شعر عباس جيجان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٤
شعر عباس جيجان

هو شاعر عراقي ولد بمدينة البصرة، يحمل الجنسية الهولندية، له العديد من القصائد منها الوطنية ومنها الإجتماعية، أذكر هنا بعضها:


الا امي


امي مثل كل الامهات طيبة وكلش حنونه

امي مفتونه بابويه وعاشكه نظره عيونه

امي نجمة ليل ماغمض جفنها

والكمر سلهم جفونه


امي طباعها من طباع ارض الرافدين

شما قسه وياها الوكت تبقى ام الخير والست المصونه

ياما ربة ياما لولة ياما سهرت ياما ضحت

ياما شالت ضيم لو عالجبل جااا هدلن متونه


والي يحب امه ياعالم لا تلومونه

تحت جدم الامهات الله كال الجنة مرهونه


وذكرت امي بغربتي ووحشة الليل وسكونه

وعاتبتني وين صرتوا وين رحتوا

دوريناكم يايمه شمالكم ماتدلونه


يايمه دولبنه الوكت بين الدول حفاي نفتر

نطلب من الجان يطلب منه عونه

يمه رحنه ابابهم كلنه نتوسل

والشهادات الي عدنه شككوها وقرروا ماشغلونه

والشريف البينه نادر شغلوا يغسل صحونه

يايمه دارج دار عزنه والفخر كل الفخر يم دار ابونه


يمه طولتوا السفر والغيبة طالت صار مده وماتجونه

وانتظرناكم يايمه والصبر زاد وتبده وفاض ماعونه

يبني ردوا لكاعكم ولدار اهلكم والوكت غير ضنونه


باجر نرد لوطنه ومانسيناهم يايمه خاف همه الي نسونه

ماعدنه ذنب يا يمه ويه اهلنه الذنب ذنب اهلنه الضيعونه

الذنب ذنب اهلنه الضيعونه


أما شعره عن الوطن


البارحة شفت الوطن بالطيف اجاني البارحه ..

قتله هلا ومية هلا يابو الخيول الجامحه ..

مديت اديه تسالمه شفت القلب قبل الجفوف يصافحه ....

شلونك قلت ياموطني وظنوني ظلت سارحه ..

وانقطع وسطي من الخجل من الخجل وعيوني ظلت شابحه ..

قال اطمأن ياولدي كفتنا هي الراجحه ..

قلته الْيِرد ياموطني لحضنك الدافي تسامحه !! ..

قال اْليِرد وإلْما يِردْ وحتى الْيِفكر بالوطن ذنوبه كلهن طايحه ..

بس الْيِخون اُمّيِتهْ ما يستحق نقرا على روحه الفاتحه ..

قلته يبه ياموطني عندي حجي بغزر الدموع المالحه ..

قال احجي قول شما قلت طبع الوطن مثل الابو واجب عليك تصارحه ..

قتله يبه ياموطني ليش انت من دول الدول صاحت عليك الصايحه ؟؟

وليش انت من دون الدول اطفالك الحلوين بالدم سابحه ؟؟

وليش انت من دون الدول بكل بيت عندك نايحه ؟؟

وليش انت من دون الدول ناسك إتْصبّح نازحه ؟؟

وليش انت من دون الدول جيرانه كلها تواقحه ؟؟

وليش انت من دون الدول يا ثور بالعالم قوي تركض عليه تناطحه ؟؟

متْقلي منهو الْخبلك يا بو العقول الراجحه !! ..

شفته ضحك .. شفته ابتسم لمن حِجى و جاوب اجابه واضحه ..

قال اعتقد يا ولدي .. المشكله مو بالوطن .. المشكله بصدام هو الذابحه ..

يبقى الوطن هو الاصل والناس هي الرايحه ..

كفكف دموعك ياولد ادري بغريب الدار شوقه الجارحه ..

وادري بغريب الدار كل ما يِعتلي وكل ما صعد وشْما كسب خسران كل ما رابحه ..حتى الطيور إلها وطن تهاجر لجل لمن يهزها الشوق ترجع طافحه ..

وحتى النخيل إلها وطن ما تنشتل إلا بأرضنا المالحه ..

بس إحنا نبقى لِشْ وقت يا موطني نحلم وطنا نصافحه ؟؟ ..

وخلاف الوطن تبقى البشر مثل البهايم دايحه ..

687 مشاهدة