زيادة حليب المرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ٣١ يوليو ٢٠١٧
زيادة حليب المرضع

الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية من مظاهر رحمة الله تعالى بحديثي الولادة، حيث تمدّهم بفوائد عديدة لصحتهم الجسمية، حيث بيّنت الدراسات الحديثة الفوائد الجمّة لإرضاع الطفل بلبن الأم مقارنة بألبان أخرى، عدا عن أهمية الرضاعة الكبيرة في زيادة إحساس الوليد بأمّه سواء أكان ذلك من الناحية الشعورية أم الجسدية، ولكن تعاني بعض الأمهات من نقص في إدرار الحليب؛ مما يضطرّهن إلى إرضاع أبنائهن بالحليب الصناعي، وفيما يأتي بعض الطرق التي تزيد إدرار حليب المرضع.


زيادة حليب المرضع

الكمادات الدافئة

يمكن تنشيط الدورة الدموية في الثديين لزيادة حليب المرضع باستخدام كمادات الماء الدافئة، ولعملها فإنه يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • دلّكي ثدييك لخمس دقائق قبل أن تضعي الكمادات.
  • اغمسي قماشة نظيفة في مياه دافئة، ثمّ اعصريها لتتخلصي من المياه الزائدة.
  • دلّكي المنطقة المحيطة بالحلمات.
  • اضغطي على الثديين.
  • استمري في التدليك لمدة تتراوح بين خمس إلى عشر دقائق.
  • ميلي للأمام قليلاً ثمّ أرضعي طفلك.


الحلبة

تزيد الحلبة إدرار حليب الثدي؛ لاحتوائها على مادة الفيتوستروجين، ويمكن تحضيرها كالتالي:

  • انقعي ملعقة من بذور حلبة في كأس ماء لمدة ليلة كاملة.
  • اغلي الحلبة مع الماء الذي نقعت فيه لخمس دقائق.
  • صفّي المشروب، واشربي منه كلّ صباح.


بذور الشمر

  • سخّني كوباً من الماء.
  • أضيفي ملعقة كبيرة من بذور الشمر للماء الساخن، ثمّ غطّيه، ودعيه لنصف ساعة.
  • صفّي السائل واشربي منه مرّتين كل يوم لمدّة شهر كامل.


الثوم

  • قشّري ثلاثة فصوص من الثوم، وافرميها.
  • ضعي كوباً من الماء على النار.
  • اغلي الثوم في الماء إلى أن تتبخّر ثلاثة أرباع كوب الماء
  • أضيفي كوب الحليب للماء، واغليه مجدداً.
  • ارفعي مزيج الحليب عن النار، وأضيفي له ملعقة صغيرة من العسل.
  • صفّي المزيج، وتناوليه مرة كل يوم في الصباح على مدار فترة الرضاعة.


القرفة

  • اخلطي ملعقة كبيرة من العسل مع كمية قليلة من مطحون القرفة.
  • أضيفي الخليط لكوب من الحليب الفاتر.
  • تناولي الخليط يومياً قبل النوم، واستمرّي على ذلك لشهر أو اثنين إلى أن تتحسّن الحالة.


أغذية تزيد إدرار حليب المرضع

الشوفان

بتميز الشوفان باحتوائه على البروتينات التي تقلل معدل الكولسترول، وتحافظ على معدل ضغط الدم، وفيه نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تقي من حدوث الإمساك، وتسهل الهضم، فتزيد إنتاج الهرمون المعروف باسم الأكسيتوسين، حيث يؤدي إلى زيادة إدرار الحليب الطبيعي.


السبانخ

يحتوي السبانخ على الفيتوإستروجين، الذي يعتبر من العناصر الكيميائية التي لها نفس سمات هرمون الإستروجين، لذا فإنه من الجيّد أن تتناوله المرضعات.