الشعب، حيث ترأس قائمة حزب مصر القومي، وقد ترشّح الدكتور توفيق عكاشة مستقلّاً في عام 2015م في انتخابات مجلس النوّاب، وقد فاز بمقعد عن مركزا طلخا و نبروه -الدائرة الرابعة- في محافظة الدقهلية.


إسقاط عضوية توفيق عكاشة من مجلس النواب

ثار جدل إعلامي حول الدكتور عكاشة حيث وجّه مجلس النواب له تهمة التطبيع مع إسرائيل نتيجة لقائه السفير الإسرائيلي بمصر في بيته، وعلى إثر ذلك فقد تم إسقاط عضويّته من المجلس نتيجة تصويت أكثر من ثلثيْ أعضاء المجلس على هذا القرار في الثاني من آذار عام 2016م.