رجيم ما بعد استئصال المرارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٥

المرارة

تُعدّ المرارة من أعضاء الجسم المهمّة، لأنّها تعمل على تخزين مقدار خمسة وأربعين إلى ستِّين مليلتر من مادة الصفراء التي يفرزها الكبد. المرارة هي كيس صغير الحجم يشبه شكل الكُمّثرى، ويوجد هذا الكيس أسفل الكبد في الجزء الأيمن منه. يُعدّ هضم الدهون الوظيفة الرئيسيّة للصفراء التي تُخزّن في المرارة، ويتمّ ذلك بعد أن يتناول الإنسان الطعام ويصل إلى الأمعاء، فينقل الغشاء المبطّن للأمعاء رسالةً كيميائية عن طريق هرمون الكوليسيستوكينين إلى المرارة، وبعدها تنقبض المرارة، ويؤدّي ذلك إلى إفراغ محتواها من العصارة الصفراويّة، وانتقالها عبر الأنبوب الذي يصل المرارة بالأمعاء، ثم تبدأ بهضم الدهون.


أمراض المرارة

حصى المرارة

تتكوّن حصى المرارة عند تبلور العصارة الصفراويّة، يؤدّي تراكم العصارة الصفراويّة مع الوقت إلى ركودها داخل المرارة، وتكون هذه الحصوات في البداية صغيرة الحجم، ومن ثمّ تنمو ويزيد حجمها، والسبب الرئيسيّ لتبلور العصارة زيادة نسبة الكولسترول فيها مقارنةً بالمكوّنات الأخرى للعصارة، وقد تسبّب حصوات المرارة مضاعفات أخرى أكثر خطورة، مثل: التهاب المرارة الحادّ، وتجمّع الصديد في المرارة وقد يكون ذلك سبباً لانفجارها، أو انتقال الحصى للقناة الناقلة، التي تصل بين الكبد والأمعاء، وقد ينتج عن ذلك التهاب غدة البنكرياس.


التهاب المرارة الحادّ

يكون التهاب المرارة على شكل تورّم وتهيّج في المرارة وفي جدرانها، ويعود ذلك في معظم الأحيان إلى وجود حصى تتسبّب في إغلاق القناة التي تتصل بالمرارة، أو تُحدِث انسداداً في الأنبوب الصفراويّ، وهناك أسباب أخرى أقل احتمالاً مثل: الإصابة بجرثومة السالمونيلا، والسكريّ، والفقدان السريع للوزن، وأمراض القلب، و فقر الدم.


أعراض التهاب المرارة الحادّ

  • ألم شديد في أعلى يمين البطن، ومن الممكن أن يصل الألم إلى الكتف.
  • ارتفاع طفيف في درجات الحرارة.
  • غثيان وقيء.
  • الشعور بالألم عند الضغط على المنطقة اليُمنى من أعلى البطن.
  • زيادة نبضات القلب.


استئصال المرارة

تُجرى عمليّة استئصال المرارة في حال تكرار تكوّن حصوات المرارة، أو التهاب المرارة الحاد، ويكون ذلك بتنظير البطن باستخدام منظار البطن من خلال إحداث أربعة شقوق صغيرة في البطن، لكنّ الأطبّاء يلجؤون أحياناً لإجراء عمليّة بإحداث شقوق كبيرة في الجزء العلوي من البطن لاستئصال المرارة.


النظام الغذائيّ بعد استئصال المرارة

يُعاني بعض الأشخاص الذين أُجريت لهم عمليّة استئصال المرارة من بعض الأعراض التي تحدث لهم بعد تناول الطعام، خاصةً إذا كان الطعام يحتوي على نسبٍ عالية من الدهون، فمن الممكن أن يصابوا بالإسهال، والشعور بالانتفاخ والتخمة، والحموضة، وعادةً ما تختفي هذه الأعراض بعد عدّة أسابيع من العمليّة، والأفضل للمريض الالتزام بنظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ للتقليل من هذه الأعراض.


إرشادات يجب الالتزام بها

  • التقليل من الأطعمة التي تُسبّب النفخة.
  • التقليل من الأطعمة الدَسِمة التي تحتوي على نسبٍ عالية من الدهون مثل الأطعمة المقليّة.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف الغذائيّة، مثل: الفواكه والخضار.
  • التقليل من تناول الأغذية الحارّة، والغنيّة بالتوابل؛ لأنّها من الممكن أن تسبّب أعراضاً جانبيّة.
  • تناول وجبات صغيرة على فترات متباعدة.
  • تجنّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.