سوء التغذية عند الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٤ يونيو ٢٠١٤
سوء التغذية عند الانسان

اهتم الإسلام بصحة الإنسان، بل وشدد على ضرورة أن نحافظ عليها، فهذه أمانة في أعناقنا سنسأل عليها أمام الله عز وج ، وكيف لا والرسول صلى الله عليه وسلم يقول:" وإن لبدنك عليك حق " وقال أيضاً : " لا ضرر ولا ضرار ".

إذًا لا بد من أن يحافظ الإنسان على صحته، وأول وأهم طرق الاهتمام بالصحة هو الغذاء، وأي غذاء ؟  الغذاء السليم .

فما أجمل أن نختار لغذائنا نظاماً صحيحاً، لكي يكون بناء الجسم بناءً سليماً، وكثيراً ما قالوا العقل السليم في الجسم السليم.

وهذا بدوره يفيدنا بأن الغذاء الغير متكامل وما يعرف بسوء التغذية سيؤدي بالإنسان إلى الكثير من الأمراض، بل يصبح الإنسان غير قادر على مواكبة حياته بشكل أمثل.

وسوء التغذية يولد عند الإنسان الكثير من الأمراض، وأول ما نتحدث فيه عن هذا الموضوع :

أخطار سوء التغذية:

1)    ضعف عام في الجسم.

2)    فقر في الدم.

3)    لين العظام، وما يترتب عليه من كساح أو ما يسمى بهشاشة العظام.

4)    تعرض الجسم للعديد من الأمراض، مثل: ( العشى الليلي ، الإسقربوط ، البلاجرا ).

5)    جفاف وتشققات الجلد.

أسباب سوء التغذية:

1)    عدم تناول الغذاء المتوازن.

2)    اتباع العادات الغير صحيحة في التغذية مثل :

‌أ)       شرب الماء أثناء تناول الطعام.

‌ب)  تناول المشروبات الغازية قبل وبعد الطعام.

‌ج)    تناول الشاي أو القهوة بعد تناول الطعام مباشرة.

3)    عدم طهي الطعام واللحوم خاصة بشكل جيد.

4)    استخدام بعض الأواني الغير صحية في حفظ الأطعمة مل الألمونيوم.

5)    الإكثار من تناول الأطعمة المقلية، وخاصة إذا تم إعادة تسخينها.

6)    الإكثار من تناول المعلبات والأطعمة المحفوظة بواسطة المواد الحافظة.

7)    تناول وجبات الطعام في فترات زمنية متقاربة.

8)    النوم بعد تناول الطعام وخاصة المأكولات الدسمة.

9)    بذل أي مجهود عضلي بعد تناول الطعام مباشرة.

وللقضاء على هذه الأسباب، يجب نشر الوعي بين فئات المجتمع، حتى نحمي أبناءنا من سوء التغذية، وأهم البرامج التي تعد لنشر الوعي هي " الغذاء المتوازن " .

ولكي يكون الغذاء متوازنًا لا بد أن تحتوي الوجبات الغذائية الرئيسية التي يتناولها الفرد على العناصر الغذائية الكاملة من ( بروتينات، ومواد كربوهيدراتية، وفيتامينات، وأملاح معدنية، وماء ).

نلاحظ أن الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بسوء التغذية، لذلك يجب على الأم أن تهتم بوجبات طفلها حتى لا يصاب بأخطار سوء التغذية .

وهذه أمثلة على وجبات غذائية متوازنة :

الفطور : ( بيض ، طماطم ، خيار ، قليل من المربى ، خبز - يحتوي على مادة النخالة -، قطعة من الجبن ) ، ويمكن استبدال البيض بالفول المدمس.

الغذاء : ( قطعة من اللحوم، أرز، شوربة خضار، لبن زبادي، بعض من الفواكه ).

العشاء : ( فول مدمس، سلطة، قطعة حلاوة، كأس من الحليب، خبز ).

يمكن أن يتناول بعض من الفواكه بين تلك الوجبات.

عند الالتزام بذلك النظام الغذائي المتكامل، فإن الجسم سيكون محمي – بإذن الله – من الأمراض.

وأخيراً أذكر بمقولة كان يرددها أجدادنا ( بأن يكون الفطور كفطور الملوك، والغذاء كغذاء الأمراء، والعشاء كعشاء الفقراء ).